أخبار السودان

والي القضارف: التأخر بمساعدة لاجئي إثيوبيا ينذر بتعقيد أوضاعهم

حذر مسؤول، الخميس، من أن التأخر في تقديم المساعدات للاجئين الإثيوبيين جراء النزاع بإقليم “تيجراي”، ينذر بتعقيد الأوضاع الإنسانية بمراكز استقبالهم وإيوائهم.

جاء ذلك خلال لقاء حاكم ولاية القضارف سليمان علي محمد، وفدا من وزارة الرعاية الاجتماعية السودانية، برئاسة وكيلها محمد الشابك، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت الوكالة، أن الوفد الوزاري يزور الولاية، التي توجد بها مراكز استقبال وإيواء اللاجئين الإثيوبيين، للوقوف على أوضاعهم وتقديم المساعدات الإنسانية لهم.

وقال والي القضارف، إن “تأخر الاستجابة للمنظمات (الإنسانية) محرج وينذر بتعقيد الأوضاع الإنسانية بمعسكرات الاستقبال والإيواء ويمثل ضغطا على حكومة الولاية”، وفق المصدر ذاته.

وطالب تلك المنظمات والمفوضية السامية للاجئين “بالاضطلاع بدورهم كاملا تجاه تهيئة المعسكرات باستجلاب مشمعات وخيام لإيواء اللاجئين”.

كما دعا المسؤول السوداني لتوفير الأدوية والاحتياجات الصحية للاجئين، إضافة إلى خدمات المياه والخدمات الأخرى.

ويعتزم المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، زيارة ولايتي القضارف وكسلا، الجمعة، لتفقد أوضاع اللاجئين الإثيوبيين الفارين من النزاع بإقليم “تيجراي”.

والأربعاء، أعلنت السلطات السودانية، ارتفاع أعداد اللاجئين الإثيوبيين في بلادها إلى 42 ألفا و217، جراء النزاع المسلح في “تيجراي”، شمالي إثيوبيا.

وقبل أسبوع، توقعت المفوضية الأممية، لجوء 200 ألف إثيوبي إلى السودان، خلال الأشهر الستة المقبلة.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..