مقالات الرياضة

تفاؤل حذر وجودية مرفوضة

عبد المنعم هلال

– تفاؤل شديد يسود الجماهير الهلالية بعد أن إستطاع الهلال أن يكسب أغلب نجوم الأندية الرياضية بالبلاد ويضمهم إلى كشوفاته في هذه الفترة من التسجيلات فما من لاعب برز نجمه في الساحة إلا وكان من نصيب الهلال زعيم الأندية السودانية سيد البلد مقصد النجوم عرين الأبطال ومفخرة الرجال ..!
– يجب علينا التفاؤل بحذر والتقليل من موجة الفرح التي انتابت الجميع وأن لا نبني قصور من الأحلام الوردية حتى لا نصاب بالصدمة والإحباط عند دخولنا معمعة المنافسات القارية ..!!
– الإفراط في الفرح يأتي بنتائج مؤلمة وللفرح المتمادي ثمناً ندفعه غالياً عندما تأتي النتائج عكسية فهؤلاء الكم من اللاعبين الذين ضماهم الهلال لا يملكون عصا موسى ليحولوا الهلال بين ليلة وضحاها إلى فريق الأحلام وفرقة ماسية ..!!
– نعم ضم الهلال أغلب المواهب الموجودة على الساحة الكروية ولكن ليس هناك ضمان أن يسير كل شيء كما نريد وليس هناك ضمان أن يحالفهم النجاح في نادي كبير كالهلال يختلف في كل شيء عن أنديتهم السابقة وبصراحة شعار الهلال كبير و(تقيل) على بعض اللاعبين مهما كانت مستوياتهم لذا علينا أن نتوقع فشل بعض نجوم التسجيلات أصحاب الشهرة والصيت وعندها يتحول الفرح الطاغي إلى حزن وندامة…!!
– كم من لاعب كان ملء السمع والبصر في ناديه وعندما تحول إلى الهلال خبا بريقه وفشل في اثبات وجوده وخزل الجماهير التي كانت تعول عليه كثيرا وسرعان ما يأفل نجم هذا اللاعب ويتلاشى رويداً رويداً اما لعدم تقديمه ما يشفع له في الإستمرار في القائمة الأساسية للهلال واما لأسباب مجهولة تذهب بالنجم إلى التواري عن الأنظار ، الأمثلة كثيرة والأسماء عديدة والسيناريو يكاد يكون ذاته لعدد من اللاعبين، فهل ساهم الهلال في قتل بعص نجومه ام ان النجوم هم أنفسهم من ساهموا في ذلك ..!!؟.
– تساؤلات عدة رافقت مسيرة عدد من النجوم في الأوانة الأخيرة عند إنخفاض مستوى أحدهم مع انضمامه لصفوف الهلال ، وسط غياب المتسبب الأمر الذي يضع علامات استفهام عديدة ويجعلنا نبحث عن المسببات فهل يكون الهلال سبب في ذلك في ظل تواجد زخم نجومي في صفوفه خاصة اللاعبين القدامى والكبار مما دفع البعض لعدم الإهتمام باللاعبين القادمين من الفرق الصغيرة أو من فريق الشباب بالنادي ام هي أمور لا نعلمها فالنماذج كثر لا تحصى ولا تعد ..!!
– التفاؤل الحذر مطلوب  ..
– غادرنا الحبيب إلى قاهرة المعز لإقامة معسكر قصير والتباري مع بعض الأندية المصرية ونتمنى أن تضع البعثة الضوابط الصارمة لضمان نجاح المعسكر وقد عايشنا من قبل عن قرب معسكرات خارجية خاصة في العاصمة المصرية كانت مثالاً للفوضى وعدم الإنضباط والعشوائية وعبارة عن سفرية سياحية وفرصة للتنزه والتسوق و(حاجات تانيةحاميني) ..!!
– الحديث عن أصابات بعض اللاعبين يجب أن لا يثير القلق فهذا عمل إعلامي مريخي منظم بقيادة قائد كورال الفرقة الحمراء الهدف منه خلق البلبلة والاستهزاء السخرية من تسجيلات الهلال لشيئ في دواخلهم غير السوية .
– يجب أن لا نقع في نفس الخطأ عندما تم الإستغناء عن محمد عبد الرحمن بداعي الإصابة ووصفه إعلام الكاردينال باللاعب الزجاجي حتى ظفر به المريخ وقدم الكثير بالقميص الأحمر محلياً ودولياً وأصبح أنشودة الجماهير ونجم النجوم لتتهافت عليه الأندية الأفريقية والعربية وتطلب خدماته ..!!
– حتى الإصابة بالرباط الصليبي أصبح علاجها سهلاً ومتاحا ومتيسرا وكم من لاعب تم علاجه من إصابة بالرباط الصليبي ورجع كالحصان يعدو في الملاعب كما كان ..!!
– علينا الصبر على اللاعبين الذين يعانون من بعض الإصابات وعدم الاستعجال في الإستغناء عنهم والسعي لعلاجهم وعدم الإلتفات لأبواق الإعلام الأحمر التي تسعى لخلق البلبلة والتقليل من نجاح تسجيلات الهلال والحط من قدر نجومه خاصة بعد ضربة أبو عشرين والعجب ومحمد الرشيد التي أفقدتهم صوابهم وجعلتهم يتخبطون ويهرفون بما لا يعرفون ويتحدثون بما لا يفقهون وفي الحلق غصة وفي القلب مغصة فقد حرق الهلال حشاهم واستولى على كابتنهم وحارسهم وارتكازهم لذا نجد لهم العذر في هذا الصراخ والبكاء والعويل الذي أصابهم …!!
– الهلال لدغ من أهل المريخ عدة مرات فهم لا يحترمون عهود أو مواثيق لذا لا مجال للتسوية والجودية في موضوع العجب ومحمد الرشيد .. أين كانت التسوية والجودية عندما هرولوا إلى محكمة كاس في قضية اللاعب هشام جنية والاتحاد الذي يسعي للجودية الآن عمل (نايم) حتى كسب المريخ القضية بتساهل وتهاون الإتحاد عندما قال شداد دي ونسة وترك الأمر برمته لممثل الإتحاد المريخي مدثر خيري الذي لعب لصالح ناديه ..!!
– كفانا لدغ من (الجحر) الأحمر …!!
– كله ب(الغانون) والسير بالقضية إلى آخر مراحلها مطلب جماهير الهلال فقد ولى زمن الإدارات الضعيفة المتواطئة مع الإتحاد العام ومع إدارة المريخ من أجل مصالح شخصية مشتركة ومنافع شتى وتأتي عندهم مصلحة الهلال في المرتبة الاخيرة …!!
– يجب على لجنة التطبيع بقيادة السوباط المحافطة على حقوق ومكتسبات الهلال والتعامل بكل قوة وحزم مع كل من تسول له نفسه المساس بالهلال ولاعبيه…!!
– سر تخلفنا هو حل القضايا المصيرية بالجودية والركون إلى الحلول الودية والغتغتة على تجاوزات ومخالفات (المصلحجية) ..!!
– لا تهاون بل بالهاون ..!!
– الحل في شنو ..؟؟!!

ظل أخير
في هذا الزمن تف يا دنيا تف
في هذا الزمن يقاس الإنسان بماله وليس بعقله ..!!

زر الذهاب إلى الأعلى