مقالات متنوعة

على طريقة الرسم بالكلمات .. نقر الأصابع

سراج الدين مصطفى

إلى مدير عام الشرطة:

حينما ثارت جماهير الشعب السوداني في وجه الطاغية عمر البشير، كان الرجل يحاول بكافة السبل والطرق إسكات تلك الجماهير.. فهو استحل دماء الناس وزادت شهوة القتل عنده، وذلك من خلال بحثه عن الفتاوى التي تبيح القتل عند (شيوخ الباسطة)، وهو كذلك قام بتفسير الآيات القرآنية على مزاجه كما فسر ذات مرة آية القصاص حتى يجد لنفسه العذر لقتل شعبه وذلك في خطاب مشهود أمام الشرطة، وبالفعل استطاع المخلوع أن يغير في عقيدة ومفاهيم الشرطة من (حماية الشعب) إلى (حماية عمر البشير).. فمارست الشرطة وقتها أسوأ الأساليب لقمع المظاهرات من خلال القتل والضرب والبمبان.

تغيير عقيدة الشرطة:

بالضرورة يجب أن يعرف كل شرطي أن (الشرطة لحماية الشعب).. حماية إنسانه وممتلكاته ومنشآته وأمنه وأمانه.. وحماية حق الإنسان في أن يعيش مطمئناً دون خوف، وعلى سعادة الفريق أول عز الدين الشيخ المدير العام للشرطة أن يغرس في رجاله مفاهيم وأفكاراً جديدة وينزع عنهم أفكار عمر البشير الظلامية الداعية للقتل، وهناك بعض منسوبي الشرطة يحتاجون لكورسات في التأهيل في كيفية التعامل مع المجتمع وكيفية امتصاص الأزمات وكيفية إدارتها، نحلم بذلك التغيير المفاهيمي في عهد هذا المدير تحديداً الذي نشعر فيه بجزء من طعم الثورة.

محمد وردي:

بغير الأغنيات العاطفية التي قدمها الراحل محمد وردي والتي مازالت حتى اليوم تشكل إلهاماً لكل الأجيال المتعاقبة أسهمت الأناشيد التي تغنى بها الفنان وردي إسهاماً مباشراً في بناء روح التحرر والانتماء إلى الوطن في شباب السودان منذ الاستقلال على مر العهود المختلفة التي مر بها السودان، وبذلك أسهم في تشكيل جانب كبير من سيكلوجية الأجيال الناشئة على امتداد  الوطن الذي كان يمتد لمساحة مليون ميل مربع، وبرحيل محمد رودي افتقدنا النموذج الفكري المقارب له في إنتاج أغنيات بمفاهيم جديدة تبث روح الثورة والتغيير.

منجد النيل:

حارس المريخ منجد النيل واحد من أفضل حراس المرمى حالياً في الساحة، فهو يتمتع بكل القدرات الممكنة لحارس المرمى صاحب المواصفات المطلوبة، ولعل ذهاب الحارس عبد الله أبوعشرين للهلال فرصة سانحة لهذا الحارس ليبرز مواهبه ويضاعف من كمية التنافس على حراسة مرمى المنتخب، ولعله أيضاً فرصة مواتية له ليبرز مواهبه وقدراته العالية التي كادت أن تندثر أن يكون كإحتياطي لأبوعشرين، شخصياً أعتقد أن منجد النيل أفضل بكثير من الحراس السابقين لو تدارك بعض الأخطاء والهنات الخفيفة وأخطرها التوقيت الخاطئ في الخروج عن المرمي.

أبوعركي البخيت:

لأبوعركي رؤيته وفلسفته في هذه الحياة.. فكل شيء في حياته محسوب ومرسوم بدقة عالية، وهي من العينة التي تحسب وتتحسب للخطوات القادمة، ويظل  هو كذلك فناناً وإنساناً على قدر عال من الاختلاف عن الآخرين، ولعلي أشهد له بأنه (إنسان) كامل الدسم من خلال معايشتي له عن قرب،  فهو واحد من قلائل تحب أن تلتقيهم وتسعد بالجلوس معه عكس الكثيرين الذين زينهم لنا الإعلام وأصابتنا صدمة كبرى من خلال معايشتهم.

الفنانة أسرار بابكر:

صحيح أن أسرار بابكر انسحبت من الساحة الفنية، ولكن هذا لا لم يمنع أن نتذكرها، وتبدو المفارقة غريبة ومستغربة حينما يكون (الغياب) أفضل من (الحضور)، وأسرار أكدت ذلك واقعاً محسوساً وملموساً ولم تترك لنا خيارات سوى أن نتوقف عندها (بالذكرى الطيبة) هي والفنانة القامة (حنان النيل)  وكلاهما يشكل غياباً أفضل من حضور الكثيرات اللائي يمارسن الهرج والفوضى الفنية ـ في حد جاب سيرة إيمان لندن ــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..