أخبار المنوعات

“من أجل راحة أكبر”.. أوكرانية ترتدي ملابس العصور الوسطى يومياً

قررت شابة أوكرانية أن تتجنب ارتداء الملابس العصرية مثل الجنيز وغيرها من الأزياء الحديثة لتعود القهقرى إلى القرن التاسع عشر وثيابه التاريخية.

وبحسب موقع “أوديتي سنترال” فإن، ميلا بوفوروزنيوك، القاطنة في مدينة فينيتسا قد استبدلت خزانة ملابسها العصرية بملابس تشبه التي كانت ترتديها النساء قبل نحو 130 عاما وأكثر.

وقالت ميلا بوفوروزنيوك لصحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية: “في البداية بدأت أرتدي بلوزة عتيقة، ثم تنورة، وبطريقة ما بدأت الملابس القديمة تملأ خزانة ملابسي”.

الحسناء الأوكرانية أكدت أن ملابس العصور الوسطى تشعرها براحة أكبر
الحسناء الأوكرانية أكدت أن ملابس العصور الوسطى تشعرها براحة أكبر

وتابعت: ” لاحظت أنني أرتدي تلك النوعية من الثياب شكل متزايد في الحياة اليومية، على خزانة ملابسي المعتادة. شعرت براحة أكبر وثقة أكبر في مثل هذه الملابس ، والآن أنا أرتدي مثل هذا عمليًا كل يوم “.

ونوهت ميلا التي ترتدي فستاتين طويلة وقبعات وأحذية تحاكي ثياب العصور الوسطى إلى أن اراتدء تلك النوعية من الثياب كل يوم أمر يستحق العناء لأنها تجعلها تشعر براحة أكبر.

وتضم خزانة ملابسها حاليا أكثر من  100 قطعة، تحاكي فترات زمنية مختلفة ، ولكن معظمها مستوحى من الموضة في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر.

ولاترى ميلا صعوبة في ارتداء المشد على خصرها كل يوم، موضحة أن صممت مشدا يناسب جسمها ولا يزعجها عند ارتدائه، ولكنها دائما تحتفظ كما تقول بجوز من الجوارب البيضاء في حال اتساخ الذي ترتديه.

ميلا أصبحت تحظى بشعبية كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي
ميلا أصبحت تحظى بشعبية كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي

وعن طريقة حصولها على تلك الثياب، قالت أنها تمكنت من شراء بعض الفستاين والأحذية والإكسسوارات من محال الثياب والأدوات المستعملة، بينما صممت بنفسها بقية الثياب التي ترتديها.

ويبدو أن أسلوب تلك الحسناء في ارتداء ملابس العصور الوسطى قد جعل منه نجمة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تحظى بمتابعة عشرات آلاف على إنستغرام وفيسبوك.
الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..