أخبار السودان

(قحت): مجلس شركاء الفترة الانتقالية تنسيقي فقط

الخرطوم : عيسي جديد

نفى مقرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير كمال بولاد بأن يكون مجلس شركاء الفترة الانتقالية بديلا عن المجلس التشريعي وشدد بأنه لا يمكن أن يكون ، ووصف المجلس بأنه مجلس للتنسيق فقط بين مكونات العملية السلمية في المرحلة الانتقالية وقال في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل بأن مجلس شركاء الفترة الانتقالية لا يملك صلاحيات التشريع ولا السلطة التنفيذية.

وفيما اتسعت حدة الخلافات بين المجلس السيادي وقوى الحرية والتغيير بسبب المرسوم الذي أصدره رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح البرهان حول تشكيل وصلاحيات مجلس شركاء الفترة الانتقالية، انخرط أمس المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في اجتماع طارئ وأكد في بيان له عقب الاجتماع أن المرسوم لذي أصدره رئيس مجلس السيادة غير متوافق على ما ورد فيه من صلاحيات.

ونفى عرض المرسوم على قوى التغيير قبل اصداره وبرر المجلس المركزي لقوى التغيير رفضه لمجلس شركاء الانتقال لاحتوائه على صلاحيات تخرج به من الطبيعة التنسيقية التي انشيء من أجلها.

وكشف عن تقدم قوى الحرية والتغيير لمشروع لائحة وارسالها لرئيس الوزراء والمكون العسكري وأطراف العملية السلمية، ونوه الى انه استمع للملاحظات الأولية للطرفين وقام إثر ذلك بتطوير مسودة أخيرة توطئة لنقاشها بين الأطراف المختلفة.

وقال المجلس المركزي لقوى التغيير: المسودة توضح بجلاء أن المجلس تنسيقي بغرض حل التباينات والخلافات بين أطراف الوثيقة الدستورية واتفاق السلام وضمان عملهم المشترك من أجل نجاح المرحلة الانتقالية، فضلاً عن تأكيد المسودة على أن المجلس لا يمتلك أي صلاحيات تنفيذية أو تشريعية ولا ينبغي أن يمس المؤسسات المشكلة بواسطة الوثيقة الدستورية أو يتغول على صلاحياتها.

وشددت قوى الحرية والتغيير على أهمية احكام التنسيق وتوحيد المواقف بين مختلف مكونات الفترة الانتقالية بصورة مؤسسية، وإلغاء الصلاحيات الواردة في المرسوم حتى يتم التوافق عليها بما يضمن تحقيق مهام ثورة ديسمبر المجيدة، واشترطت أن يحافظ ذلك التنسيق بوضوح على صلاحيات ومهام هياكل السلطة الانتقالية المختلفة دون تغول طرف أو انتقاص طرف آخر.

الجريدة

‫3 تعليقات

  1. ((المجلس تنسيقي بغرض حل التباينات والخلافات بين أطراف الوثيقة الدستورية واتفاق السلام وضمان عملهم المشترك من أجل نجاح المرحلة الانتقالية، فضلاً عن تأكيد المسودة على أن المجلس لا يمتلك أي صلاحيات تنفيذية أو تشريعية ولا ينبغي أن يمس المؤسسات المشكلة بواسطة الوثيقة الدستورية أو يتغول على صلاحياتها))
    طيب ما تسموه المجلس التنسيقي وحتى لو سميتوه شنو لزوم رئاسته من العسكر الذين انحرفوا بمهام وصلاحية مجلس السيادة ؟ عاملين البرهان رئيس عشان يعين حميدتي نائب أول وشقيقه نائب ثاني وهاك يا مراسم ويا امتيازات وطائرات وسفرات رايح جاي! وهل تشكيله يحتاج إلى تعديل الوثيقة طالما هو جسم سياسي للتنسيق والوساطة ؟

  2. انت بتغش في منو،،البرهان قبل فترة وجيزة قبل مليونية أكتوبر، ،صرح وقال نحن رهن اشارتكم فعلناهامرة وسنفعلها مرة أخرى، وكان وقتها يحلم بان المليونية ستكون هادرة وتنادي بتفويضه،لإبعاد حمدوك،،من الاخر،،مجلسكم تم اقتراحه،،وتاييده،،وتكوينه بسرعة محيرة،،طيب التشريعي ليهو سنتين ولسه ما قام،،نتيجة تحقيقات مجزرة القيادة لسه ما اعلنت،،تنفيذ الإعدامات لسه ،،المحكمة الدستورية لسه، ..دا اسمو عبط، ،،لما تعملوا حاجة إضافية وتنسيقية،،قبل إكمال هياكل السلطة الانتقالية ،،لو ناسي نذكرك، حلول الذكرى الثانية للثورة،ولسه ما اكتملت هياكل السلطة الانتقالية ،،،

  3. العسكر بداية الثورة كانوا بيهددو بقيام انتخابات مبكرة اليوم نحن الثوار عايزين انتخابات مبكرة تبداء من يوم 1/1/2021 احسن من المهازل الموجودة فى الساحة السياسية كل يوم يمر من عمر الثورة نسمع بكلمات لاتغنى ولا تسمن من جوع مثل المسارات والمصفوفات والشركاء وهم ليس لديهم علم بالصفوف المصفوفة فى المخابز ومحطات الوقود اوجة هذا النداء الى كل سكان الاحياء بكل مدن السودان من اليوم البدء فى تكوين لجان لترشيح شاب اوشابة يمكن ان يكون معهم رجال كبار لايزيد اعمارهم عن 50 عاما يكونوا خارجين من رحم هذة الثورة وان لا يكون منتمى لاى حزب او حرية او تغير او مقاومة لكننى ار ى بعض من شباب المقاومة لديهم روح الثورة والبعض منهم كانوا ينتمون الى احزاب يا هو يا امة او ابوة وان لايكون سبق له الانتماء لاى حزب حاليا اوسابقا عديل كدة يكون مستقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..