أخبار السودان

الجبهة الثورية : وجود الحزب الشيوعي في قحت كان عائقا لها

الخرطوم: أحمد جبارة

اعتبر القيادي بالجبهة الثورية/، إسماعيل أبوة، أن خروج الحزب الشيوعي أو استمرار وجوده في قحت يعد عائقاً للحكومة الإنتقالية ولقوى الحرية والتغيير، واستدرك قائلا “لكن خروجه افضل من وجوده و يجب أن يكون خروجا كاملا وعليهم سحب كل كوادرهم الموجودين في الحكومة”.

وفي رده على سؤال حول مستقبل قحت بعد خروج الشيوعي قال أبوه (للجريدة) : إن أدائها لن يتغيير لجهة أنها دائمة التأرجح، واعتبر ان قوى إعلان الحرية والتغيير مصابة بـ(أنيميا) منذ الولادة و بحاجة إلى علاج.

وأستدرك “لكن للأسف بعض مكوناتها اصبحت عبئا عليها لاسيما أنها شاركت في الحكومة وبعد ما ضمنت تمثيلها في كل الهياكل تود ان تكون أيضا في المعارضة لضمان وجودها في المرحلة القادمة وذلك في حال سقوط الحكومة، وهذا الامر ينطبق على الحزب الشيوعي”.

وتابع “هذه هي الأنانية بعينها واحدة من مشاكل القوى السياسية المنوط بها معالجة الأزمات في السودان “وعاد ليقر بدور قحت وذكر رغم ضعفها إلا أنها ستظل جزءا من الحاضنة السياسية و لا يستطيع الحزب الشيوعي سحب البساط منها ، ولكن ربما سينسحب البساط عنه وعن الذين سيتحالفون معه “.

الجريدة

‫3 تعليقات

  1. بالرغم من عدم اتفاقنا مع الحزب الشيوعي لكنا لا نتفق ودعوات عزله, لانه حزب له رؤاه ومبادئه وله مؤيدؤه, من يدعو لعزله وازاحته لايؤمن بالديمقراطيه التي ارتضيناها, الجبهه الثوريه لايحق لها التسلط وممارسة الدكتاتوريه وان تكون وصية علي ثوره شعاراتها حرية الممارسه والمعتقد وعداله للجميع يمارس السياسه ويطرح اراؤه ضمن عداله متساويه مع الاخرين, الجبهه الثوريه عليها أن تختار بين ان تكون ضمن تجمع قوي الثوره بدون محاولة التسلط من قبلهم, هذا الطرح مهدد للثوره ومفتت لوحدتها ويصب في مصلحة ومخطط قوي النظام القديم.

  2. وعليهم سحب كل كوادرهم الموجودين في الحكومة !!!!! سمي ما تدعي من كوادر بالاسماء لو كان يوجد احد يمثل الحزب الشيوعي في الحكومة نحن متعودين من زمن الكيزان اي واحد نظيف ودغري وثوري ويقول الحقيقة بدون رتوش هو عدوا لكم ويصنف على انه شيوعي بس الشعب عرف حقيقة من هو معه ومن هو مع مصالحة الشخصية وضد الشعب والاستحوا ماتو.

  3. والله فعلا الاستحوا ماتوا…جطارحين انفسهم البديل لكل القوى السياسيه المدنية وهم ليسوا سوى عسكر وتجار حرووب اسوة بعسكر الانقاذ وسيذهيون وتبقى الثورة متقدة رغم انف العسكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى