أخبار السودان

تسوية ملف قتيلي “نيرتتي”

زالنجي: الراكوبة

 أكد والي ولاية وسط دارفور أديب عبد الرحمن, طي ملف قتيلي مدينة نيرتتي إبراهيم يونس أحمد وآدم محمد بركة عيسي وجميع أحداث القتل التي صاحبت تلك الأحداث في محلية غرب جبل مرة والقرى المجاورة لها.

وقال اديب وفقاً ما نقلته وكالة السودان للأنباء, إن لجان تقصي الحقائق ولجان السلم والمصالحات التي ضمت كل من أمين الحكومة وأمين الدائرة العدلية بالولاية وممثل الفرقة 21مشاه وممثل من الدعم السريع و الشرطة والاستخبارات بجانب ثلاثة أعضاء من مقدومية الفور بولاية جنوب دارفور مدينة نيالا قد نجحت في طي ملف قتيلي عابر السبيل اللذان قتلا داخل مدينة نيرتتي إبان أحداث منطقة بألا التي قتل على أثرها ثلاثة أفراد  الأمر الذي كاد أن يدخل الولاية في أتون حرب قبلية جديدة لولا حكمة وحنكة أعضاء اللجان التي دخلت في عمل متواصل وتم حسم الأمر خلال عشرة أيام.

وأشار أديب أن اللجان  عالجت جميع قضايا واحداث القتل في مدينة نيرتتي ومنطقة وبالا والمناطق المجاورة، لافتا إلى معالجة الأمر عبر لجان جبر الضرر وإزالة الغبن والتوصل الى تسوية مرضية لجميع الأطراف وتم توقيع وثيقة تعايش سلمي وجبر الضرر وإزالة الغبن بين أهل الدم.

وشهد على الأمر الإدارة الأهلية وأمين عام الحكومة وأشرف عليها والي الولاية.

وقال إن المبادرة التي قادت هذا الصلح يمكن أن تكون نموذجاً لحل جميع المشاكل المشابهة في الإقليم.

وفي ذات السياق كشف  عن عقد مؤتمر للعقد الاجتماعي بالولاية لمعالجة جذور الأزمات والمشاكل بالولاية.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..