أخبار مختارة

من سيخلف الصادق المهدي؟ احتمالات عدة أبرزها “الوصية”

بعد رحيل الصادق المهدي، رئيس وزراء السودان الأسبق، رئيس حزب الأمة القومي، مساء الأربعاء، برز السؤال المهم حول من سيخلف الرجل الذي قضى 70 عاما في دهاليز السياسة والفكر، منها 56 عاما رئيسا للحزب الذي تأسس قبل 75 عاما، أي بعد مولد المهدي بعشر سنوات فقط.

وعلى الرغم من تعدد التكهنات حول الشخصية التي يمكن أن تملأ الفراغ الكبير الذي خلقه رحيل الصادق المهدي، فإن الأكثر ترجيحا وفقا للكاتب والمحلل الصحفي صلاح حبيب هو أن يكون المهدي قد ترك وصية يحدد فيها بدقة من سيخلفة، وذلك على غرار ما جرت العادة في حزب الأمة منذ تأسيسه في العام 1945.

وفي الواقع ظل السؤال المتعلق بالوجه الجديد الذي سيترأس الحزب مطروحا في الساحة السياسية السودانية منذ يوليو 2017، عندما أعلن الصادق المهدي عن عزمه التخلي عن رئاسة الحزب والتفرغ لدوره السياسي والفكري.

وإضافة إلى أسماء بعض أنجال المهدي مثل مريم، وهي طبيبة وناشطة سياسية سجلت حضورا قويا خلال الفترة الأخيرة، برزت أسماء أخرى مثل فضل الله برمة ناصر، وزير الدفاع الأسبق والمقرب جدا من المهدي، والواثق البرير القيادي البارز في الحزب وزوج ابنة المهدي.

لكن حبيب يقول لموقع سكاي نيوز عربية إن عبد الرحمن نجل الصادق الأكبر والمساعد السابق للمخلوع عمر البشير، ربما يكون الأكثر حظا.

وعلى الرغم من الجدل الكبير الذي أثير خلال الفترة الماضية حول مشاركة عبد الرحمن في نظام البشير الذي أطاحت به ثورة شعبية في أبريل 2019، فإن حبيب يرى أن تلك المشاركة قصد بها إعداده لتولي قيادة الحزب في المستقبل.

استراتيجية جديدة

في المقابل يقول عبده مختار أستاذ العلوم السياسية في الجامعات السودانية لموقع سكاي نيوز عربية، إن الحزب ربما يلجأ لاستراتيجية حديدة يدعم بها شعبيته في ظل المتغيرات الجديدة التي تشهدها الساحة السودانية وتزايد تأثير الشريحة الشبابية على الخارطة السياسية.

وعلى عكس حبيب، لا يستبعد مختار أن يبرز اسم مريم الصادق كخليفة لأبيها رغم التحفظات التي يمكن أن يبديها كيان الأنصار انطلاقا من موقف تاريخي يتعلق بولاية المرأة.

لكن في الجانب الآخر تبدو الظروف الجديدة، وفي مقدمتها تغير الأجيال، سببا كبيرا لعدم ترجيح الرؤى التي قد تقف حائلا ضد تنصيب امرأة رئيسا لهذا الحزب المائل أكثر نحو النهج المحافظ.

وفي كل الأحوال، تبدو مسألة خلافة المهدي تبدو من الجوانب المعقدة نظرا لطبيعة وتركيبة حزب الأمة الذي استحوذ على الأغلبية في المرتين الوحيدتين اللتين نظمت فيهما انتخابات ديمقراطية في السودان عامي 1966 و1986.

وكانت مسألة الوصية أثارت جدلا كبيرا بين آل المهدي عندما توفي والد الصادق وزعيم الأنصار السابق صديق عبد الرحمن المهدي في أكتوبر 1961، حيث برزت روايات مختلفة حول وصيته، لكن الأمر حسم في نهاية الأمر بعد خلافات داخلية لصالح الصادق المهدي.

تحديات عدة

لكن وبعيدا عن السيناريوهات المختلفة حول الرئاسة، سيكون أمام الزعيم الجديد للحزب تحديات توحيد الحزب الذي تشظى لخمس أجنحة خلال السنوات القليلة الماضية.

ومن أبرز التحديات معالجة مسألة ضعف المؤسسية التي اعتبرها المنشقون عن الحزب، في حين يقول آخرون إن بعض المجموعات المنشقة قادتها كوادر اختارت العمل مع نظام المخلوع البشير من أجل المناصب والسلطة.

