أهم الأخبار والمقالات

حميدتي يتوقع ان يمرر المجلس التشريعي بالاغلبية التطبيع مع إسرائيل

أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو، أن بلاده تتطلع لإقامة علاقات مع كافة دول العالم بما فيها إسرائيل، مبيناً أن الشعب السوداني عاش عزلة لثلاثين عاماً، مضيفاً جاملنا باسم السودان كثير جداً وآن الأوان للانفتاح على كل العالم في علاقات مبنية على السلام والتنمية.

وتوقع حمدان في مداخلة هاتفية مع قناة (مكان) الإخبارية، تمرير الهيئة التشريعية ومصادقتها على الاتفاق مع إسرائيل بأغلبية، لأن فيه مصلحة البلاد، وعدّد دقلو الفوائد المرجوة للسودان من إقامة علاقات مع اسرائيل، وأولها فك العزلة، فضلاً عن تطلعهم للتعاون في كافة المجالات، السياسية والأمنية والاقتصادية خاصة الاستفادة من التكنولوجيا الاسرائيلية في الزراعة والتي يحتاجها السودان بشدة.

ونفى دقلو وجود علاقة بين شطب السودان من قائمة الإرهاب والاتفاق مع اسرائيل، مضيفاً فقط تزامن توقيت الإعلانين، وأوضح أن السودان أوفى بكافة التزاماته للولايات المتحدة فيما يخص قائمة الإرهاب، بيد أن الملفين بدآ منفصلين واستمرا كل في مساره، واشار دقلو لدور الولايات المتحدة ورئيسها دونالد ترمب في ملف العلاقة مع اسرائيل، معرباً عن شكره للإدارة الأمريكية.

وقطع دقلو باستمرار العلاقات بينهم وإسرائيل وصولاً للتطبيع الكامل، مبيناً أن العزلة التي فُرضت على بلاده كانت بسبب قضايا أيديولوجية لا علاقة للشعب السوداني بها، ولفت دقلو الى ان السودان ليس جاراً لإسرائيل ولا تجمعهما حدود، وتساءل: “نحنا مشكلتنا شنو مع إسرائيل”، مضيفاً لسنا أول دولة مسلمة تطبع، مؤكداً وقوفهم مع القضية الفلسطينية ومع الحل، بيد أن الفلسطينيين مطبعون ولديهم علاقة مع إسرائيل.وقال دقلو في رده على زيارة أول وفد سوداني لتل أبيب بتأكيد دعمهم للزيارات، على أن ذلك سيكون في أول فرصة سواء كان وفداً شعبياً أو رسمياً.

السوداني

‫13 تعليقات

  1. حسب نسب توزيع مقاعد التشريعي بين قحت والحركات وحسب مواقف الأمة والبعث والشيوعي المعلنة برفض التطبيع،لن تكون هناك أغلبية.. دا ما الموضوع الآن، المطلوب حاليا ،أن يقدم كل مسؤؤل لا يؤيد التطبيع استقالته فورا.علشان الامور تكون واضحة..اصلا ما في مشكلة ولا في حد ماسك حد،،بس علشان المواقف تكون عملية وليس مجرد ابتزاز سياسي،،،أو أن يطالب الرافضين بإقالة المؤيدين ،،وأن يعلنوا ذلك صراحة ،،،،المواقف لازم تكون واضحة ،،ومن بعد ذلك ،نشوف المجلس التشريعي.

    1. # كلامك عجيب…ان يقدم استقالته..من قاد الثورة…ودفع حياته..ودمه ..وماله…ثمنا لها!!! ليقودها المرتزقة والجنجويد..وارزقية الحركات المسلحة الفاشلة!!!
      # سوف نعارض التطبيع بكل الوسائل السلمية والديمقراطية.. .والشواراع ..لاتخون!!!
      # اصحي يا ترس…لم تسقط بعد!!! تكشفت المؤامرة!!!

  2. نحنا فعلا لا مشكلة لنا مع اسرائيل ولكن هذا لايعني اننا اذا طبّعنا معها سيكون هذا في صالحنا فنحن لن نستفيد اي شي من اسرائيل ام حكاية تكنلوجيا الزراعة وغيرها فهذا مجرد حلم ولن تعطيك اسرائيل اي شي بدون مقابل ،نحن لدينا علاقات مع اغلب دول العالم فماذا استفدنا منها يعني هي الفائدة أصبحت مع اسرائيل فقط وبدونها لن يكتب لنا النجاح ؟ نحن لدينا كل الموارد من أراضي وغابات وانهار ومعادن وذهب وغيرها فماذا فعلنا بها؟لاشئ .
    بل تفرغنا للصراعات الداخلية وتكريس القبلية والعنصرية والتسلط باسم الدين .
    نحن لاحل لنا سوي بالعمل والإنتاج واستغلال الموارد المتاحة لخدمة أهل السودان ، اما لو فتحتم الباب لإسرائيل لتدخل السودان ليسرح ويمرح عملاءها بيننا فلن تجدوا هذا السودان بعد سنوات قليلة ،هؤلاء القوم يخططون لعشرات السنين لتحقيق حلم دولتهم من النيل الي الفرات ولاقدرة لنا علي مواجهتهم فهم خططوا لانفصال الجنوب وحققوا ذلك والآن يخططون لانفصال الشرق ودارفور وهذه المرة ستكون الخطة من داخل السودان وبمساعدة بعض العساكر والخونة ونحن لازلنا نمارس الطيبة وافتراض حُسن النية ونعتقد اننا نستطيع ان نكون أندادا لهم،علي اي حال طالما ان رؤساءنا هم ناس البرهان وحميدتي الجهلة فاقرأوا علي السودان الفاتحة.

