أخبار مختارة

15) حاوية “أموال” تصل ميناء بورتسودان ويتم استلامها بواسطة ضباط يتبعون للتصنيع الحربي

بورتسودان: الراكوبة

علمت الراكوبة من مصادر أمنية مطلعة عن وصول (15) حاوية تحمل أوراق عملة سودانية إلى ميناء بورتسودان.
وأضاف مصدر شرطي موثوق بالميناء ان الحاويات وصلت إلى الميناء يوم 28 نوفمبر الماضي وتم إستلامها بواسطة ضباط جيش يتبعون للتصنيع الحربي.

وأضاف المصدر ان الحاويات بدأ نقلها بواسطة شركة WST للنقل التابعة للتصنيع الحربي.

وقال مصدر ملاحي بميناء جدة ان الحاويات جاءت من الخط الملاحي الأوروبي MSC ونقلت لميناء بورتسودان عبر الباخرة (سابرينا). وأضاف ان الأموال قادمة من دولة مالطا.

ونفى مصدر مسؤول ببنك السودان علمهم بوصول حاويات أموال، قائلًا ان الأموال لا تنقل عبر البواخر وإنما بالطائرات.
واستطلعت (الراكوبة) مصدر رفيع بمكتب رئيس الوزراء نفى علم المكتب بوصول أموال كما نفى علمهم بقرار طباعة أموال بالخارج في الوقت الحالي.

واستغرب المصدر الأمر وذهب لما ذهب إليه مصدرنا ببنك السودان قائلا: ” الأموال يتم نقلها بالجو وليس عن طريق البحر”، مضيفا بان الأمر يدعو للريبة والشكك.

ولم تتمكن الراكوبة من الوصول لمسؤولين في مطبعة العملة لسؤالهم عن حقيقة هذه الحاويات وما اذا كانت هناك جهة غير الحكومة المدنية تطبع أموال خارج الغطاء المصرفي.

أخبار ذات صلة:

تسريبات: جهات عسكرية تقف خلف ارتفاع الدولار والهدف افشال الحكومة المدنية

طلبية حكومية تقفز بسعر الدولار لـ(٢٣٠ ) جنيه بالسوق الموازي

طلبية حكومية تقفز بسعر الدولار لـ(٢٣٠ ) جنيه بالسوق الموازي

‫24 تعليقات

  1. ما هي الإجراءات الواجب إتخاذها تجاه هذه الأموال داخل الكونتيرنات ؟ عرفنا كونتيرنات المخدرات كمان جاتنا كونتيرنات قروش سودانية ! و كيف سمحوا لها بالدخول ؟ لا بد من معرفة الحقيقة من التصنيع الحربي

    1. هل يستأذن الجيش، الحكومة المدنية في ادخال معدات عسكرية؟
      البلد يحكمها الجيش، ويضعون المدنيين كواجهة، إلى حين..
      هذا الحين يتحدد بتمسك المواطن بحكومته المدنية، ومتى ما استمر الحفر، سيغضب المواطن ويبتعد عن المدنيين، وبعدها سينقلب عليكم العساكر

      مستقبل قاتم ينتظر السودان… واذا اعتقدت ان الواقع قاتم الآن، فيبدو أنك لا تعرف ما تحمله لك الأيام.

    2. لیس سرا ان التصنیع الحربی وعلی رأسه جیاد هو سنام الکیزان والوکر البدیل لبنك السودان والمالیة,یجب ضرب هذه المعاقل دون هوادة فهی سبب الخراب.

  2. العسكر هم القوى المضادة للثورة، ويعملون حثيثاً من أجل افشال الحكومة المدنية، وهو ما يحدث حالياً
    مهما فعل حمدوك فمن الصعب عليه النجاح..
    متى يبلغ البنيانُ يوماً تمامَه *** إذا كنتَ تبنيهِ وغيرُك يهدمُ؟

    1. اتزكرو قبل اسبوع من سقوط الانقاذ مقولة المجرم الفاتح عزالدين الذى قال انتظرو كلها اسبوع ونطبع قروش رب ..رب رب… حتى كتب عند الشعب ربرابا…
      كمان ما ننسى الوفد الاسرايلى زار الاصنيع الحربى والبرهان استعان بالامنجى الاقتصادى ميرغنى ادريس لادارة التصنيع الحربى وبدا يتكلم عن دعم الصناعة والزراعة والتمويلات الاقتصادية الاخرى