ومن التحديات الأخرى، تغيير النمط القديم القائم على الولاءات الأسرية وفتح نوافذ أوسع لمشاركة الشباب والمستنيرين بما يتماشى مع المتغيرات الكبيرة التي تشهدها الساحة السياسية السودانية.

ويعول الكثير من قادة الحزب الشباب على القاعدة القوية التي يستند إليها الحزب، مثل بازرعة علي عبد الماجد، عضو المكتب السياسي الذي يؤكد أن للحزب نهجا يقوم على التشاور في اتخاذ القرار بالقدر المعقول على الرغم من تأثر مؤسساته بالمشكلات التي لحقت بكافة الأحزاب السياسية السودانية بسبب غياب الممارسة الديمقراطية طوال الأعوام الثلاثين الماضية.

ويشير عبد الماجد إلى تميز حزب الأمة القومي برؤى فكرية واضحة تفتقدها معظم الأحزاب السودانية، وهو من الأحزاب القلائل التي تقيم مؤتمرات قاعدية بشكل شبه منتظم، لكنه يقول إنه وبفعل طبيعة المجتمع السوداني لا زال هناك حضور ملحوظ للقبلية والأسرية في رسم القرارات.

ويؤكد عبد الماجد على أن أطروحات الحزب وقدراته الفكرية والسياسية تجعل من الحزب وعاء جاذبا للشباب والمستنيرين، خصوصا أنه يكاد يكون الحزب الوحيد في الساحة السياسية الذي يستند إلى منطلقات وطنية صرفة ولا يعتمد على اي قوالب فكرية أو أيديولوجية مستوردة.

سكاي نيوز عربية

‫16 تعليقات

  1. إذا أطلقنا على كيان الأمَّة مُفردة ( حزب )، فهل هو ( مَلَكي ) حتَّى يتم توريثه؟! أين المُؤسَّسيَّة و( التراتيبيَّة ) وتراكم الخبرات وغيرها من العناصر الموضوعيَّة؟!!!!

  2. الوصية ،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية ،،، الوصية ،،،، الوصية ،،،، الوصية
    حزب الامة اكبر حزب في السودان والفيه استاتذة جامعات واطباء ومهندسين وطلبة يحكمه الصادق المهدي الله يرحمه هو حي بالقدسية وهو ميت بالوصية

  3. حزب الأمة قطعا سيتلاشى دوره فى المشهد السياسى السودانى لاسيما بأنه تفرق إلى خمسة أحزاب ومن سيخلف الصادق لايعنى شيئا بالنسبة إلى بقية الاجنحة …سيطرة آل المهدى لاتتماشى مع روح الشباب الحالى الذى لايرضى بالتبعية.. من أهم الاشياء التى عجلت بانتحار حزب الأمة المواقف المحبطة التى صدرت من الصادق نفسه ..( دى بوخة مرقة ساى )

  4. صدق أو لا تصدق!!! قرأت في الفيس بوك رساله طويله ينعي فيها عمر البشير السجين الصادق المهدي المتوفي رحمه الله. السؤال هل يسمح للسجناء باستعمال الموبايل وهم محكومون بجرائم جنائيه ؟؟؟ سؤال موجه للمسئولين الآمنيين؟؟؟!!!

  5. حزب سيدي والقبلية والوصية الي مزبلة التاريخ إن شاء الله.
    انتهي ذلك العهد ولا رجعة الي الوراء

    1. ما في خاين غيركم، يا اصحاب الجوازات الاجنبية الذين ضيعتو بلدنا، الما عندوا قبيلة ولا مرجعية وطنية لا علاقة له بالسودان، قوم شوف أصلك واختانا.

  6. سينتهي امر الحزب ان تولي امرة شخص من الاسرة! هذا الاسلوب لم ولن يكن مقبولا في هذه المرحله من عمر العالم!
    اين القياديين مثل علي قيلوب وغيرة، اين المفكرين وما رايهم؟

  7. اقتباس
    ((فإن حبيب يرى أن تلك المشاركة قصد بها إعداده لتولي قيادة الحزب في المستقبل))

    فان حبيييييب يررررى؟؟؟!!!

    نحن لنا عقول ناس كبار يفهموووون ياسى حبييييب (الحبيب)

    اى مشاركة واى اعداد؟؟!

