مقالات وآراء

البصات والخروج عن الخدمة

ضد الانكسار ـ امل أحمد تبيدي

الوضع الراهن يؤكد أننا نعاني من أزمة حكومة فاشلة.. عجزت في الاستفادة من فرص التي منحت لها.. لم تتمكن من احداث تغيير واصلاح بل عجزت تماما في إدارة كافة الأزمات…. اهداف الثورة تلاشت في خضم السياسات الغير الموفقة.. ما يحدث الآن يدل علي مستوي تفكير ساستنا الذي لا يبدع الا في رفع الدعم و فرض الضرائب..وابتكار مزيد من القرارات التي تزيد من معاناة المواطن …. . الان امام معضلة حقيقية انهيار اقتصادي تام .. انعدام الأمن… سياسات متضاربة… تصريحات واهية… الأزمة الخانقة التي تمر بها البلاد لن تعالج بهذه السياسات الملتوية ….

سيدفع المواطن الثمن مزيد من الفقر والمعاناة مخابز تتوقف عن الخدمة… انعدام لكثير من الأدوية مع ارتفاع سعر الموجود….
… خروج جميع بصات شركة المواصلات العامة عن الخدمة … كما أعلن المدير العام لشركة مواصلات ولاية الخرطوم….. الخ.. هذا يعني شبة انعدام للمواصلات…. والسبب عدم توفر حصص الوقود…لماذا لا يتنازل من في السلطة من جزء يثير من حصصهم لصالح المواطن…. لن ولم يفعلوها…. ازمتنا ليس في قلة الموارد وإنما في سؤ الإدارة….. . فشلت الحكومة في توفير الحد الادني من العدالة الاجتماعية… يتمسك الوزراء بالسلطة حتي وان مات المواطن جوعا ومرضا….. ما أبشع ساستنا هم يتحدثون عن العدالة و يمارسون الظلم و يتحدثون عن الشفافية و تدار موارد البلاد بدون رقيب او حسيب….. يتحدثون عن الديمقراطية ويمارسون سياسة الإقصاء…. الخ لن يحدث تغيير طالما العقول التي تدير البلاد لا تري سوي مصالحها الشخصية ولا تبدع الا في خلق الحلول التي تخنق المواطن….

&ستظل الحياة سردابا مظلما ما دام هنالك من يصر على سرقة شمس الفقراء والكادحين!

غادة السمان

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

[email protected]

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..