أخبار مختارة

لجان مقاومة الجريف: شركاء المجلس الانتقالي أعداء للثورة والثوار

أعلنت لجان المقاومة الجريف شرق بالخرطوم رفضها التام لمجلس شركاء الفترة الانتقالية وقطعت بأن الوثيقة التي تم تشكيله بموجبها لا يساوي الحبر الذي كتبت به.

واعتبرتها انقلاب على ثورة ديسمبر المجيدة و ضياع لدماء شهدائها، وقالت لجان المقاومة في بيان لها مخاطبة المشاركين في المجلس ها أنتم الان قتلتم الثورة والمدنية التى ثرنا من أجلها.

وأضاف “شكرا لكم على وثيقتكم الهزيلة التي جمعتم فيها كل الخونة و القتلة و أصحاب النفوس المريضة و أحزاب الفكه التي لن تقوم لها قائمة في هذا الوطن .. شكرا لأنكم خلعتم أقنعة الزيف التي كنتم تطلونا بها علينا زوراً و بهتاناً بأنكم شركاءٌ لنا في الثورة”.

وأردف البيان “سقطت ورقة التوت التي كانت تداري كذبكم و خداعكم و تسلقكم على ارواح شهدائنا الطاهرة ولم نتفاجأ بفعلتكم هذه لأننا كنا على يقين بأنكم لم تكونوا شركاء للثورة و الثوار وكنا نعلم بانكم أسوأ من أنجبتهم أرض السودان الطاهرة. واعتبرت أن شركاء المجلس الانتقالي و أعداء للثورة و الثوار وتابعت نحن في حل من اي إلتزام يربطنا بكم فلتسقط شراكة الدم و سنخرج للشوارع التي لا تخون حتى نسقطكم جميعاً و ننصب لكم المشانق في كل الطرقات و الميادين .. حتى تكونوا عبرةً لمن لا يعتبر”.

‫6 تعليقات

  1. تأخرتم كثيرا!!
    كان يجب ان تكون عزيمتكم هكذا قبل ان تنادوا ” جيش واحد, شعب واحد” و قبل ان يقوموا بانقلابهم على البشير….انتهت المسرحية و الشعب باكمله يتفرج..

  2. بعد كده الترس بس
    خيانة الاصم والدقير ومريم وحزبها صارت واضحة وضوح الشمس في كبد السماء شركاء مجلس القتلة
    تسقط تالت

  3. يا الاصم انت كان فيك امل،، تقدم باستقالتك فورا،في الاول،ابيت السيادي،،،والوزارة بعز الثورة وقلتا تكنوقراط بس،،وجاي هسه تلهث لمقعد وسخ هزيل ذليل،،بعد أن خسرت انتخابات المهنيين،،نكاية بمن فاز،،أعقل وابعد من شراكة قتلة مجزرة القيادة في مخططاتهم الوسخة.

  4. ده كلو عشان ارتضيتوا بالوثيقة الدستورية كان يوم اسود في تاريخ السودان ان يوقع استاذ ( احمد ربيع) مهما كان راينا فيه ان يوقع اتفاق مع مجرم جنجويدي جاهل قاطع طريب اسمه حميدتي ووقفتوا انتوا تصفقوا للإنجاز الهائل ده
    الخل تسقط تالت ويمنع اصطحاب اصحاب السوابق واحزاب بوخة المرقة واشباههم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..