أخبار مختارة

العفيف: الأجهزة العسكرية ابتلعت الدولة، وتسيطر على 60% من الدخل القومي

الخرطوم – محمد عبد العزيز

دعا رئيس مركز الخاتم عدلان للاستنارة، د. الباقر العفيف، إلى ضرورة إستعادة الشركات والمؤسسات الاقتصادية من القوات العسكرية وجعلها تحت إدارة وزارة المالية، قائلاً إن الأجهزة الأمنية تسيطر على 60% من الدخل القومي للبلاد.

وقال في حوار مع (الديمقراطي) إن الجيش؛ والأجهزة الأمنية، ليست فقط “دولة داخل دولة” بل هي ابتلعت الدولة، وأضاف “الحكومة تسيطر فقط على 18٪ من الدخل القومي، وعلمتُ من مكتب رئيس الوزراء؛ أن الجيش، والأجهزة الأمنية، تسيطران على حوالي 60٪ من الدخل القومي، وأن الـ22٪ المتبقِّية تمثِّل الأموال المجنَّبة، والفاقد الضريبي، والجمركي”.

وأوضح العفيف أن الحكومة لا يمكن أن تنجح دون استعادة هذه المقدرات للدولة، قائلاً إن قوى الحرية والتغيير كان عليها أن تجعل هذه القضية الأولى والكبرى، للعمل على معالجتها، من خلال تعبئة الشارع للضغط على العسكريين.

وتابع “كان منتظراً من المكوِّن المدني ــ في مجلس السيادة ــ أن تكون هذه قضيته الأساسية، بصفته رأس الجسر المتقدِّم للمدنية داخل عرين العسكر، ولكن يبدو أن العكس صحيح؛ فبدل أن يؤثِّر المدنيون على العسكر، انطووا تحت جناحهم، واستكانوا، وتُرك رئيس الوزراء في الميدان وحيداً”.

وقال العفيبف إن قانون التحول الديمقراطي في السودان، والمساءلة، والشفافية المالية لعام 2020″، يمثِّل دعماً سياسياً، ومعنوياً كبيراً، للفترة الانتقالية، وللحكومة المدنية، وتقوية لموقف رئيس الوزراء، كما يعد أول قطيعة حاسمة مع أحد أكبر تركات النظام البائد الثقيلة.

وأوضح أن العسكريون سيستاؤون من القانون لأنهم مبرمجون على العداوة التي كان يُبديها النظام السابق لأمريكا والغرب، عموماً؛ لأنهم يمثلون امتداداً لتلك الثقافة البغيضة، بجانب أن القانون يُشكِّل تهديداً لمصالحهم الاقتصادية، التي ربطهم بها النظام البائد، والتي يستميتون في المحافظة عليها.

الديمقراطي

‫10 تعليقات

  1. لـقـد اعـلنتها اميركا بالواضح انها مع التحول الديمقراطى والى ابتعاد العسكريين من التدخل فى الأقتصاد واعلنت انها سوف تستهدف اى عسكرى يناهض هذه السياسة وتضع اسمه فى قائمة الشخصيات المحظورة التى تعمل على محاربة الديمقراطية والحكم المدنى .

  2. والله لو العساكر سلموكم استثماراتهم تبلعهوها فى اسبوع واحد بس . ناس صعبين خلاص . ما خليتو حاجة للمواطن بقيتو على حق الجيش يسمكم مش كان جبتو قرار كان جبتو امريكا ذاتها مافى ليكم طريقة شوفوا غيرها .

    1. رجعنا للعنترية وأمريكا تحت جزمتي لغاية ماسفينا التراب …يااخي السيسي شعر بمشكلة عسكرة الاقتصاد وادرجوا شركات الجيش في البورصة واللي عايز يشتري أسهم بل شركة الطاقة في الإمارات اشترت أسهم…لا يعقل العسكر يدير شركات بل من حقه شركات التصنيع الحربي كما في بعض الدول

    2. يا خي معقول ؟!!
      انت واحد من اتنين يا ما لسه عايش في زمن البشير او مستفيد
      الشعب دينه طالع ..والحكومه ما خلت زول او دوله ما شحدته والعساكر قاعدين علي قروشنا ( الشعب )
      وتقول كلام ذي ده
      عيب والله وكبير

  3. الجيش يقاتل ليحميك ماذا قدمت له انت وغيرك غير النضمي والكلام الفارغ الغير مثمر علمت وسمعت ورؤيت ؟ ده منطقك وانت دكتور ؟

  4. العسكر يسيطرون على ستين فى المائة من الدخل القومى ، ومازل القوات النظامية متخلفة وبعقلية وادوات الحروب القديمة .

  5. البلد دي بتعاني الفقر والفاقه والصفوف و الندرة من زمن جعفر نميري يا سادة ..
    كان في شركات العساكر دي الزمن داك ؟؟؟
    انظروا الى الامام يا ناس و اتركوا الاوهام والمكاجرة وما تضيعوا زمنكم في المغالطات وتدبيج المقالات و المناطحات الفارغة دي وصراع الايدلوجيا و خلوا تصفية الحسابات القديمة بين الاحزاب ..
    مشكلة البلد الان تعاني من عدم انتاج ، الشباب والرجال قاعدين جنب ستات الشاي وامام السوشيال ميديا متابعين اللايفات الفارغة و لوشي و عشة الجبل ، طيب منو الحيشتغل وينتج ومن وين تجي قروش للخزينة الفاضية ، قوموا لاعمالكم ومصالحكم ومصالح بلدكم ، ما في بلد شعبها بيطلب من حكومتو الوفره و الاستقرار وهو قاعد ونايم وحايم ، الناس في امريكا تموت لو ما اشتغلت ١٢ ساعة والباقر يعرف ذلك جيدا .
    الاحزاب الايدلوجية هي الخطر الآن على البلد اكثر من العسكر او المدنية او (ناس المزرعة) تلك الوهمه التي تروج لها الاحزاب .
    هكذا اضعنا انتفاضة ابريل و الديمقراطية الي تلتها وقبلها ضيعنا اكتوبر وقعدنا نتلّفت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..