أخبار السودان

أزمة جديدة في الخبز تضاعف معاناة المواطنين بالخرطوم

الخرطوم – عواطف محجوب

تشهد العديد من الأحياء في العاصمة الخرطوم، أزمة حادة في رغيف الخبز بسبب اغلاق عدد من المخابز ابوابها لانعدام الغاز لديها، والبعض الآخر بسبب عدم استلام حصة الدقيق، وشكا المواطنون من انعدام الخبز الأمر الذي اضطرهم للبحث عن بدائل او التجول في عدد من الأحياء الأخرى والوقوف لساعات من أجل الحصول على حصتهم اليومية من الخبز.

ورصدت (مداميك) في جولة على عدد من المناطق اليوم الإثنين، إغلاق غالبية المخابز أبوابها، فيما تشهد المخابز التي تعمل ازدحاماً شديدا، واشتباكات ومشاكل بين المواطنين والعاملين بالمخابز، بسبب ان بعض المخابز تعمل ساعات محددة والبعض الاخر ينتج خبزا تجارياً ويبيع بالسعر الذي يناسبه، ويبيع البعض الخبز التجاري بواقع عشرة جنيهات للقطعة، والبعض الاخر بسعر 15 جنيها، ومخابز أخرى بـ 25 جنيها لقطعة الخبز الواحدة.

وشكا المواطن حيدر حسن، من الصعوبات التي تواجه العديد من المواطنين للحصول على الخبز، حيث يصطف العديد منهم منذ الثالثة صباحا وبعض النساء يحملن اطفالهم الرضع ويفترشن الارض، والبعض الاخر من كبار السن وغيرهم من الحالات الانسانية التي تحضر في اوقات عصيبة وتقف لعدة ساعات بغية الحصول على الخبز.

وعزا اتحاد المخابز الازمة الراهنة واغلاق العديد من المخابز بسبب إضراب شركات الغاز عن العمل نتيجة ارتفاع اسعار الغاز.

وقال نائب الأمين العام لشعبة المخابز إسماعيل عبد الله إن العديد من أصحاب المخابز عرضوا محلاتهم للبيع تمهيدا لهجر المهنة، مشيرا الى إجتماعهم مع امين أمانة حكومة الخرطوم، ومناقشة جميع قضايا القطاع بكل شفافية وتأكيد للحكومة ان أصحاب المخابز وصلوا لطريق مسدود، لافتا إلى أن أمين الحكومة أقر بمعاناة القطاع وطلب مهلة حتى الخميس القادم لإعلان رؤية واضحة عن الخبز.

واشار اسماعيل في تصريح صحفي للمشاكل التي يواجهها قطاع المخابز منها ارتفاع تكلفة العمالة والايجارات فضلا عن الزيادة التي طرات مؤخرا على فاتورة الكهرباء بالمخابز، حيث يستهلك المخبز كهرباء بواقع الف جنيه في اليوم الأمر الذي يشكل معوقات كبيرة لاستمرار العمل.

وتفيد متابعات (مداميك) أن الجهات المختصة بولاية الخرطوم سوف تناقش في الايام القادمة المقترح الخاص برفع سعر قطعة الخبز الى 5 جنيهات لمعالجة المشاكل الناجمة عن توقف العديد من المخابز عن العمل بسبب ارتفاع تكاليف الانتاج.

مداميك

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..