مقالات وآراء سياسية

السودان الآن .. ماذا ننتظر …؟؟

اسماعيل احمد محمد (فركش)

الوضع السياسى  الآن داخل الدولة السودانية معقد جدآ  وده بسبب ضعف الحاضنة السياسية للحكومة (قوى الحرية والتغيير)  وايضآ تقدم العسكر على المدنيين بشكل واضح  فى ظل فشل وضعف قوى الحريةوالتغيير شريك الحكم مع العسكر فى البلاد …

الشعب السوداني خرج  في ديسمبر٢٠١٨ ضد العسكر وضد القوانيين المقيدة للحريات بمعنى الان نحن فى ظل حكومة مدنية  لذا مبدأ الشفافية مهم جدآ لرئيس الوزراء عليه مخاطبة الشعب وتمليك الشعب حقيقة فشل حكومته ليكون الشعب على علم ويقف مع حكومته ويدافع عنها ضد العسكر وحلفائهم..

الآن  أصبحت هناك فجوة كبيرة بين الشعب وبين الحكومة  الانتقالية بسبب سياساتها الغير معروفة والتى تصب فى محاربة هذا الشعب  الذى اتى بهذه الحكومة  . . في رأي قرار رفع الدعم من الوقود أحدث بلبلة وسخط كبير بين المواطنين بالإضافة إلى الارتفاع الجنوني لأسعار السلع الضرورية وغاز الطعام وغيره…

ماذالت صفوف الخبز في كافة المخابز موجودة نسبة لنقص في حصة المخابز من الدقيق  بالإضافة إلى صفوف  الوقود في محطات البترول.. حقيقي الوضع المعيشي أصبح مذري جدآ والمواطن انكوي جدإ بهذه الضائقة المعيشية..

في رأي اذا  استمر هذا الوضع لا استبعد خروج هذا الشعب فى وجه هذه الحكومة ومطالبتها بالتنحى لانها فشلت فى توفير حياة كريمة لهذا الشعب العظيم. كما فشلت في تحقيق أهداف الثورة التي ضحى من أجلها الشهداء..

لذا على الحكومة الانتقالية كسب الوقت وإيجاد حلول لهذه الازمات وأولها الازمة الاقتصادية.. من قبل اعترف رئيس الوزراء بأن السبب المباشر للأزمة الاقتصادية ان 80% من الدخل القومي لا يخضع لولاية وزارة المالية بمعنى ان هناك شركات تمتلكها المؤسسة العسكرية  غير خاضعة لولاية وزارة المالية…   نفهم من ذلك   ان العسكر مسيطرين على الوضع الاقتصادي لإفشال الحكومة الانتقالية ولقد نجحوا في ذلك وده بسبب ضعف الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية (قوي الحرية والتغيير)  التي فشلت تمامآ في وضع خطة إقتصادية تسعف بها الازمة الاقتصادية التي تعاني منها الدولة السودانية الان.

 

اسماعيل احمد محمد (فركش)

<[email protected]>

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..