أخبار السودان

الشيوعي: الداعمين للهبوط الناعم والفلول حرقوا علمنا

الخرطوم : سعاد الخضر

قلل القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار من حادثة حرق علم الحزب في مليونية أمس واتهم في الوقت ذاته أعداء الحزب الشيوعي من الداعمين للهبوط الناعم والفلول.

وقال كرار لـ(الجريدة) في تعليقه على حادثة حرق علم الشيوعي ( هذه من الأشياء التي لا تفرق كثيراً والحزب لايهتم بها ومن هتفوا ضد الشيوعي يؤكدو أننا نسير في الطريق الصحيح.

وأردف من يرفعون راية العداء ضد الشيوعي (معروفين) وهم فلول النظام البائد والموالين للعساكر الذين يقفون مع الهبوط الناعم، واعتبر أن أعداء الشيوعي هم أعداء الشعب.

الجريدة

‫6 تعليقات

  1. نصيحة ألي قيادات الحزب الشيوعي اليوم نقد و التجاني الطيب قبل يكون شيوعيين فهم يمتلكون اخلاق الانسان المحترم اما الذين يقودون الحزب الشيوعى اليوم يستخدمون نفس أساليب الاسلاميين أذهب الي القصر رئيسا و انا اذهب ألي السجن سجينا ،وضع كل كوادرهم في الحكومة وذهبوا إلي المعارضة ليس همهم حل مشاكل الشعب السودان إنما السيطرة علي رقاب ألشعب السوداني.
    السياسة اساسها الأخلاق قبل البرنامج اذا انعدمت الاخلاق لن ينفع اي برنامج سياسيًا.

    1. يا إما تكون كوز يا كمان سميع و أضينة لا تفقه في السياسة السودانية
      إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه
      الحزب الشيوعي هو القابض على جمر الأخلاق

  2. حزب واقف حائط صد ضد المؤامرات والانكسار وضد الانحناء للعسكر وقوى جماعة الإنقاذ البائدة ، للذين ينقمون عليه لمواقفه القوية سوف يستبينوا النصح ضحى غد عندما يجدون العسكر وخلصائهم قد اعتلوا سرج السلطة مرة أخرى وعندها لا ينفع ندم ، الحزب الشيوعى لا يستطيع احد ان يخونه ولا ان يجد في مواقفه تخاذل .
    قد يختلف الناس مع تقديراته وكل ينظر من عين مصالحه ، وكما يقول أهلنا الزول بونسو غرضو ، وعلى المرقبين ان ينظروا اين غرض الحزب الشيوعى وأين غرض أصحاب المحاصصات والمتقربين للعسكر المتلصقين لهم .

  3. لو استطاعو حرق الحزب والشيوعيين لفعلوها كما حرق الحزب مخططاتهم واحلامهم في سرقة امال السودانيين

  4. الداعمين للهبوط الناعم والفلول حرقوا علمنا .. تستاهلوا ما نتوا حارقين حشاهم كمان هههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..