أخبار السودان

الحكومة: إنهاء اتفاقيات نفطية مع الصين بنهاية 2020

قال مسؤول سوداني، الأربعاء، إن بلاده ستنهي اتفاقيتها النفطية مع الصين بنهاية العام الجاري، لانتهاء أمدها في الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر.

وأكد وكيل وزارة الطاقة والتعدين السوداني، حامد سليمان حامد، في مؤتمر صحفي بالخرطوم وجود علاقات استراتيجية مع الصين في الاستثمار النفطي وفق الأناضول.

وأوضح سليمان أن بلاده ستقوم بمراجعة كافة الاتفاقيات النفطية مع الدول المستثمرة، ومن بينها دولة الصين.

ورهن عودة الصين للاستثمار بشروط جديدة “تضع مصلحة بلاده الاقتصادية في المقام الأول وتعظيم الفائدة الاقتصادية”.

واتجه السودان إلى الصين لاستخراج النفط عقب الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة منذ العام 1997.

وساعدت الصين السودان في دخوله الى قائمة الدول النفطية منذ العام 1999.

وقال حامد إن الصين تستثمر في استخراج النفط بمربع 6 الواقع بولاية غرب كردفان ( غربي البلاد) بجانب شراكتها في مصفاة الخرطوم.

وتبلغ مديونية الصين على السودان جراء شراء الاخير لنصيبها من الخام للاستهلاك المحلي بما يقدر بنحو 3 مليارات دولار.

‫2 تعليقات

  1. عندنا مصفاة في بورتسودان وقفتوها ليه اذا ما عايزنها بيعوها لليشغلها وممكن يكسب تغذية الأقاليم والاقليم كله. مصفاة ممتازة ما بتدخل اقل من خمسة مليار دولار كاش ممكن تعاونوا مع الصين تمسكها وتخصم من مديوناتها انتو عارفين جالون البنزين بدولارين كانت تغذي السودان كله ايام نميري يعني كم يالله قدروا

  2. وكم نصيب دولة الجنوب من مديونية ال 3 مليار هذه؟كل الاستكشافات والابار التى سلمت للجنوب كانت بفضل التعاون الصينى مع السودان.فليدفع كل بلد منا نصيبه من هذه المديونيه.واين ذاك البترول القادم من دولة الجنوب والذى على ضوئه اقيمت تلك المصفاة؟

زر الذهاب إلى الأعلى