أخبار السودانأخبار مختارة

أُتهم بتسريّب الهواتف لـ (البشير) .. (الراكوبة) تكشف تفاصيل إبعاد وكيل نيابة من هيئة إتهام بلاغ (30 يونيو)

الخرطوم: الراكوبة

كشفت مصادر مطلعة لـ (الراكوبة) تفاصيل إبعاد وكيل النيابة أحمد الحلا من هيئة الاتهام في بلاغ مدبري انقلاب الـ (30) من يونيو من قبل النائب العام، على خلفية معلومات من الأجهزة الأمنية المختلفة  بموجب  تقارير رسمية من وزارة الداخلية ومدير سجن كوبر  وجهاز المخابرات أفادت بأن الحلا سّرب عدداً من (الهواتف) إلى سجن كوبر لبعض  المتهمين وعلى رأسهم الرئيس المخلوع عمر البشير ومتهمين آخرين من رموز النظام البائد مستقلاً وظيفته (وكيل نيابة) لجهة أنه لا يخضع  للتفتيش عند دخوله سجن كوبر، وبحسب التقارير تم ضبط تلفون مع المتهم عمر البشير ثبت أنه تم إدخاله بواسطة وكيل النيابة “أحمد الحلا”.

وكشفت التقارير أيضاً أن الحلا كان يستخرج أذونات مقابلة لأسر المتهمين لذويهم في سجن كوبر، وأوضحت التقارير أنه أصدر عدداً من الأذونات لأعضاء المؤتمر الوطني والشعبي للاجتماع بقيادات التنظيم المحبوسين في سجن كوبر، فضلاً عن أنه كان حاضراً بشخصه لهذه الاجتماعات تمويهاً لإدارة السجن.

يُذكر أن وكيل النيابة أحمد الحلا يرأس ما يعرف بـ (نادي النيابة) المناوئ للنائب العام، وبحسب معلومات موثوقة أن الحلا يتبع للحزب المحلول (المؤتمر وطني) وتم تنظيمه بصفوف الحزب المحلول منذ فترة المرحلة الثانوية وحتي في فترة دراسته بجامعة النيلين.

وكشف مصدر موثوق لـ (الراكوبة) أن الراحل القانوني الضليع المحامي علي محمود حسنين، عندما قام بفتح بلاغ  (انقلاب 30 يونيو 89) في نيابة الخرطوم شمال كان أحمد الحلا هو وكيل النيابة الموجود بنيابة الخرطوم شمال، وقال (من المعلوم إن نيابة الخرطوم شمال هي معقل لوكلاء النيابة المنتمين للمؤتمر الوطني المحلول لأنها أهم نيابة في السودان وأغلب البلاغات الجنائية المهمة تفتح في هذه النيابة ولها علاقات مع جهاز الأمن) .

وأشار المصدر إلى أنه خلال العهد البائد كان يتم الاختيار لنيابة الخرطوم شمال وكلاء نيابة من أهل الولاء والمقربين، وأشار إلى أن وكيل النيابة “أحمد الحلا” تم توزيعه لنيابة الخرطوم شمال رغم أنه يسكن في أم درمان بالقرب من سوق ليبيا وبالقرب من مكان سكنه عدد من النيابات.

وأشار المصدر إلى أن الراحل “علي محمود حسنين” شكا مراراً وتكراراً من بطء وكيل النيابة “أحمد الحلا” في فتح البلاغ وفي استدعاء الشهود وسماعهم وقال إن حسنين أصابه الشك في سير القضية بسبب الطريقة التي يحاول بها أحمد الحلا قتل القضية.