    هل كان تنظيم الاجرااام الاسلاموى الكيزااانى الزااانى مؤسسة سياسية حقيقية لكى تدرب اخرين وتعدهم للشان السياسى؟؟؟!! اتق الله..خاف الله!!! ياهذا ( الحبيب)

    طبل وزمر والعق الاحذية ….فنحن فى سوووءءءءدااااان الخيبة الخيبة الخيبة والضيااااع،سودان العمالة للاجنبى (القزم – الخليج ) الذي علمه السودان الرماية ليشتد عوده ويقود السودان من اذنه (كالعنز) الى سوق بيع الاغنام….تبا لك هوية

  8. من سيخلف الرجل الذي قضى 70 عاما في دهاليز السياسة والفكر، منها 56 عاما رئيسا للحزب الذي تأسس قبل 75 عاما، أي بعد مولد المهدي بعشر سنوات فقط.!!!
    نسأل الله للمتوفي الرحمة والمغفره
    من السنين بالأرقام أعلاه ما هو مقدار النجاح الذي تحقق وما هي المكاسب بالنسبة للدولة السودانية ؟ ما هي رؤية هذا الحزب لمخاطبة الأزمات والتحديات التي دفعت الدولة من مأزق الي آخر حتي وصلنا الحضيض وأصبحنا أفشل الدول في العالم !!!
    قيادة الدولة نحو النجاح ليس بالأشواق لكن بالفكر التجريدي بعيدا عن العواطف والمجاملات……..

  9. الاحزاب السياسيه العقائدية في السودان ومنها حسب الامه مثل الانظمة الدكتاتورية التي حكمة السودان مثل حزب الاتحاد الاشتراكي السوداني في عهد الرئيس المخلوع جعفر نميري وحزب المؤتمر الوطني في عهد الرئيس المخلوع عمر حسن احمد البشير تلاشت وانقرضت بانقراض الديناصورً.
    وبالتالي لن يقوم لحزب الامة قايمه اسوة بالاتحاد الاشتراكي والمؤتمر الوطني لانها احزاب دكتاتوريه هيمن رؤسائها علي رئاسة احزابها حتي موتهم ولم تقوم علي ديمقراطيه وتعدديهً.

  10. من كلمة الوصية تبدا المشكلة …. هذا يعني عدم وجود مؤسسية تماما في الجزب …. يعني انوا امانات الحزب هي عبارة عن بوخة مرة ما عندها اي فائدة ما دام تعيين الرئيس القادم سيكون بالوصية …. اذا الامر سيكون محصور في افراد الاسرة لا غير …. والباقين مصيرهم شنوووووو……

  11. مات الصادق مات حزب الامة
    مات عبد الخالق و نقد مات الحزب الشيوعي
    مات الترابي ماتو الكيزان بين شعبي ووطني و سايحون و اصلاح و غيرهم
    مات الحزب الاتحادي بين الاصل و بقية احزابه الاخري التي تحمل نفس الاسم
    الحركة الشعبية جناح الحلو و جناح عقار و جناح الشمال
    العدل و المساواة جناح جبريل و جناح مني و بقية الاجنحة الاخري
    الجنجويد جناح حمتدتي و الصحوة بقيادة موسي هلال
    جناح عبد الواحد و بقية الاجنحة الاخري
    الجيش و دفاع شعبي و امن و ابو طيرة و كتايب ظل و القايمة طويلة
    بكل امانة ديل ممكن يطورو البلد و كلهم عاملين ديمقراطين و الواحد مكنكش في مقعدو ال يختلف معاهو كون ليهو فصيل يحمل نفس الاسم يعني الشغلانة كلها انا بس و بس و مصلحة البلد في ستن داهية قمة في حب الذات و انانية مفرطة.

  12. مات الصادق مات حزب الامة
    مات عبد الخالق و نقد مات الحزب الشيوعي
    مات الترابي ماتو الكيزان بين شعبي ووطني و سايحون و اصلاح و غيرهم
    مات الحزب الاتحادي بين الاصل و بقية احزابه الاخري التي تحمل نفس الاسم
    الحركة الشعبية جناح الحلو و جناح عقار و جناح الشمال
    العدل و المساواة جناح جبريل و جناح مني و بقية الاجنحة الاخري
    الجنجويد جناح حمتدتي و الصحوة بقيادة موسي هلال
    جناح عبد الواحد و بقية الاجنحة الاخري
    الجيش و دفاع شعبي و امن و ابو طيرة و كتايب ظل و القايمة طويلة
    بكل امانة ديل ممكن يطورو البلد و كلهم عاملين ديمقراطين و الواحد مكنكش في مقعدو ال يختلف معاهو كون ليهو فصيل يحمل نفس الاسم يعني الشغلانة كلها انا بس و بس و مصلحة البلد في ستن داهية قمة في حب الذات و انانية مفرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..