مقالات، وأعمدة، وآراء

اعتراف وليس تطبيع مع اسرائيل

محمد الحسن محمد عثمان

يطلق الجميع على مانقوم به مع اسرائيل هذه الايام بانه تطبيع بما فيهم وزارة خارجيتنا  والتطبيع هو  اعادة العلاقه على ماكانت عليه بعد فترة توتر ونحناساسا لم يكن لنا اى علاقه مع اسرائيل منذ ١٩٤٨ بداية وجود  اسرائيل كدوله ولم نعترف بها ومايجرى الان هو اعتراف بدولة اسرائيل  Recognition وليس تطبيع  Normalization  العلاقه معها

تعليق واحد

  1. كلام منطقي جداً و أرجو أن يتدارك الإعلاميون و السياسيون هذا الخطأ، ونبارك الإعتراف بإسرائيل… شكراً حمدوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..