أخبار السودان

(المخلوع) يمثل أمام المحكمة العسكرية للدفاع عن (موسى هلال)

علمت (الإنتباهة) من مصادرها ان الرئيس المخلوع عمر البشير سيمثل شاهداً للدفاع عن المتهم موسى هلال الاحد القادم، وذلك امام المحكمة العسكرية الخاصة المشكلة لمحاكمة موسى هلال واعوانه فى قضية مقتل عناصر من شرطة الاحتياطى المركزى، اثر اشتباكات مسلحة فى دارفور.

وكانت المحكمة قد استمعت فى جلساتها السابقة لافادات شهود الدفاع، وابرزهم معتمد كبكابية وقائد المنطقة العسكرية بالاضافة الى مدير امن المحلية وعدد من شهود الدفاع اجمعوا فى افاداتهم على ان المتهم موسى هلال لم يكن موجوداً في مسرح الاحداث لاهو ولا ابنه حبيب، وكانت المحكمة قد حددت الجلسة القادمة للاستماع لافادة مدير شؤون الافراد بالقوات المسلحة بغرض احضار ملف المتهم لمعرفة ما اذا كان هلال عسكرياً او لا.

ويذكر ان المحكمة العسكرية المختصة بمحاكمة الزعيم الاهلي ورئيس مجلس الصحوة الثوري موسى هلال وعدد من اتباعه، كانت قد وجهت تهم الحرابة والقتل العمد والاشتراك الجنائي في مواجهة هلال وابنه حبيب والقيادي بمجلس الصحوة الثوري محمود مديخير، في البلاغ المفتوح ضدهم في قضية الاحتياط المركزي، وبحسب القانون الجنائي السودانى فإن عقوبة أي من التهم الثلاث يكون الإعدام، وشطبت المحكمة فى ذات الجلسة التهم الموجهة ضد (18) من اتباع هلال بينهم ثلاثة من أبناء الزعيم القبلي وعدد من رفاقه، وهم (عبد الباسط موسى هلال، فتحي موسى هلال، محمد موسى هلال، آدم رمضان جار النبي، التهامي آدم عيسى وحسين عبد الله الخير) الا انه لم يتم اطلاق سراحهم ومازالوا قيد الاحتجاز الى حين النظر فى القضية الثانية المتعلقة باحداث مستريحة.

وتشير التحريات الى اتهام موسى هلال بأنه وراء الهجوم الذي تعرضت له قوة من شرطة الاحتياطي المركزي في عام 2014م في منطقة (الترمة) التابعة لمحلية كتم بشمال دارفور، وأسفر الهجوم عن مقتل (12) شخصاً من القوة، وتمكن المهاجمون من الاستيلاء على جميع أسلحة وعربات القوة، وعقب أحداث منطقة مستريحة التي وقعت بين قوات الدعم السريع وانصار الشيخ هلال في عام 2017م، تم القبض على موسى هلال وعدد من اتباعه، وحولت الشرطة السودانية بلاغها المفتوح ضد مجهول عقب الحادثة الى هلال وعدد من قيادات مجلس الصحوة الثوري الذين تجرى محاكمتهم الآن .

وتجدر الاشارة الى ان لفيفاً من كبار القانونيين بالخرطوم مثلوا الدفاع عن المتهم موسى هلال واعوانه، ابرزهم الدكتور الفاتح خضر المحامى والدكتور عادل عبد الغنى المحامى، بالاضافة الى اللواء ميرغنى البيلي وآخرين .
الانتباهة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..