مقالات سياسية

مذيعة القومي والتفكيك !!

قبل أربعة أعوام او يزيد كان الإعلامي المتميز محمد الأمين دياب يقدم برنامج (خطوط عريضة) بالتلفزيون القومي الذي يستضيف عدداً من المحللين السياسيين ورؤساء التحرير وبعض المختصين في المجال السياسي، طبيعة البرنامج تقوم على تحليل الخبر من قبل الضيف بعد طرحه من قبل مقدم البرنامج،

لكن محمد الأمين كان أكثر من قارىء خبر يبحر في القضايا ولا يتقبل الاجابات الفضفاضة غير المرضية وكان يغوص بعمق في ما وراء الإجابة الأمر الذي أزعج رئيس الجمهورية المخلوع الذي اتصل هاتفياً بوزير الثقافة والاعلام وقتها الدكتور أحمد بلال عثمان ليخبره بأنه غير راض ٍعن هذا المذيع وكيف ان يكون بالتلفزيون القومي مذيع يسأل مثل هذه الأسئلة.

وفوراً اتصل وزير الاعلام بإدارة التلفزيون يبلغهم بأمره القاضي بإعفاء دياب عن تقديم البرنامج وجاءت الادارة بالاعلامية إيناس محمد احمد وفقاً لطلب المخلوع وتغيّر شكل البرنامج الذي أصبحت فيه الأسئلة مخملية (ناعمة) تنزل على رئيس الجمهورية وحكومته برداً وسلاماً، ورضي البشير واطمأن بعد تقديم ايناس للبرنامج واستمر البرنامج دون أي تدخل من الحكومة مجدداً.
وبالأمس تقول الاعلامية التي شملها قرار لجنة التفكيك بالتلفزيون القومي (ان قرار لجنة ازالة التفكيك قراراً سياسياً يفتقر الموضوعية والعدالة وأكدت الاعلامية حسب ( تالية نيوز) انها وطيلة عملها بالتلفزيون الذي استمر٤٠ عاماً لم تحصل على اي امتيازات أياً كان نوعها وشكلها من حكومة السودان).

ولا أحد يريد أن يتحدث او يطعن في مسيرة ايناس ومشوارها الاعلامي بالتلفزيون القومي ولكن كيف تفسر ايناس محمد أحمد ازاحة زميلها وهو المذيع ذو الكفاءة والنجاح والخبرة من تقديم برنامج ازعج الحكومة ورئيسها شخصياً، الا يعتبر هذا قراراً سياسياً يفتقر الموضوعية والعدالة وهل كان هذا القرار الإداري منصفاً ؟ الا تعتبر ايناس هذا الشئ (امتياز) من حكومة المخلوع حسب (شكله ونوعه) الا تدري الاعلامية صاحبة الخبرة الممتدة لأربعة عقود ان طرح الأسئلة وتفصيل البرامج التلفزيونية وفق مقاس السلطان وهواه ومايريد خللاً واضحاً وتشويهاً لصورة المهنية ، قد ترى ايناس انها تقدم برامج وفق الخط السياسي للتلفزيون وموقفه من الحكومة وقتها ، ولكن هل من الأمانة ان تصف قرار فصلها بالسياسي وتغض الطرف عن زملاء ظلموا في التلفزيون من حكومة المخلوع وحرموا من حقوقهم ولو الأدبية فقط، وتمتعت بها ايناس محمد احمد، دون ان تعبر عن رفضها او إمتعاضها لسياسة التمكين التي تظلم مذيع وتجعل آخر يقبع أربعين عاماً في مؤسسة إعلامية حكومية واحدة.

وبالأمس أكد الرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو محمد الفكي سليمان، ان لجنة ازالة التمكين لجنة سياسية ولا نخجل ولا نتخفى من أن نقول انها سياسية تعمل بأدوات قانونية لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو.
وأضاف: (النظام البائد بني وفق خطة التمكين وهي خطة سياسية لذلك نقول ان نظام التمكين هو نظام سياسي وتفكيكه يتم وفق تفويض سياسي أعطتنا له ثورة ديسمبر المجيدة وتتم بأدوات قانونية حتى لا نتجاوز حدودنا ونظلم الآخرين).
هذه بعض (الخطوط العريضة ) أوضحها عضو لجنة التفكيك حول مايدور عن قرارات اللجنة.

لكننا وفي ذات الوقت نتمنى ونطالب لجنة التفكيك بإعادة النظر من جديد لقائمة الاعلاميين بالتلفزيون القومي وإنصاف كل مظلوم او متضرر شمله القرار بطريقة خاطئة.

