أخبار السياسة الدولية

تايلانديون يرتدون قمصانا قصيرة تحديا لقانون الذات الملكية

ارتدى أبرز قادة الاحتجاج في تايلاند قمصانا قصيرة جدا وتجولوا في مركز للتسوق بالعاصمة بانكوك في محاكاة لصور ظهر فيها الملك ماها فاجيرالونكورن بقميص قصير.

وانضم بضع عشرات من المؤيدين إلى قادة الاحتجاجات عندما وقفوا أمام محل للأزياء يبيع ملابس من تصميم ابنة الملك، مطالبين بإلغاء قانون “الذات الملكية”.

ويواجه ما لا يقل عن 35 ناشطا تهما بموجب القانون ومنهم ناباسين تريرايابيوات (16 عاما) الذي ارتدى قميصا قصيرا يكشف عن شعارات مناهضة للملكية مكتوبة على بطنه على سبيل الاحتجاج.

وقال الناشط باريت تشيواراك: “إذا لم نقاتل من أجل ناباسين اليوم، فلن يكون أحد في أمان عند التعبير عن رأيه”.

ودعت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تايلاند إلى تعديل قانون “الذات الملكية”، فيما ردت الحكومة قائلة إنه “مشابه لقوانين القذف والتشهير”.

وظهر الملك في صور نشرتها صحف أوروبية في السنوات القليلة الماضية مرتديا قميصا قصيرا يظهر منطقة البطن.

المصدر: “رويترز”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..