أخبار السودان

“حلايب” على طاولة اجتماعات السيسي والبرهان في ديسمبر

ناقش رئيس هيئة الأركان في السودان، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين مع نظيره المصري الفريق محمد فريد سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجيشين عقب مباحثات مكثفة بين قادة الفروع الرئيسة للجيشين في الخرطوم.

وأفادت مصادر عسكرية لـ”الشرق” أن الطرفين اتفقا على مناقشة قضية حلايب المتنازع بين البلدين، في القمة المرتقبة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان خلال شهر ديسمبر المقبل؛ لاتخاذ قرارات سياسية بشأنها.

وأشارت المصادر إلى أن رئيسا الأركان اتفقا على ضرورة تأمين الحدود المشتركة من الإرهاب، والجرائم العابرة للقارات، مع تكثيف وجود القوات المشتركة على الحدود، ومضاعفة أعدادها.

ومن جانبه، قال رئيس هيئة الأركان السودانية الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين في مؤتمر صحافي إن زيارة الوفد العسكري المصري جاءت لبحث سبل التعاون بين الجانبين، مشيراً إلى تطرق الطرفين إلى تطوير العلاقات بين الجيش المصري والسوداني.

وأشار رئيس الأركان السوداني إلى أن الوفد المصري ضم ممثلين لكل فروع ووحدات القوات المسلحة المصرية، وناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون العسكري في الفترة المقبلة.

وشدد الحسين على أن “هناك تنسيقاً كاملاً بين القوات المسلحة في البلدين لتحقيق مهامها في الفترة المقبلة”.

جانب من اجتماع قادة الأفرع الرئيسة في الجيشين المصري والسوداني - الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية
جانب من اجتماع قادة الفروع الرئيسة في الجيشين المصري والسوداني – الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية

ومن جانبه، هنأ رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد الشعب السوداني والقوات المسلحة السودانية بتوقيع اتفاق السلام في جوبا، واستعادة السودان مكانته في المحيطين الإقليمي والدولي.

وعبّر الفريق محمد فريد عن تمنياته للقوات المسلحة السودانية بتحقيق التقدم والازدهار في الفترة المقبلة، موجهاً الشكر إلى الجانب السوداني على حفاوة الاستقبال.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، العميد أركان حرب تامر الرفاعي،  إن رئيس الأركان المصري بحث مع نظيره السوداني أوجه التعاون المصري – السوداني في المجال العسكري.

وأضاف المتحدث العسكري المصري في بيان أن “الطرفين اتفقا على تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية لكل فروع القوات المسلحة خلال الفترة المقبلة، وتكثيف التعاون في مجالات التأهيل والتدريب، وتبادل الخبرات، وتأمين الحدود، ومكافحة الإرهاب، والتأمين الفني، والصناعات العسكرية”.

وأشار الرفاعي إلى أن “اللقاء ناقش دور القوات المسلحة في البلدين في مشروعات التنمية والبنية الأساسية”.

وتأتي زيارة الوفد المصري إلى الخرطوم بعد زيارة خاطفة لرئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان إلى القاهرة حيث التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحث معه عدداً من الملفات الأمنية والاقتصادية.

وأفادت مصادر “الشرق” في وقت سابق بأن المخابرات المصرية والسودانية اتفقتا على تسليم 9 من القيادات الإخوانية المطلوبة في السودان إلى القاهرة في إطار تعزيز التعاون الأمني بين البلدين.
الشرق

محتوى إعلاني

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..