بيانات - اعلانات - اجتماعيات

حركة وجيش تحرير السودان الليبرالية- بيان

بيان هام من حركة وجيش تحرير السودان الليبرالية بخصوص التطورات الوضع فى السودان

تتابع حركة تحرير السودان الليبرالية التطورات الوضع فى السودان فى ظل التردى الوضع السياسي  وعدم الاستجابة لمطالب والتطلعات الشعب فى التنفيذ أهداف الثورة الذى أجمع عليه الجميع الا ان الالتفاف  والتلكوء الواضح للحكومة الانتقالية  والمجلس السيادى يؤكد عدم رغبتهم فى انجاح شعارات  الثورة ديسمبر .
والدليل واضح على ما جرى في منبر جوبا  إن الحكومة الانتقالية غير جادة في تحقيق السلام الذي يخاطب جزور الأزمة السودانية ,
من خلال كتاباتها بمصطلحات كلاسيكيه والتي لن تلزم الحكومة في تنفيذ أي من بنودها التي تتمثل فى
الآتي:
١/ تسليم المجرمين إلي المحكمة الجنائية الدولية
٢/ تجريد المليشيات الحكومية بجميع مسمياتها المختلفة
٣/ فصل الدين عن الدولة وقيام دولة علمانية ليبرالية ديمقراطية حقيقية.
٤/ كشف أسماء المسؤولين عن قتل الثوار أمام قيادة العامة للجيش
٥/ طرد المستوطنين الجدد في أراضي وحواكير النازحين واللاجئين وعودة اللاجئين والنازحين إلي قراهم الاصلية.
كما أن التقسيم القضية إلي مسارات فى منبر جوبا قد يهدد وحدة السودان وتشجيع الصراعات القبلية والاثنية
إذن الحديث عن السلام في ظل غياب معظم الحركات المسلحة التي تتمتع بقاعدة جماهيرية يدل على أن اتفاقية جوبا لديها بنود سرية.
هي إعطاء المجلس العسكري شرعية
على حساب شهداء الثورة والضحايا الإبادة الجماعية.

والجدير بالإشارة أن حركة تحرير السودان الليبرالية  سوف تطلق مبادرة للفصائل والحركات المسلحة  الخارج اتفاق جوبا والقوى الثورية  والحزبية لتحديد خياراتنا النضالية بطريقة جماعية السلم أو الحرب .
علما أننا  لسنا ضد عملية  السلام ، لكن ضد الطريقة التي تمت بها.

وبالتالي سوف نظل نرفض الاتفاقيات الجزئية التى يؤسس على محاصصات الفردية على حساب القضايا القومية بما فيه مجلس الشركاء .
ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته وحماية المدنيين فى دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة وضرورة ابقاء قوات يونميد

لذلك تؤكد حركة وجيش تحرير السودان  الليبرالية وقوفها مع مواكب والمسيرات 19 ديسمبر لتغيير مسار الثورة.
وتدعو كل  جماهيرها فى المدن والقرى والمخيمات النازحين   للمشاركة حتى تحقق كامل الأهداف 19ديسمبر سوف تكون بداية  الجداول .

المجد والخلود  لشهداءنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين
الثورة مستمرة حتى النصر .

عبدالماجد محمد عمر ادم .
السكرتير العام لحركة
وجيش تحرير السودان الليبرالية
18 /12/ 2020

تعليق واحد

  1. ماذا تنظرون بعد أن قام الشعب بهذه الثورة العظيمة من أجل التغيير.. اذا كنتم فعلا تنشدون التغيير مفروض من اول يوم تجو وتشاركو في صناعة التغيير.. مش تقعدو تنتظرو يعملوه ليكم؟!!
    انتو عملاء وخونة تبيعون انفسكم لمن يدفع أكثر.
    أنتم يكغلكم أعداء السودان بالمال والسلاح وتقتاتون كم معاناة أهلكم ودمائهم وضياعهم في معسكرات النزوح.. أنت من خلقتم هذه المعسكرات وأصبحتم ترتزقون بها بينما تعيشون في أفخم الفنادق باسمهم..
    انتم العدو قاتلكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..