وأكد أن “حسنين” اشتكى لزملائه في المُحاماة الذين فتحوا البلاغ معه أمثال المحامي “تاج السر الحبر” قبل أن يكون نائباً عاماً وكمال الجزولي ومحمد الحافظ، وأشار إلى أنه بسبب ما أسماها بـ (المُماطلة) في القضية تم نقله لاحقاً من قبل النائب العام السابق إلى نيابة أم درمان وأضاف (لكن تم ركن البلاغ ايضا  ولم تتحرك الإجراءات إلا بعد أن كوّن النائب العام الحالي مولانا تاج السر الحبر لجنة تحقيق وتحري برئاسة رئيس النيابة العامة مولانا سيف أليزل سري) وأشار إلى أن أحمد الحلا هو أحد أعضاء لجنة التحقيق والتحري، وأكد أنه لم يكن له أي دور في التحري والتحقيق مع المتهمين ولم يقم بتوجيه أي سؤال إلى المتهمين منذ لحظه ضمه إلى لجنة التحقيق في انقلاب 30 يونيو وحتي إبعاده من القضية.

وفي ذات السياق كشفت التقارير أنه ثبت أن وكيل النيابة “أحمد الحلا” سلّم محامي الدفاع عن المخلوع عمر البشير صورة من محضر التحريات وعلى رأس الهيئة المحامي سبدرات الذي تفاخر بها أمام عدد من المحامين.

وأوضح المصدر أن من الأسباب التي دعت النائب العام إلى إبعاد “أحمد الحلا” أيضاً أنه كان يُماطل ويرفض تنفيذ أوامر لجنة التحقيق في انقلاب 30 يونيو فيما يتعلق بالحجز على أموال المتهمين وعلى رأسهم المخلوع عمر البشير ونافع علي نافع و”يوسف عبد الفتاح”.

وأشار إلى أنه بسبب بطء الإجراءات وُجدت أراضي تخص المتهمين معروضة للبيع وقال (وجد أن متهمين بسجن كوبر لديهم آلاف الأفدنة الزراعية والقطع السكنية مسجله بأسمائهم وكانت مخفية حتى أن لجنة التفكيك لم تكن تعلم شيئاً عنها ما مكّن بعضهم من التصرف فيها ومثال لذلك محاولة المتهم يوسف عبد الفتاح بيع 150 ألف فدان بنطقه جبل أولياء ولكن تم ايقافه في آخر لحظة).

وأوضح المصدر أنه ثبت للأجهزة الأمنية أن وكيل النيابة “أحمد الحلا” بحكم وجوده في لجنة التحقيق في انقلاب 30 يونيو كان يسرب أخبار أوامر القبض على منسوبي النظام السابق ما مكّنهم من الهروب أمثال المتهم الهارب “علي كرتي” و”الهادي نكاشة” وغيرهم.

وأشار المصدر إلى وجود تنسيق كامل بين وكيل النيابة “أحمد الحلا” ومنسوبي النظام البائد ولديهم مركز إعلامي بإمكانيات ضخمه لنشر الشائعات، ونوّه إلى أن المركز الإعلامي يضم كل واجهات النظام السابق أمثال نادي النيابة والتجمع المهني للطيران السوداني، بالإضافة إلى المتهم الهارب “نادر العبيد” مؤسس منظمة (زيرو فساد) وأيضاً “عمرو بن العاص” المستشار السابق لوزارة العدل.

محتوى إعلاني

‫16 تعليقات

    1. القصد من المنشور صرف انظار اسر الشهداء والراي العام
      النائب العام هو الذي يعرقل العدالة ويماطل في بلاغات الشهداء مطيع لاسياده ناس الدعم السريع

  1. يجب فتح بلاغات فورا. اذا ثبتت كل هذه الاتهامات بشهاده الشهود.
    كما تكتل الفلول يجب تكتل الشرفاء في جسم ثوري من القانونيين
    الكيزان أخبث خلق الله…. فاخذروهم هاؤلاء مجرمين قتله سراق عليهم اللعنه الي يوم الدين

    1. هذا المقال غير صحيح المقصود به تلميع النائب العام الخائن للثورة ووكلاء النيابة البتعاملو مع الدعم السريع
      الكتلو الشهدا ولا زالو يقتلو الشهداء كل يوم اين بلاغات الشهداء اين بلاغات المال العام

  2. ما عاد هناك امان ولكن مثل هذا الوكيل النيابة يجب ان لا يترك هكذا لان ما فعله اذا ثبت عليه يعتبر خيانة وخيانة عظمى يجب ان يعاقب عليها اشد العقاب .

