أخبار مختارة

حمدوك يبدي تحفظات على مجلس شركاء الفترة الانتقالية

علمت مونتي كاروو من مصدر مطلع بقوى الحرية والتغيير ان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ابدى عدة تحفظات على تشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية الذي تم اعلانه اليوم.

وعدد المصدر تحفظات رئيس الوزراء على المجلس في عدة نقاط اهمها ان المجلس لايمثل قوى الثورة بالشكل المطلوب الذي يراعي التوازن والتمثيل النوعي حيث خلت قائمة العضوية التي تم اختيارها من تمثيل النساء والشباب ولجان المقاومة.

واضاف المصدر ان مجلس شركاء الفترة الانتقالية لم يتضمن تعيين رئيس الوزراء رئيسا مناوبا للمجلس وفق ما اتفق عليه في المسودة الاولى للقرار.

والنقطة الثالثة التي اشار اليها رئيس الوزراء وفق المصدر ، ان صلاحيات المجلس تشوبها بعض الضبابية حيث احتوى قرار التأسيس الذي يحمل الرقم 511 نصوصا مبهة من حيث توجيه الفترة الانتقالية وحل التباينات في وجهات النظر بين الاطراف المختلفة خاصة الفقرة 5 (التي تنص ان لمجلس شركاء الفترة الانتقالية اي سلطات اخرى لازمة لتنفيذ اختصاصاته وممارسة سلطاته) مما يفتح الباب واسعا امام التفسيرات المتعددة ويحدث تداخلا مع المؤسسات الموجودة والتي لم تستكمل بعد .

وشدد اجتماع المجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير بحضور رئيس الوزراء امس الاربعاء ، على أهمية الطابع التشاوري والتنسيقي لمجلس شركاء الفترة الانتقالية بما يمنع التغوُّل على صلاحيات المؤسسات الدستورية بالبلاد.

على صعيد متصل قالت صحيفة السوداني الصادرة اليوم ان خلافات حادة نشبت بين مكونات قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية حول إعلان مجلس شركاء الحكم من قبل رئيس مجلس السيادة.

حيث هدد حزب الأمة القومي بالانسحاب من المجلس وكذلك مسار الشرق بالانسحاب من اتفاق سلام جوبا في حال عدم قبول تسمية مرشحيه لمجلس شركاء الحكم، فيما اعترضت الجبهة الثورية على منحها ثمانية مقاعد، وقال مصدر للصحيفة إن مني أركو مناوي أخطرهم رسمياً برفض المجلس الجديد، وان الجبهة الثورية التي يقودها مناوي اعترضت رسمياً على منح الحرية والتغيير 13 مقعداً، فيما ابدت الحرية والتغيير تحفظات على وجود بعض الأشخاص غير المتفق عليهم، خاصة بعض الوجوه العسكرية،
واضافت الصحيفة ان اجتماعا طارئا للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير سيعقد غداً الجمعة لحل الخلاف.

وصادق رئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبد الفتاح البرهان، على القرار رقم 511 بتكوين مجلس شركاء الفترة الإنتقالية وضم المجلس رئيس الوزراء عبد الله حمدوك و 5 اعضاء من المكون العسكري، (الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي وشقيقه الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو، الفريق أول شمس الدين كباشي، الفريق ياسر العطا، الفريق إبراهيم جابر.

و13 عضوا من قوى الحرية والتغيير ( اللواء فضل الله برمة ناصر، مريم الصادق، محمد ناجى الأصم، علي الريح السنهوري، عمر الدقير، بابكر فيصل، يوسف محمد زين، كمال حامد بولاد، جمال إدريس التكين، طه عثمان إسحاق، حيدر الصافي شبو معاوية حامد شداد، محمد فريد بيومي.) ، و9 اعضاء من الحركات المسلحة الموقعة على اعلان جوبا ( مني أركو مناوي، الطاهر حجر، التوم هجو، جبريل إبراهيم، مالك عقار، خميس عبدالله ابكر، الهادي إدريس) اضافة لعضوين من شرق السودان لم يتم تحديدهم بعد.
ومونتى كاروو

‫5 تعليقات

  1. ياخ إبداء تحفظات شنو؟؟؟؟؟ لمرة واحدة خليك راجل يا حمدوك وارفض انت كنت اصلا ََ مهزوز وهسي كده و وكم العسكر والجنجويد ومرتزقة الجبهة الثورية رسمي أعوذ بالله منك ضيعت ثورة الشباب

  2. ياخ شنو تحفظ؟؟؟؟ خليك راجل ولو لمرة واحدة في حياتك يا حمدوك وارفض المهزلة دي وسرقة الثورة تف عليك ضيعت البلد وخونت ثقة الشعب اما الجنجويدي حميدتي فوالله دي البشير ما عملها ما فكر يوم يجيب اخوانه القصر تف عليك انت واخوك مجرد همباتة تف على الاصم والدقير وتف على مريم وتف على كل الحرية والتغيير
    تسقط تالت

  3. الذي يحدث في السودان مجموعة من العطالة الذين لا عمل لهم يخلقون هيكل لا معني له و لا قيمة له في حياة الانسان السوداني مطحون بالجوع و المرض البشير الفاسد سرق السلطة بالانقلاب و حمدوك و مجموعته سرق السلطة باسم الثورة لك الله ياشعب السوداني المقهور.

  4. هذا المجلس لامعنى له وهو دليل للتخبط السياسين الفاشل جل عضويته هم فى مناصب عليا كفيل ان يقدموا شئ للوطن من خلالها واحرى كان يتم تشكيل الحكومه التى جل وزرائها مكلفين لفتره من الزمن

    فلابدا من تصحيح مسار الثوره من سودانين الداخل ” جنسيه واحده فقط” للتحقيق الانتماء لمشاكل الموطنين السودانين ومجلس الشركاء ” الاجانب ” مضعيه للزمن وهدر للامكانيات والفتره الانتقاليه الانجاز “big zero

  5. من اهم مسئوليات المجلس التشريعي البت في المسائل الخلافيه فما هو الداعى لهذا المجلس الجديد غير المزيد من الصرف على الامتيازات والمخصصات ؟؟؟ لماذا لا يكون اعضاء المجلس الجديد متطوعين لخدمة الوطن بدون مخصصات مراعاة للوضع الاقتصادي المزري ؟؟؟ لماذا تاخر تشكيل التشريعي وهو الاهم ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..