ثقافة وفنون

بالصور.. طالبة طب سودانية من هاوية إلى تشكيلية محترفة شهيرة

الخرطوم: محمد الطاهر

لم تكن تعلم “دعاء سعد الدين” التي تدرس طب الأسنان باحدى الجامعات السودانية حالياً، أن هوايتها المفضلة التي تقضي فيها وقت فراغها ستتحول إلى مشروع استثماري منتج يحقق لها عائداً مقدراً، يتهافت عليه المعجبين.

بدأت “دعاء” هواية الرسم كما تقول لـ(السوداني) وهي طفلة، بقلم الرصاص الذي ظل صديقها الذي يرافقها ترسم به كل ما تجذبها من أشياء حولها، ثم طورت من قدراتها عن طريق الانترنت دون أن تلتحق بمعهد أو يساعدها أحد،  لتصبح تشكيلية محترفة، تبدع في الرسم على المصنوعات الجلدية، و اللوحات الجدارية ورسم الشخصيات، حتى ذاع صيتها و وصلت أعمالها إلى خارج السودان.

وتبدع “دعاء” حاليا في الرسم على المصنوعات الجلدية لكُبرى المتاجر، والتي أصبحت الطلبات تنهال عليها بشكل كبير من قبل الزبائن.

وفي سؤال لـ (السوداني) عن لوحة في الذاكرة، قالت “دعاء” كانت لإحدى صديقاتها التي فقدت والدها وهي في سنٍ مبكرة، فلم تجد صورة تجمعه بها، فجمعتهما الفنانة “دعاء” في صورة واحدة وهو يعانقها، وكانت لوحة مُعبرة مفاجئة لصديقتها التي ما أن رأتها لم تتوقف عن البكاء.

 

 

 

نقلاً عن السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..