طيف أخير:

ثمة أشياء ترافقنا لكنها لا ترفق بِنا

الجريدة

محتوى إعلاني

‫10 تعليقات

  1. (لكننا وفي ذات الوقت نتمنى ونطالب لجنة التفكيك بإعادة النظر من جديد لقائمة الاعلاميين بالتلفزيون القومي وإنصاف كل مظلوم او متضرر شمله القرار بطريقة خاطئة)
    دا عبث وما شغل مهني تفصل الناس وتجي تعتذر او تتراجع لأن ذلك تم (بطريقة خاطئة) هذا أسوأ مما قام به الكيزان عند مجيئهم للسلطة وكما قال الفكي ان لجنتهم سياسية، ودا له الف معنى منه أن لجنتهم بطبيعة الحال يمكن أن تفصل موظف على اساس سياسي وتعين اخر على اساس سياسي وليس عدلي؟ ومنذ متى يعهد للجان السياسية فصل الناس ومصادرة أموالهم دون محاكمة ودون ان تكون هناك لجان استئناف يشتكي المظلوم لها لرجد ظلمه!
    هذه اللجنة اصبحت تسيئ للثورة وستشوه صورتها في العالم.
    الكلام دا تحومي حوله وما قادرة تقوليه ليه؟
    صحفية عايزة البل!!

    1. وانتو يوم قتلتو الثوار ورميته جثثهم في البحر كان عمل مهني انحنا ما مثلكم يا كيزان بكل بساطة اي كوز يمشي بيته كفاكم ثلاثين سنة قتلتم وشرتم فيها مئات الالاف وخربتم البلد وقسمتوها ياخي فكو دربنا وجعتوا قلبنا واياك تدعي انك ما كوز لانه الرمادي اوسخ من الكيزان.

    2. ومنذ متى يعهد للجان السياسية فصل الناس ومصادرة أموالهم دون محاكمة ودون ان تكون هناك لجان استئناف يشتكي المظلوم لها لرجد ظلمه! ! غندور فصل كم سوداني ؟ وكيزانك اكلوا قروش كم سوداني وعينوا كم سوداني بالتمكين ؟ انت عبيد ولا بليد ولا كوز مستهبل داير بل ولا حرق البل ؟ تتبلو بس بلاش ورجغة فارغة ؟

  2. كل المفصولين كانوا ابواقا للنظام البائد تم تعيينهم لانتمائهم الكيزاني العفن فليذهبوا غير مأسوف عليهم.

  3. يا لجنه التمكين
    ماتنسو الانقاذي القذر اللص المتسحت احمد ضلال
    الرجل اللص المزواج صاحب الملايين المنهوبه
    اين اختفي هذا الحرامي ؟؟؟؟

  4. تقول الاستاذة صباح :(ولا أحد يريد أن يتحدث او يطعن في مسيرة ايناس ومشوارها الاعلامي بالتلفزيون القومي ولكن كيف تفسر ايناس محمد أحمد ازاحة زميلها وهو المذيع ذو الكفاءة والنجاح والخبرة من تقديم برنامج ازعج الحكومة ورئيسها شخصياً، الا يعتبر هذا قراراً سياسياً يفتقر الموضوعية والعدالة وهل كان هذا القرار الإداري منصفاً ؟)

    لعمري ان مقولتها اعلاه هي المنطق المعوج يمشي علي قدمين , فهي تبرر فصل المذيعة بفصل ظالم سابق تم لرئيسها . هل الظلم يبرر الظلم ؟ وهل الحطأ يفسر الحطأ ؟

    لاأعرف المذيعة المفوصلة ولم يسبق لي حتي مشاهدة صورتها لوجودي خارج السودان , ولكن لاشيء يبرر فصلها الا وجود فساد مالي من جهتها او لعدم كفائتها لشغل المنصب , اما فصلها فقط بسبب ماتؤمن به من مبادئ و أفكار سياسية فذلك هو الظلم بعينه , وقد تجاوزت معظم المجتمعات المتقدمة مثل هذا الفعل القبيح , فمتي نتجاوزه نحن ؟

    أقول للاستاذة الكاتبة الفاضلة بأن الكتابة في الصحف مسئؤلية أخلاقية , و السباحة ضد تيار الراي العام صعبة و لايستطيعها الكل ولكن تبرير ظلم ألاخر ايضا لاداعي له .

  5. لا يكفي فصل ايناس محمد احمد بل تجب محاكمتها بالتزوير والاحتيال وسحب الدرجات العلمية التي حصلت عليها بتزوير شهادة ماجستير في القانون تمكنت بها من التسجيل والحصول على الدكتوراة بالاحتيال والتزوير حسبما كشفت لجنة ازالة القساد والتمكين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..