أخبار السودان

القضاة الوطنيون: لا لإعادة قضاة الانقاذ للخدمة

حذر “القضاة الوطنيون: من أن تنظيم الكيزان مازال مصدر القرار فى السلطه القضائيه وان جلال محمد عثمان رئيس القضاء الفاسد مازالت يده الملوثة تمتد لتطبخ فى القرارت داخل السلطة القضائية بعد ان هرب من القاهرة، وان رئيسة القضاء منحت قضاة الأنقاذ المفصولين مزايا لا يستحقونها أن هنالك مؤامرة لإعادتهم مجدداً للخدمة.
نص البيان

لا لإعادة قضاة الانقاذ للخدمة

العزاء اولا للشعب السودانى فى فقد الزعيم الصادق المهدى نسال الله له الرحمه فقد كان من المؤمنين بالديمقراطيه وباستقلال القضاء.

لم تكتفي رئيسة القضاء بمنح قضاة الانقاذ الذين تم فصلهم العربات الحكوميه وبنزين الحكومه والمنازل الحكوميه ومزايا اخرى ومازالوا يتمتعون بهذه العطايا رغم فصلهم وهم قد اصبحوا  قضاة خارج الخدمه مثلهم مثل اى معاشى آخر ورغم انف القانون الذى لا يقنن مزايا لمعاشى دون الآخر فرئيسة القضاء نفسها تخالف القانون !!

وقد علمنا انه  سيتم اعادة كل قضاة الانقاذ  الذين تم فصلهم بواسطة لجنة ازالة التمكين  بعد ان قام تنظيم الكيزان  داخل السلطه القضائيه بترتيب كل ذلك عن طريق دوائر استئنافيه مصنوعه تم تكوينها بطريقه معينه لتعيد كل قضاة الانقاذ الذين تم فصلهم عن طريق لجنة ازالة التمكين وتصرف لهم الفروقات الماديه منذ فصلهم الى تاريخ اعادتهم  ( وكاننا يابدر لا رحنا ولا جينا)
ونود ان ننبه انه قد تم من قبل اعادة ١١ قاضى انقاذى على اساس انهم من القضاة الذين استقالوا بمواقف ودمجوا مع كشف اعادة المفصولين تعسفيا وهم ليسوا من هؤلاء القضاة ولا يشبهونهم فهم لم يفصلوا ولا يذكر لهم  اى موقف طوال خدمتهم ونستشهد بمولانا فتحيه رئيس لجنة اعادة المفصولين تعسفيا التى أوصت بعدم اعادتهم فعليها ان تقول كلمة الحق وكانت من المندهشين عندما تمت إضافتهم بواسطة المكتب التنفيذى لرئيسة القضاء (الذى يسيطر عليه الكيزان )لكشف الذين اعيدوا للخدمه ونحن سنعتذر اذا قالت مولانا فتحيه انها وصت باعادتهم.
اننا نعلن للشعب السودانى ولشباب الثوره ان تنظيم الكيزان مازال مصدر القرار فى السلطه القضائيه وان جلال محمد عثمان رئيس القضاء الفاسد مازالت يده الملوثه تمتد لتطبخ فى القرارت داخل السلطه القضائيه بعد ان هرب من القاهره الى صعيد مصر واختفى فى صعيد مصر فى قريه نوبيه (ادندان ) خوفا من ان تطالب به لجنة ازالة التمكين ويعاد بواسطة الانتربول ولكن للاسف فان لجنة ازالة التمكين قد شلت يدها ولكن القضاة الوطنيون سيلاحقون جلال ومجموعته حتى يمثلوا امام العدالة التى خانوها ليعاقبوا على الفساد المادى والفساد الاخلاقى الذى ارتكبوه ( ولدينا مايثبت ذلك ) وجلال هو وراء القرار الذى يطبخ لاعادة قضاة الانقاذ المفصولين ووراء منحهم كل هذه المزايا التى يتمتعون بها ولا يتمتع بها غيرهم من المعاشيين ووراء عرقلة اعادة وحقوق المفصولين تعسفيا
اننا نطالب رئيسة القضاء

١- اخلاء منازل السلطه القضائيه وسحب عربات السلطه القضائيه من قضاة الانقاذ المفصولين بواسطة لجنة ازالة التمكين فى السلطه القضائيه ومنح العربات والمساكن لمن يستحقها من القضاة الذين فى الخدمه او منح كل المعاشيين منازل وعربات حكوميه هذا هو العدل يارئيسة القضاء

٢- تعيين قضاه منتدبين لدول الخليج فى الخانات التى شغرت بفصل قضاة الانقاذ المنتدبين وليس من العدل ان تظل خانات الانتداب شاغره حتى اعادة قضاة الانقاذ ليشغلوها وان يحرم القضاة الذين فى الخدمه من المنازل والعربات التى يتمتع بها القضاة المفصولين حتى الآن ومن الانتداب ومامهمة نادى القضاة ان لم يكن ارسأ العداله اولا داخل السلطه القضائيه والدفاع عن حقوق عضويته ولماذا يتفرج نادى القضاة على هذه المهازل التى تحدث داخل السلطه القضائيه وهل نادى القضاة كيزانى ؟؟ واين قوى الحريه والتغيير والعداله تنتهك داخل مبنى العداله  والكيزان يسيطرون على مفاصل القرار  داخل السلطه القضائيه. ؟؟!!
القضاة الوطنيون
الخرطوم ٢٠٢٠/١١/٢٨

‫2 تعليقات

  1. ده شنو ده؟؟؟؟ معقولة بس
    يا حمدوك اها انت بتغش فينا والا بعد الملام ده لازم تغير رئيسة القضاء اعوذ بالله منها ومنك يا حمدوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..