مقالات وآراء سياسية

شمال كردفان والموت السريري

اسماعيل إبراهيم على احمد

للاسف الشديد كل هذا الخزي والعار الذي لحق بهذه الولايه المعطاه ام خير جوه وبره كله بسبب الوالي المكلف خالد مصطفي فأصبحنا نمسي ونصبح في زيادات غير مبرره وغير مدروسه وخصوصا في مسأله الوقود التي تذيد كل اسبوعين من قبل اداره المؤاد البتروليه بالولايه التي انهكت هذه الولايه بالعمل الهمجي الذي بدوره انهك كاهل المواطن واقحمه في خضم المشاكل التي أصبحت كابوسا يطارد كل قاطني الولايه فمن الغريب ان تذيد تكلفه الوقود بهذه الصوره المزهله المثيره للجدل والشك وحاضره الولايه الابيض تبعد عن العاصمه الخرطوم حوالي ٤٠٠ كيلو بطريق الصادرات الابيض بارا ام درمان.

📌فمن الواضح ان هنالك شيء ما يحاك لزعزعة مواطن الولايه وارهاقه وكسر كاهله بالزيادات المستمره في اسعار الوقود والتي بدورها ستزيد من سعر المواصلات الداخليه والسفريه وسيرتفع السوق نسبه لارتفاع أسعار ترحيل السلع الاستهلاكية والمؤاد الغذائيه وكل هذا الهرج والسخط سيتحمله المواطن الضعيف المغلوب علي أمره، لقد اصبحت شمال كردفان عباره بؤره فساد مالي واداري مستشريين كما النار في الهشيم و قوي الحريه والتغيير شمال كردفان تعيش في نوم ثبات عميق لاندري متي تفيق منه هل بعد وصول السيل الذبي ام بعد ان يتسول المواطنين في الطرقات للقمه العيش التي أصبحت صعبه لكل القاطنين في هذه الولايه بفعل السياسات الاقتصاديه الفاشله، فاتضح جلياً بان البطانه التي تحوم حول الوالي المكلف ماهي الا بطانه سوء وتطبيل ودهنسه ليس الا فان كان الوالي لايعلم كيفيه الإصلاح والاداره قوموه وأصلحو من شأنه لاتتركوه يتخبط في امر مواطن هذه الولايه الذي ذاق من مرارات الظلم والقهر كفايته لاكن انتم تعيشون علي الهبات وفتافت الامور لايهمكم شان هذه الولايه بل تلهسون حول مطامعكم الشخصيه لاكن في حقيقه الامر كل اللوم والخزي والعار يقع علي كاهل قوي الحريه والتغيير شمال كردفان لتهاونها في كل امور الولايه ناسين انهم الحاضنه السياسيه لهذه الثوره التي اندلعت بسبب الغلاء والظلم الفاحشين فها انتم تسيرون في خطي الكيزان وتعلمون العواقب وتبعات هذا الامر فلكل شيء حد فالشوارع لاتخون فان ظننتم ان الشعب لن يثور ضدكم فتيقنو جيدا انكم في ظلمات فكل ماهو يدعو للخروج عليكم اصبح واقع معاش فسينفجر الوضع في اي لحظه ولا تلومو الا أنفسكم فقد نسيتم ما أفنى من أجله الشهداء أرواحهم الطاهره فان كانو يعلمون ان الحال سيسؤ اكثر مما كان لما افنو زهره شبابهم من اجلكم لتنسو سريعاً عهودكم ووعودكم وتلهثون خلف الجاه والسلطة الذائلين.

 

اسماعيل إبراهيم على احمد <[email protected]>

 

تعليق واحد

  1. والله فعلا أسوأ ولاية كل ساعة في زيادة والله يوميا البيض فى زيادة الحليب السكر الشاى الفول العدس والله ما فضل الا نقول يا حليل البشير اللهم عليك بكل متلاعب بقوت الشعب اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك اللهم دمرهم وشتت شملهم انهم أعداء الوطن عليهم من الله مايستحقون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..