أخبار السودان

رئيس هيئة الأركان: لا يوجد “اتفاق كامل” مع روسيا لإنشاء قاعدة في البحر الأحمر

نفى رئيس هيئة الأركان بالقوات المسلحة السودانية الفريق ركن، محمد عثمان الحسين، وجود اتفاق كامل مع روسيا حول إنشاء قاعدة بحرية في البحر الأحمر.

وقال الحسين وفقاً لموقع “العربية”: “حتى الآن ليس لدينا الاتفاق الكامل مع روسيا حول إنشاء قاعدة بحرية في البحر الأحمر، لكن التعاون العسكري بيننا ممتد”.

وأضاف: “كان هناك حصار من أميركا والغرب، وطيلة السنوات الماضية، ظلت روسيا وبعض الدول الشرقية تمدنا بالأسلحة”. وأكد أن “السودان لن يفرط في سيادته والاتفاق مع روسيا حول القاعدة يخضع للدراسة”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمر الاثنين، وزارة الدفاع الروسية بإنشاء مركز لوجستي للقوات البحرية الروسية على الأراضي السودانية قد يستوعب سفناً تحمل أجهزة طاقة نووية.

ويشير مشروع القرار الذي وافق عليه سابقاً رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، بالتنسيق مع وزارتي الدفاع والخارجية، إلى أن إنشاء المركز “يستجيب لأهداف دعم السلام والاستقرار في المنطقة ويحمل طابعا دفاعياً وليس موجهاً ضد أي دول أخرى”.

ويقضي مشروع الاتفاق بأن المركز يتوقع أن يستوعب 300 جندي وموظف ولا يمكن أن يحتضن بشكل متزامن أكثر من 4 سفن عسكرية، بينها حاملة أجهزة طاقة نووية “مع الالتزام بمبادئ الأمن النووي والبيئي”.

‫6 تعليقات

  1. ما ورونا الفرق بين المركز اللوجستي الامر بوتن بانشاؤه والقاعدة الحربية البنفيها السيد رئيس الاركان

  2. يكون في علمكم يا عسكر الشعب السوداني رافض لأي دولة ايا كانت عظمي ام غيرها ان تنشئ حامية ناهيك عن قاعدة عسكرية ، اي عسكري او مدني يتورط في التوقيع علي مثل هذا النوع من العبط والخبل يكون قد حكم علي نفسه بالخيانة العظمى ، والشعب السوداني لا .. ولم.. ولن يرحمه ابدا … هذا السخف كان ينوي القيام به التافه المعتوه عمر البشير لحماية نفسه علي طريقة اسد سوريا ، والكل علم حينما تم ترحيل الوضيع خلسة في طائرة شحن روسية زي الغنماية الي دمشق لمقابلة قرينه في قتل الشعوب الاسد ، وفيما بعد بكل خيابة و ازلال و خنوع غير رجولي سافر الي موسكو مقبلا حزاء بوتين ليحميه من اميركا ، مقابل السماح للروس بانشاء قاعدة لهم علي ساحل البحر الاحمر في احد الموانئ السودانية ، واظن ان عسكر ما يسمى بالسيادي اليوم همسوا لهم الآن بالاسراع في تنفيذ المنشأة العسكرية ، لان القوى السياسية منهمكة فى جدل بيزنطي عقيم نطبع ولا ما نطبع مع اسرائيل و عندما يفيقون من غيبوبتهم يجدون مسالة القاعدة العسكرية الروسية امرا واقعا ، هل سيادتكم ايها الاغبياء فى تحرير فلسطين ام الوقوف بالرفض لانشاء قواعد عسكرية اجنبية فوق اراضيكم ؟ . لم نسمع اصوات حلاقيمكم الكبيرة ، للعسكر نقول لكم وبالفم المليان الشعب السودانى ما محتاج لحماية من روسيا او غيرها نحن شعب السودان قادرين على تأديب وطرد اى غازى حتى ولو بالعكاكيز .

  3. تذكروا قاعدة حميميم البحرية الروسية في سوريا التي منها يقصف ويقتل الروس السكان المدنيين في سوريا.
    عقبال عندنا يا عسكر البلد!!!!

  4. نفي وجود “إتفاق كامل” حالياً، لا يعني أن الإتفاق لن يكتمل قريباً !!!!!
    للأسف، فإنكم تجهلون تبعات ما تقومون به من توزيع ساحلنا للروس والمصريين والإماراتيين، ولكل من هب ودب، تماماً كما كان يفعل نظام إخوان الشيطان، الخونة، الضالين، الذين باعوا حتي رمال الوطن !!!! لم ولن نجني من وراء هذا العبث، سوي خلق عداوات لا حصر لها مع دول عظمي ومع دول الجوار، في حال إنطلاق
    أي أعمال عدائية ضدها من ساحلنا !!!!! أما إن كنتم تسعون لحمايتكم من شعبكم، فإعلموا يقيناً، أن رهانكم لخاسر، وأن عليكم التوقف عن توزيع أراضي الوطن وكأنها ملك حر للجيش، ودون حتي مشورة الجهاز التنفيذي !!!!!!!!!!

زر الذهاب إلى الأعلى