أخبار السودان

التحالف السوداني: تسكين (الثورية) استحقاق سياسي وليس محاصصة

الخرطوم- فاطمة علي

قال رئيس التحالف السوداني، رئيس حركة تحرير السودان عبد الله خميس أبكر، إن تسكين أطراف العملية السلمية الموقعة على اتفاق جوبا وفي مقدمتها مكونات الجبهة الثورية في أجهزة السلطة الانتقالية يأتي من مصلحة مراقبة الاتفاق وليست له علاقة بـ(محاصصة)، وإنما استحقاق سياسي.

وقال أبكر لـ(الصيحة) أمس، إنّ الجبهة الثورية لم تجلس كمكون للتفاكر حول توزيع نسب المشاركة في السلطة والمفوضيات فيما بينها، وأضاف “سنطرح ذلك داخل أروقة الجبهة الثورية وسنصل فيه لرؤية متكاملة ستسهم في تقديم حل ناجع فيما يتعلق بتمثيل حركات الكفاح المُسلح في هياكل الحكم”، وأكد أنه سيتم الاتفاق أولاً على وضع معايير لاختيار الأشخاص المشاركين في الحكومة الانتقالية، بجانب الاتفاق على تحديد نسب مشاركة لمكونات الجبهة، مع مُراعاة التنوع وتمثيل المرأة والشباب، وألمح إلى التوافق على الثلاثة الممثلين في المجلس السيادي، إلا أن مسألة الممثلين في الأجهزة الأخرى لم تُحسم بعد، وقال إن الوثيقة نصّت على مشاركة مكونات الحبهة في أجهزة الحكم بولايات الوسط والشمال والشرق بنسبة (10%) وفي دارفور بنسبة (40%) مناصفة مع أحزاب قوى الحرية والتغيير والتي ستشارك بـ(40%) أيضاً مقابل (20%) للمجلس السيادي، وأوضح أن هناك لجاناً مشتركة للأطراف الثلاثة ستجتمع وتُحدِّد معايير الاختيار وولايات كل طرف بحسب النسبة التي أقرّتها اتفاقية جوبا.

الصيحة

تعليق واحد

  1. قال المناصب والوظائف استحقاق سياسي وليست محاصصة قال!!! يا سلام، استحقاق سياسي مقابل ماذا؟ هل أنتم من أسقطتم النظام الذي رفض اعطاءكم أي وظيفة وطردكم بجيشكم وسلاحكم خارج حدود البلاد بواسطة لجنة أمنه، والآن بعد إسقاطه من شباب الشعب الأعزل تتفاوضون معها وترفضون التفاوض مع ممثلي من فجروا الثورة وأسقطوا النظام؟؟؟
    هب أن الثورة لم تقبل بإشراك لجنة أمن النظام هذه في هياكل السلطة الانتقالية فهل كنتم ستقنعون الثوار باستحقاقكم السياسي هذا؟ لماذا اخترتم التفاوض مع لجنة أمن النظام السابق ورفضتم التفاوض مع حاضنة حكومة الثورة؟ هل كنتم ستقنعون الثوار باستحقاقكم السياسي هذا يا وهم؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..