  3. من المؤسف ان المكون العسكرى بالمجلس كان واضح فى كلامه بالنسبة للتطبيع (بدء بالبرهان ثم ياسر العطا وانتهاء بحميدتى) …فى حين أن المكون المدنى وعلى رأسه حمدوك لم يكن صادقا مع الشعب (بان هذه الحكومه غير مخوله بهكذا أمر !!!) … وهذا يعتبر كذب وتخدير للشعب السودانى .كذب كلنتون سابقا على أمر شخصى ادى الى استقالته قبل انتهاء مدة رئاسته (وهو رئيس اقوى دوله بالعالم ) …وهنا يجب محاسبة حمدوك محاسبه عسيره على كذبه على الشعب .الجميع يعلم ارتباط الامرين ببعضهما كما بينها بيان ياسر العطا دون لف ودوران …فليعتذر حمدوك للشعب عن ضعفه وكذبه .لا يستطيع أحد الان على وجه الارض أن يعصى كلمه أو قرار للرئيس الامريكى وادارته الصهيونيه …وهذا هو العلو الثانى لهم …فلا نتفلسف .

    1. معليش يا صلاح الدين كذب كلنتون نعم لكن لم يستقيل و لم يقال بل اكمل مدته و هذا فقط تصحيح لهذه المعلومة

  4. الشطب من قائمة الإرهاب، عملية خاضعة للقوانين والمحاكم والدستور الأمريكي، ولن يستطع، حتي، ترامب إيقافها، إن تم الوفاء بمستحقاتها !!!!! أما ربطها بالتطبيع، ماهو إلا تطبيق عملي لسياسة الإصطياد في الماء العكر، وإستغلال الظروف الآنية، الذي تقوم به دوماً أميركا – ترامب، بومبيو، وكوشنير، التي لا تتعامل إلا مع السفاحين والديكتاتوريين، الخونة في منطقتنا، بإكراههم علي قبول كل ما يخططون له، مقابل توفير الحماية لهم !!!!!!!

    لا أحد يُنكر وقوف محور الشر الإرهابي موقف المتفرج علي غرقنا وجوعنا ومعاناتنا، إمعاناً في تركيعنا، حتي نرضخ !!!!! إن أُس المعضلة، هو العداء المستفحل بين إيران وأميركا، والغاية هي حماية إسرائيل !!!! لقد طردت إيران دويلة الإمارات العبرية، والسعودية العظمي من الخليج الفارسي، فتركوا لها جزرهم – طنب الكبري والصغري وأبو موسي، المحتلة منذ عقود، وإتجهوا إلي إحتلال وتدمير اليمن الشقيق، وشواطئ البحر الأحمر، متناسين أنهم، بذلك، إنما يخلقون أعداء، أكبر من قدرتهم علي مجابهتهم، وما محاولة إغتيال عبد اللّه بن زايد في وسط أبوظبي، عنا ببعيدة !!!! ثم ألم يصرح أبو منشار، اليهودي الأم – مهندس كل إتفاقيات دول التطبيع الأخيرة، ألم يُصرح أنه سوف يتم إغتياله، إن هو طَبَّع في الوقت الراهن !!!!!!!!!!

    إن ترامب وعصابته، لإلي زوال قريباً، ولن تجد دول محور الشر، المجرمة، من يحميها، أو يساعدها علي تصدير الإرهاب، حتي لو دفعت تريليونات الدولارات، و #كل_مجرم_يشيل_شيلتو !!!!!!!!!!!!

  5. نواب المجلس التشريعى الإنتقالى أو المجلس التشريعى الذى سوف ينتخبه الشعب عينه ليس على قضايا الوطن من تطبيع او مقاطعه فعينهم على الراتب والمخصصات الشهرية ولديهم من الذكاء ما يكفى لأن يعرفوا أن مخصصات نائب برلمانى لدولة مطبعة مع اسرائيل افضل بعشرات بل مئات المرات من نائب برلمانى لدولة غير مطبعة وسوف يبصموت على التطبيع ويعضون عليه بالنواجر
    فحديثك اخى حميدتى بأن المجلس التشريعى سيمرر بالأغلبية التطبيع مع إسرائيل لا تحتاج لدرس عصر

  6. معلومه لاخونا (الكروان ) من الويكيبديا عن كلنتون : تولى كلنتون الرئاسه من 1993-2001 .تم اقالته بواسطة الكونجرس الامريكى بعد اتهامه بالحنث باليمين الدستورى وعرقلة العداله فى القصه التى اشتهرت بعد ذلك بفضيحة مونيكا لونيسكى …ثم تم تبرئة كلنتون من قبل الكونجرس فى عام 1999 ليكمل فترة ولايته .لذا يعتبر كلنتون هو ثان رئيس امريكى يقال من منصبه .فالكذب والتدليس على الشعب يعتبر من الكبائر كما هى فى الحديث (المؤمن قد يزنى او يسرق …لكن لا يكذب …قالها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ثلاث مرات حتى أحمر وجهه) …هكذا االمر ايضا ببريطانيا …تم أقالة وزير سابق كذب بشان خادمه جلبها لخليلته بطريقه غير قانونيه .تصريح رئيس الوزراء بأن التطبيع ليس من مهام هذه الحكومه …فلم يكن صادقا .لوصارح الشعب لوجد الدعم من الثوار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..