أخبار السودان

ورحل حمام الوادي

طارق يسن الطاهر

وما زالت الأحزان تتوالى ،  وما زالت البلاد سرادق عزاء كبير ، كل يوم يفجعنا الموت بفقد قامة من قامات بلادي .

وما زالت الساقية لسة مدورة  ؛ فقد رحل حمام الوادي ، غادر مع النسمة ” الحزاينية” ، كم نادانا : بلادك حلوة ارجع ليها ، لا رجعنا  نحن، ولا بقي هو !! تمنينا أن يكون لنا إزميل فدياس وأمامي تل مرمر ، حتى ننحت وطنا بالعزة ربانا .

رحل حمام الوادي ، وترك قلبنا المكتول كمد ، نعصر دموع ، ولسان حال البلد كله يقول : يا حليلو .

كل السنين التي قضيتَها ، تشجينا وتمتعنا وتسعدنا فيها ، مرت سراعا ، كل العمر كان لحظة واحدة ، والشوق يتقد ، فكلنا : جنبك ونشتهيك .
رحل حمام الوادي ، وهاجر لوطن ثاني، وفارق خضرة النيلين
وأقول له : عشك فايتو وحداني / ده انت القلت ما تنسى / وطن بالعزه رباني /أهداك جو تعيش فيه /وجوه عيونه خلاني.

رحل حمام الوادي وترك الساقيه طاحونة الأنين / طول الليالي مدورة / تحت الهجير .. تحت الظلام .. تحت المطر ..عز الشتاء.

غادرتنا يا حمام الوادي ، ونبهتَنا قديما : أن المفارق عينه قوية .
رحلت وتركت السواقي النايحه وسط الليل ، حنين الدنيا ممزوج في بكاها.
رحل حمام الوادي، وترك محبيه زي طيوراً في الفروع محتارة بتفتش جناها.
رحل حمام الوادي ، وترك البيوت والناس بتسأل عن صبية
فارقتْ حلتنا زي طيراً غريب سافر عشيه

كانت كلمات غناك العذبة تدخل قلوبنا دون أن تحتاج أن تنقر أبواب القلوب كوكو ، وقد بكاك الوطن ، وناداك بقدر خيوط مناديلك .

رحل حمام الوادي ، وترك خلفه رجالا عجبوه وسروا باله ، لأنهم طول الليل واقفين سواري ، ترسوا البحر بالطواري ، وما نسوا ريحة الطين في جروفنا .
رحل حمام الوادي وترك لنا عبرة و غصة ، وترك ذكرى تهدي حنان ،كيف لو إنسان صبح قصة ، حمد القصة يا سودان.

رجل حمام الوادي وكنا مشتهين تضم العش بحنية ، مش حرام تسيبنا للريح ، فأنت من أحبابنا ، وأنت من أهل هوانا ، الذين رحلوا ،وتركوا أعظم أثر .
كلما يتحدث الناس عن المبدعين ، غايتو الكلام جاب الكلام وغلبنا من سيرتك نقيف. ونقول لك بكل كبرياء نحبك كثيرا .

رحل حمام الوادي ، وهو يعلم أن دمع الحبايب زي دموع السارية في وادي البعيد .

أخيرا أقول ليك  : حرام يا الفنجري ما تسيب وصية !!!
رحم الله “حمد الريح” وغفر له، وجعل الجنة مثواه.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..