    2. دعونى احكي لكم هذه القصة المأساوية والغرض منها تبيين كيف خرب الكيزان اقتصاد السودان، ولكني ارجوا من القراء الكرام اعفاءي من ذكر اسماء ابطال هذه القصة نظرا لحساسية الموضوع، وقد استمعت الى هذه الحكاية من فم صاحبها مباشرة .
      بدأت القصة في أوائل تسعينات القرن المنصرم ومع بداية حكومة الانقاذ عندما قرر عرابيها الترابي توطين طباعة العملة السودانية في الداخل وكانت فيما مضى تطبع في دولة ايرلندا . اوفدت حكومة الكيزان ممثلين لها الى ايرلندا للتفاوض مع الجهة المتعهدة بطباعة العملة لشراء المطابع والاوراق الخام وتوريدها الى السودان ، كما شملت المباحثات تدريب الكوادر الفنية حتي يتمكنوا من إنتاج العملات الورقية داخل السودان. الى هنا تتسم الامور بالاستقامة، والفكرة في حد ذاتها جيدة فهي توفر ملايين الدولارات للخزينة العامة.
      تمت موافقة صاحب المطابع على تزويد حكومة جمهورية السودان بالتقنيات اللازمة لإنجاز هذا المشروع ولكنه اقترح عليهم ان ياتوه بفنيين من الطراز الاول لكي يتم تدريبهم بصورة جيدة ولكي يطمئن ان هؤلاء الفنيين سوف يقومون بأعمالهم خير قيام، كما اشار اليهم بإحضار احد المهندسين السودانيين القدامى اللذي تربطه به سابق معرفة ليكون مشرفا عاما على الجانب الفني من المشروع.
      رجع الوفد الى السودان وطفقوا يبحثون عن هذا المهندس فوجدوه يعمل في وظيفة مرموقة خارج السودان.
      اوفدت الحكومة الى هذا المهندس احد الكيزان لاقناعه بالعودة الى السودان والمساعدة في انشاء مطابع صك العملة فوافق الرجل تحت دعاوى الوطنية والانتماء ولبى النداء.
      رجع هذا المهندس الى السودان مضحيا بوظيفتة المرموقة بكل امتيازاتها وعمل بجد واجتهاد في تاسيس مطابع العملة السودانية الجديدة حتى اكتمل المشروع وبدا الإنتاج الا انه وبعد مدة ليست بالطويلة لاحظ ان كميات الاوراق النقدية الخام قد بدات تتناقص بمتوالية هندسية لم يستطع لها تفسيرا فهو يعلم تمام العلم كم يستنفذ منها في اليوم، وكم من الشهور سوف تكفي لانتاج الكميات المحددة من النقود المطلوبة من بنك السودان.
      ساورت الرجل الشكوك والظنون وعزم على معرفة ما يجري بنفسه فأخذ سيارته في منتصف الليل وذهب الى مقر صك العملة ليتفاجأ بسماع صرير الماكينات في ذلك الليل البهيم وهي تعمل دون كلل او ملل. اصاب الرجل الذهول فهو اللذي يدير المكان وعلى حد علمه هنالك وردية واحدة تعمل من الساعة الثامنة صباحا وحتى الرابعة مساء وهنا اصطدم الرجل بالحقيقة المرة فقد تنامى الى علمه ان جهاز الامن قد صرح له من بعض الجهات السيادية بطباعة العملات الورقية دون الرجوع الى بنك السودان ووزارة الماليةودون اى سقوف لتغطية منصرفاته .

      1. وازيدك من الشعر بيت
        الكيزان اشتروا ماكينتين لطباعة العملة وليس واحدة بغرض تصدير الاخري للعراق
        حيث كانت العقوبات تمنع صدام حسين من الحصول عليها ولكن لم يتم تصديرها
        وعليه الماكينة الاخرى موجودة في مكان ما والله اعلم عند من ومن غير المستبعد ان تكون الحاويات تحتوي على اوراق واحبار فقط وتتم الطباعة بالداخل او ان الماكينة قد تم تهريبها وتتم الطباعة في الخارج ومن ثم ادخال العملة لاحقا مع صعوبة ذلك..

