أهم الأخبار والمقالات

البرهان يعلن موقف واضح تجاه “الإدارة الأهلية”.. ماهو؟

الخرطوم: الراكوبة

أعلن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، دعمه اللامحدود للإدارات الأهلية.

وأشاد البرهان خلال لقاء بوفد من الإدارة الأهلية بقيادة صديق ودعه يوم الإثنين، بـ”الادوار الوطنية” التى ظلت تضطلع بها الإدارة الأهلية تجاه قضايا البلاد.
كما أكد دعمه اللامحدود للادارات الأهلية لأداء رسالتها الوطنية، معربا عن رضائه عن عمل اللجنة فى الفترة السابقة.
من جانبه، أوضح ودعه، فى تصريح صحفى، انهم قدموا خلال اللقاء تنويرا لرئيس مجلس السيادة حول جهود وعمل لجنة الإدارة الاهلية خلال الفترة السابقة، مضيفا أن اللجنة ساهمت فى تسوية عدد من القضايا القبلية فى شرق السودان وجنوب كردفان- وفق قوله.
وأكد جاهزية الإدارات الأهلية واستعدادها لتقديم كافة أنواع الدعم لقوات الشعب المسلحة والدعم السريع لأداء واجبها فى صون تراب الوطن والدفاع عن كرامته.
وفي الفترة التي سبقت توقيع اللجنة العسكرية الأمنية لنظام البشير والتي على رأسها البرهان وحميدتي كانت قد راهنت على الإدارة الأهلية في تشكيل حاضنة اجتماعية للعساكر، ولكن خروج الثوار في 30 يونيو بدد تلك الأوهام وأجبر العساكر على قبول الشراكة مع المدنيين في ادارة الحكومة المدنية التي تسير بخطى متثاقلة في تحقيق اهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

محتوى إعلاني

‫6 تعليقات

  1. يقول الكيزان ملاعين لا خلق لا دين كذلك الجنجويد والجبهة الثورية والاصم والدقير ومريم المهزومة وكذلك حمدوك:

    انت وحميدتي السفلة القتلة غوروا بلا ادارة اهلية بلا كلام فارغ معاكم نفس شغل الكيزان الملاعين ونفس صديق ودعة المشعوذ الدجال فقط تم استبدال البشير ببرهان

  2. عبر زيادة جرعات التجهيل يعمل البرهان وحميتي لحكم السودان
    ما هو رأي حمدوك في هذا الخراء الهراء؟

  3. ان التاريخ لم يسجل منفعة للادارة الاهلية للسودان منذ ثورة 24 فقد كانت خصما دايما للشعب وتطلعاته نحو التحرر والانعتاق من الاستعمار الخارجي والاستبداد الداخلي وهي اصلا كونت لتكون عصاة الطغاء لسوق الشعوب كالقطعان عن طريق العصبيات وضللات العصبية وما وجدت في دولة ما الي قادتها الي الطغيان والتخلف ودونكم كل الدول في عالم اليوم وقد قرار حلها زمن نميري من انجح قرارات مايو لولا انتصار قوي الرجعية علي القرار ويجب ان يكون ازالتها هدفا من اهداف الثورة ولم يعد هناك دول تسوس رعاياه عبر وسطاء الا دولة متخلفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..