أخبار السودان

خبراء: الحصانة السيادية تمكن السودان من الحصول على أمواله المجمدة

الخرطوم – إسماعيل الباهي

قال خبراء اقتصاد، وعلاقات دولية، إن قرار الكونغرس القاضي بمنح السودان حصانته السيادية، سيفتح الطريق امامه إلى معالجة الأزمات الاقتصادية بتطوير الانتاج، كما يمكنه من الحصول على أمواله المجمدة خارجياً.

وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة الخرطوم، صدقي كبلو، لـ(الديميراطي) أمس، إن الحصانة تجنب السودان دفع أي مبالغ جديدة، لأي ضحايا إرهاب تسبب فيها النظام السابق، كما تفتح الباب للحصول على الأموال المجمدة، ولاتستطيع أي جهة أن تحجر على ممتلكات الدولة السودانية.

وحول انعكاسات القرار المباشرة على معاش المواطن، قال كبلو، “تكمن الفوائد في أن الحكومة لاتدفع تعويضات، أو غرامات من رصيد الدولة بعد اليوم، لأنها تكون خصما عليه، ويمكن الاستفادة منها لمصلحته، بدلا من ان يتضرر نتيجة للمحاكمات بأفعال سابقة، إضافة لفوائد قرار رفع الإرهاب نفسه الذي يفتح العلاقات مع الدول”.

من جانبها قالت خبيرة العلاقات الدولية، تماضر الطيب، لـ (الديمقراطي) إن عودة الحصانة السيادية يقفل ملف الملاحقات الدولية بسبب الإرهاب، ويمنح فرصة الثقة في المعاملات المالية على المستوى العالمي بصورة آمنة، بالإضافة لجدولة الديون وجذب الاستثمارات.

وقالت إن الفترة السابقة شهدت تدهورا اقتصاديا، اوقف الصناعة والانتاج، وانعكس سلبا على الاستثمارات، مضيفة “بمجرد منح الحصانة يعود القرار بالنفع على المواطن، ويوفر احتياجاته الحياتية من قطع الغيار، والسلع المصنعة، وكل الخدمات الصحية والتعليمية والتقنية”.

ودعت الطيب الحكومة لوضع أرضية لجذب الاستثمارات، في المجالات الخدمية، المعرفية وبناء القدرات، والتخلي عن الواردات الغير مفيدة، واعتبرت الفترة القادمة هي للإنتاج المحلي، الذي يعتمد على الاستثمار الخارجي، في الزراعة والثروة الحيوانية.

الديمقراطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..