أخبار السودان

مجلس الصحوة: لا علاقة لنا بالانقلاب ونحذر الدعم السريع من قتل منسوبينا

حذر مجلس الصحوة الثوري قوات الدعم السريع من اعتقال أو اختطاف أو إخفاء أو قتل وجرح منسوبيه ونهبهم أو إرهاب أي شخص من حواضنهم الاجتماعية، وهدد المجلس في بيان صادر عن الناطق الرسمي باسمه بأنه في حالة التمادي والإقدام على أي عدوان ستكون العين بالعين والسن بالسن.
ونفى مجلس الصحوة الثوري ما تم تداوله بشأن مشاركته في محاولة انقلابية للاطاحة بحكومة الثورة، وأضاف بأنه يكذب وينفي مزاعم الدعم السريع بشأن مشاركته في الانقلاب، مؤكداً عدم وجود أي تقارب بينه والاسلاميين وفلول النظام البائد.
واعتبر مجلس الصحوة الثوري بأن اتهامه محاولة من الدعم السريع لشيطنته، مشيراً إلى أن عملية استخدام اسمه فزاعة لتخويف الشعب السوداني.
وكشف المجلس عن صراعات خشوم بيوت وأفخاذ وبطون داخل الدعم السريع نافياً أن تكون له أية صلة بهذه الصراعات.
وقال مجلس الصحوة إن أخلاقه ومبادئه ترفض الإنقلابات العسكرية والتحالفات مع القوى العقائدية المؤدلجة وأنه ليست لديه أي نوايا للتقارب مع الذين قاموا بالتآمر والقتل والتنكيل بجماهير الشعب وشكلوا المحاكم الكيدية ضد مؤسس ورئيس مجلس الصحوة الثوري الشيخ موسى هلال عبدالله.
وكشف مجلس الصحوة عن ما سماه الأزمات الحادة والصراعات بين خشوم البيوت والأفخاذ والبطون تدور داخل صفوف الدعم السريع، وأكد عدم تدخله في ذلك من بعيد أو من قريب، وأضاف بأن هنالك اعتقاد خاطئ وغير صحيح بأن المجلس وراء ذلك، مؤكداً بأن علي مجوك المؤمن بناني، أمين أمانة العلاقات الخارجية لمجلس الصحوة الثوري أعتقل من داخل دولة مجاورة…الجريدة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..