أخبار السودان

البعث العربي: جهات داخلية ضالعة في منع وصول مساعدات خليجية للسودان

قال نائب أمين سر حزب البعث العربي الاشتراكي عثمان أبو رأس, إن رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان خالف قانوناً تصل عقوبته السجن 10 سنوات.
في مقابلة مع “الانتباهة”, اتهم أبو رأس, رئيس مجلس السيادة, ورئيس الوزراء, بمخالفة المادة 58 من القانون الخاص بالتعامل مع دولة الكيان الصهيوني والذي يجرم هذه العلاقة ويمكن أن تصل عقوبة من يخالفها السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات لقيامهما بالتطبيع مع دولة الكيان الصهيوني.

فى نفس الوقت, كشف عن تورط جهات “سودانية”- رفض الكشف عن هويتها ضالعة في الأزمة الاقتصادية, وقامت بمنع وصول المساعدات الاقتصادية الخليجية للسودان خاصة من دولتي السعودية والإمارات التي تقدر بـ(٣) مليارات دولار.

وأكمل: “طُلب منهما تجزئتها إلى أجزاء بسيطة حتى تزداد الأزمة الاقتصادية بهدف خلق رأي عام وسط الشعب بأن التطبيع مع دولة الكيان الصهيوني هو المنقذ من الانهيار الاقتصادي”.

وفي سياق متصل, قال أبو رأس, إن رئيس مجلس السيادة جانب الحقيقة عندما قال إنه شاور حزب البعث في التطبيع ولم يعترض، في الوقت نفسه كشف عن مخطط خطير وكبير ناتج من عملية التطبيع تقوم به دولة الكيان الصهيوني والإمبريالية الصهيونية العالمية لابتلاع السودان وموارده لصالح دولة الكيان الصهيوني –وفق قوله.

واستكمل: الدليل أن الإعلام الصهيوني أظهر احتفائية كبيرة بالتطبيع مع السودان، على عكس التطبيع مع دولتي الإمارات والبحرين لأنهم يدركون موقع السودان الاستراتيجي وعمقه في القارة الأفريقية لأنه يمثل جسراً بين أفريقيا والعالم العربي ومنجماً للثروات للمصالح الصهيونية الإمبريالية العالمية”.

الانتباهة

‫2 تعليقات

  1. لاحزاب السودانية الان عاملة مناحة علي التطبيع وكانه خبر مفاجئ لهم فمنذ لقاء البرهان ونتنياهو في يوغندا كان لديهم الوقت الكافي للاجتماع والنقاش حول مضار ومنافع التطبيع علي السودان وشعبه والخروج ببيان جامع يوضح للشعب وجه نظرهم اذا كانوا مع او ضد التطبيع ولماذا وماهي العواقب اما الان وقد تم كل شئ فهم يخرجون ببيانت فردية بغرض المنافع الحزبية والمكايدات السياسية هذه الاحزاب التي تاسست في قصور الحكم في القاهرة وبغداد والرياض وموسكو عليها ان تتعلم ان هذه الارض اسمها السودان ومصالحه ومصالح شعبه مقدمة علي مصالح اولاياء نعمتهم فالسودان الان يقف في المحطة الاخيرة ما قبل الانهيار ورفاهية الاختيارات ليست متاحة فليس من المنطقي ان ياتي شخص يتحدث عن القيم والمبادئ وهو يتسول القمح

  2. طيب السودان لو فيه ثروات انتو لكم 50 سنة عاملين فيها سياسيين َََوليه السودان للأن رغيف ما عنده؟ والا مشغولين بالوحدة العربية!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..