أخبار السودان

إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج مصابي كورونا في أفريقيا في 13 دولة من ضمنها السودان

انطلقت أكبر تجربة سريرية لعلاج مصابي كورونا في إفريقيا بمشاركة 13 دولة وبقيادة باحثين عالميين، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وتأتي التجارب ضمن دراسة “أنتيكوف” بمشاركة معهد أنتويرب للطب الاستوائي ومؤسسات بحثية دولية، وتهدف لتحديد العلاجات التي يمكن استخدامها للحالات الخفيفة والمتوسطة من المصابين بكورونا.

وتهدف التجارب أيضا إلى الكشف المبكر عن المرض وتخفيف الضغط عن المستشفيات والمرافق الصحية الهشة والمثقلة بالفعل في أفريقيا.

وسيتم إجراء التجارب السريرية في 19 موقعا في 13 دولة بقيادة أطباء من البلدان الأفريقية، وتأتي التجارب استجابة لدعوات مكافحة التحديات التي تواجه أنظمة الرعاية الصحية التي غالبا ما تعاني من نقص في التمويل.

وقال الدكتور جون نكينغاسونغ مدير المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن هناك حاجة لتجارب سريرية كبيرة للإجابة على أسئلة البحث المتعلقة بكورونا.

وأضاف أن البلدان الأفريقية استجابت بشكل جيد وقد حان الوقت للاستعداد لموجات مستقبلية من الفيروس، وسيساعد ذلك في معرفة قدرتنا على العلاج في ظل محدودية مرافق العناية المركزة.

وستشمل التجارب مصابين بأعراض خفيفة إلى متوسطة ​​في بوركينا فاسو والكاميرون وساحل العاج والكونغو الديمقراطية وغينيا وإثيوبيا وغانا وكينيا ومالي وموزمبيق والسودان وأوغندا.

وتهدف التجارب لتحديد العلاجات المناسبة التي يمكن أن تمنع تطور حالة المصابين بفيروس كورونا من حالة خفيفة أو متوسطة إلى حالة حادة، إضافة إلى الحد من انتقاله.

وستستعمل في التجارب مضادات لوبينافير ريتونافير وعقار علاج الملاريا هيدروكسي كلوروكين الذي لا يزال معتمدا في رعاية مصابي كورونا بعدة دول إفريقية.

‫2 تعليقات

  1. يعني فئران تجارب وبعد العلاج يبيعوه ليكم بقروش، طيب الناس الصنعو ما يجربو في بلدهم ولا هم افضل من انهم يجربوه فيهم

    1. كلامك صحيح مية المية ،،، الشركات الغربية بتاعة الادوية و اللقاحات ما قدرت تجرب لقاحاتها و ادويتها في كل الدول الغربية حتي بالقروش و دا عامل ليها مشكلة كبيرة في تجربة مدي فعالية هذه الادوية و اللقاحات عشان كدا دايرين اجربوها في الافارقة المساكين ،،، يا شباب الثورة في القطاع الصحي تحديدا كونو واعين لمثل هذه اللاعيب و اقيفوا الف احمر لمثل هذه التجارب ،،، لان هنالك من هو مستعد ان يبيع امه و ابيه في سبيل حفنة من الدولارات في هذه الحكومة المترهلة ،،،، هذه الشركات لم تجد حتي متطوعين بالقروش في الدول الغربية لترجربة لقاحاتها ،،، حذاري يا افارقة ان تكونوا فئران تجارب ،،، و التحذير خصوصا لثوار القطاع الصحي في السودان من ان تنخدعوا بهذه الحيثيات ،،،، لتحافظوا علي اهلكم و شعبكم ،،،، و دمتم حراسًا للثورة ،،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..