أهم الأخبار والمقالات

بعد الإنهيار.. وزير الطاقة: سقوط وحدة بمحطة كهرباء قري 4 “محدود”

الخرطوم: الراكوبة

قال وزير الطاقة والتعدين خيري عبد الرحمن، إن الانهيار الجزئي الذي حدث في الوحدة الثانية لمحطة كهرباء قري 4 أمس، كان محدوداً، وتمت السيطرة الكاملة عليه.

وأوضح خيري، خلال زيارة للمحطة يوم الاثنين، أن ادخال الوحدة الأولى للعمل بعد اكتمال صيانتها سيرجى حتى يكتمل التحقيق في معرفة أسباب ذلك الانهيار لتجنب تكرار الحدث في الوحدة الثانية.

وذكر أنّ الانهيار حدث جزئيا في الوحدة الثانية من المحطة وتحديداً في الجزء الخاص بوحدة تنقية مخرجات الحريق التي تقوم بفرز المخلفات الثقيلة عن الخفيفه بصورة منتظمة للحفاظ علي البيئة في المحطة والمنطقة السكنية المجاورة، وشمل الانهيار الهيكل الحديدي الذي من المفترض انه مصمم ليحمل (800) طن من محروقات الفحم الحجري والرمل وهي الحمولة الآمنة التي لايصلها التشغيل العادي للوحدة، وهنالك نظام حماية يُقف الوحدة عند زيادة حمولتها، ولأن النظام الالي بالمحطة متوقف تماماً منذ ٢٠١٦ فإن الوحدة تعمل يدوياً، والتشغل الآلي يحتاج للاسبيرات التي تنتظر التمويل والصيانة الدورية للوحدة كانت مبرمجة شهر فبراير المقبل  حيث كان سيتم تفريغ المخلفات يدوياً.

وأضاف: “وجهنا بعمل التقييم الأولي من قبل المهندسين العاملين بالمحطة ثم الاستعانة بالخبراء الوطنيين والاتصال بالشركات المصنعة والمصممة لمعرفة تقييمهم إن كانت في التصميم أم المواد المستخدمة ام الإنشاءات والتركيب وضرورة دراسة التربة وكل ما يتعلق بهذا الحادث المؤسف والذي لم يكن له مثيل في السودان”.

ووجه خيري، بالمحافظة علي بقية أجزاء الوحدة المنهارة والعمل علي تفادي زيادة الانهيار وبعد الانتهاء من تجميع كافة المعلومات المطلوبة للتحقيق العمل بالطرق الآمنة لسحب الركام.

وقدم كبيرة بالعاملين في المحطة لتعاملهم مع الحادث لحظة وقوعه بحرفية ومهارة فنية عالية رغم عمل الغلاية وقتها بدرجة حرارة الف درجه وعمل المكينة في توليد (30) ميغاواط وفقدانهم الفجائي لضغط الفراغ، وبالتالي تمكنوا من تجنيب المحطة الحريق الكامل اوفقدان الموارد البشرية. مبينًا إن هذه الزيارة تعتبر زيارة تقييمية للحدث وسندعم فريق العمل بمراكز البحث العلمي من الجامعات والخبراء الوطنيين.

وأكمل: “سنواصل عملنا مع وزارة المالية للحصول علي الدعم كافي لنتمكن من تشغيل كافة منشآت الكهرباء الحساسة بصورة جيدة ضمانا لسلامة العاملين اولا ثم سلامة المنشآت”.

من جهته، قال مدير محطة كهرباء قري 4 المهندس آدم إبراهيم إن الحادث كان محدود لم يمتد للموارد البشرية وحريق الأجزاء الأخرى للمحطة.

وأضاف: “فقدنا بهذا الحدث من 28 إلى 30 ميغاواط  تتكون المحطة من وحدتين الوحدة رقم 1 لم تتأثر سنعمل علي ارجاعها للخدمة”.

ونوه إلى توقف تشغيل ” الغلاية والتوربينة” من الخدمة في الحال وتم عمل التحوطات اللازمة لسلامة باقي المعدات المساعدة والرئيسية.

محتوى إعلاني

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..