  3. عرفنا صافات كانت تعمل بنقل المخدرات كمان جابت ليها قروش وتخريب اقتصاد
    لعنه الله على الكيزان الحراميه

  4. بالعقل يا الراكوبيين هد بيتك علي راسك لتتخلص من ضيوفك الغير مرحب بهم ولكن قبل ان تفعل تاكد ان راسك سيكون سليما بينما ستقضي علي الاخرين… وهل يمكن ذلك؟؟؟؟؟؟

  5. کنت قد کتبت ان الصناعات الحربیة وعلی رأسها جیاد هی سنام الکیزان وبدیله لبنك السودان والمالیة ویجب ضرب هذه المعاقل للکیزان دون هوادة.تم تجاهل التعلیق مما یشکك فی نزاهة وانتماء تیم التحریر لیومی السبت والاحد, وهذه لیست اول مرة!فلتتحسس الراکوبة رأسها!

  6. ياشباب ياثوار … اليقظه والاستعداد منذ الان . نريد عسكريين وطنيين شباب يكرهون الكيزان … ينظمون انفسهم ويكونون في حالة استعداد كامل . اذا تحرك فلول الكيزان من العسكريين الكبار ذوي الكروش الكبيره والجعبات الضخمه لضرب الوطن ان يقوموا برد فعل عنيف ضدهم حتي ينتصر الشباب ويخلصون وطنهم والى الابد من براثن العسكريين العجايز الفاسدين … حريه سلام وعداله مدنية وشرفاء نزيهيين ومخلصين خيار الشعب …،،،

    1. هذا هو المطلوب سلمت يداك … أين رجال المقاومة في الخرطوم والأقاليم خليكم جاهزين لازم العسكر اللصوص حامين الكيزان أن يعلموا أن أي خيانة للثورة سوف تؤدي حتماً لزوالهم وللأبد !!!!

  7. يجب ان يكون حمدوك شجاعا و امينا و يضطلع بمسؤولياته . لا يعقل ان يظل مثل خيال مآتة هكذا طوال الوقت.

    1. ما تتعب كتير رئيس الوزراء حمدوك ح يستقيل في الأسابيع الجاية.
      الراجل حاول يضحي عشان الشعب.
      لكن طلع شعب فشوش

  8. وما زال البعض منا يردد حتي الان مقولة (الاستعمار البغيض)
    ويتناسون أن المستعمر الوطني متمثلا في العسكر وقلة من الرأسمالية-الغير وطنية-الجشعة
    هي الأسوأ والاكثر تدميرا ونهبا لوطن جريح،،وكل من تحدث عن هذا الواقع الأليم،اما ان اتهم بالعمالة أو الركون الي الأفكار الشيوعية المندثرة،،قوموا الي ثورتكم يرحمكم الله

  9. شعب فشوش فعلا لكن لن نرضى بغير حمدوك رئيسا للوزراء… شعب لو جابوا ليه ملاك من السماء برضه عنده فيه رأي… نقول لهذا الشعب الغريب غيروا ما بأنفسكم فالله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم!!!

  10. على سلطات الجمارك ان تصر على تحمل مسؤلياتها تجاه كل ما هو وارد الى الموانى أو المطارات وتطبيق القوانين عليه سواء كان ذلك يتبع للقطاع الخاص او الحكومى بشقيه المدنى والعسكرى . لذلك وبما ان موضوع هذه الكونتينارات انكشف واتضح محتوياتها , فعليه يجب تدخل وزارة المالية وبنك السودان بالأضافة الى رئاسة مجلس الوزراء والنائب العام .

    1. يادوب بدأنا نفهم كيف استطاع الكيزان ان يبنوا العمارات الشاهقات في الأحياء الراقيه وعندما خلصت الأراضي تهجموا على الميادين العامه في الأحياء الفقيره وحولوها لعمارات شاهقه. اتاري كانوا يطبعون العمله بماكينات الطباعه التي يملكونها ويبنون العمارات ويركبون الفارهات ويتزوجون مثنى وثلاث ورباع ويحولون ما تبقى الي دولارات يهربونها للخارج!!! والشعب يتساءل من أين لهؤلاء كل هذه الأموال؟؟؟ الان حصحص الحق وانكشف المستور!!! يجب الا يفوت هذا الأمر على لجنة تفكيك النظام البائد لاسترداد هذه الممتلكات واعادتها لخزينة المال العام،،،

  11. دا ما أول مرة تطبع فلوس خارج مطابع سك العملة..كان جهاز الأمن يطبع المليارات من العملة وتم اكتشاف ذلك من مدير أحد البنوك اتصل عليهم قال لة هل فى حد من المواطنيين اكتشفها او رفضها.قال لة وزع واصرف واسكت قبل ماتسكت نهائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..