  3. اولا : من خلال متابعتي لما يدور في الساحة القانونية ان النائب العام اصدر قرار بإيقاف ستة وكلاء نيابة لتقديمهم مذكرة لمجلس السيادة موضح في فساد النائب العام وتساهله مع النظام البائد
    تانيا: ان النائب العام بعد تعيينه مباشرة اصدر قرار بتكوين لجنة للتحقيق في بلاغ الانقلاب وسمي احمد الحلا مقررا للجنة وهذ ينفي ما ذكر في المقال بان المرحوم علي محمود حسنين اشتكي لتاج السر الحبر عندما كان محاميا من وكيل النيابة احمد الحلا وايضا يتضح بان مقرر لجنة الانقلاب من ضمن وكلاء النيابة الذين انجازو للثورة ابان عهد المخلوع
    ثالثًا: نحن كقانونيين نتلقي المعلومة من خلال عملنا مع الجهات القانونية الاخري وليست من اشخاص لهم مصلحة في اغتيال شخصية
    رابعا: من خلال متابعتي كتير لصحيفة الراكوبة اصبحت تتعامل بنفس عقلية صحف النظام البائد حيث تنشر الاخبار التي لها مصلحة فيها فقط والتطبيل لافراد بعينهم وحجب التعليقات
    ختاما: كل ما نشر مجافي للحقيقة والقصد منه النيل من الشرفاء

  4. تحية للراكوبة القديمة التي أحبها الناس ووثق في أخبارها الشعب السوداني .. وحين حلت بها كارثة الاعتقال التف الناس حولها .
    الراكوبة القديمة ناصرتني شخصيا ولن أجحد فضلها …
    الراكوبة اليوم….
    تنقل خبر بهذا الحجم والخطورة من (مصدر موثوق) !! بقيتوا منعم مصادر … !
    حتى طوب الأرض علم بفساد النائب العام وعلى جدار النيابة كتب الثوار وأسر المقتولين (الشهداء) يسقط الحبر… وتأتينا الراكوبة بأن من كتب مذكرة ضد الحبر وكشف فساده (احمد الحلا) أصبح فاسد!….
    أحمد الحلا أول من أصدر أمر قبض في مواجهة البشير..
    وهو من أمر بتنفيذ امر القبض ضد بكري حسن صالح الذي عطله الحبر شخصيا…
    ثم … احمد الحلا كوكيل نيابة لماذا يسرب هاتف نقال؟ سلطاته وقانون الاجراءات الجنائية يسمح له بأن يقرر حدود حرية المقبوض عليه ….
    أما بالنسبة للفقرة الخاصة بان مستشار العدل السابق عمروبن العاص خير هارب من العدالة… (البتكلم مجنون البيسمع عاقل)
    هل بامكانكم الاتصال بمصدركم الخرافي هذا وسؤاله عن رقم البلاغ الذي هرب منه عمروبن العاص؟
    هل بالامكان تعريفنا بالنيابة التي تبحث عن (الهارب) أو المحكمة … التي تطالبه بالمثول أمامها ؟
    عموما مارأي نائبكم العام أن يوفر على نفسه البحث ويرسل الي شخصي أنا عمروبن العاص تذكرة سفر (ذهاب واياب) ويحدد هو شخصيا تاريخ العودة لنحسم الجدل…
    أما زيرو فساد …فقبل تعيين الحبر نائب عام وفي منتدى مركز الحماية القانونية المنشور على البوتيوب وعلى صفحتي في الفيسبوك ومرفق الرابط كشفت فساد زيروفساد فلماذا وضعها نائبكم الخايب مع اسمي…! تبا

    https://youtu.be/plmfj6wv–4
    عمروبن العاص خير
    LPCM

  5. عمرو بن العاص اول من اوضح زيف وكذب ….زيرو فساد ….هذا المقال عبارة عن مقاولة من الباطن …لصالح النائب (العام )…نفسي افهم الراكوبة ….هل تتيح الفرصة لاي تافه يسمي نفسه مصدر مطلع ….لنشر اي اكاذيب وتلفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..