أهم الأخبار والمقالات

النائب العام يقدم خُطبة الاتهام في قضية الشهيد حسن محمد عمر

الخرطوم: الراكوبة

وجه النائب العام تاج السر الحبر بإضافة المادة 186 من القانون الجنائي لسنة1991م في كل بلاغات الشهداء إذ أن البينات تشير إلي أن ما تم من إنتهاكات وقتل خارج القانون يصل إلى درجة السلوك الممنهج الذي إتبعتة قوات العمليات في جهاز الأمن السابق والمجموعات الاخرى التابعة لها في مواجهة المواكب السلمية في الفترة من ديسمبر 2018م وحتى سقوط النظام السابق في ابريل 2019م .

وفي ذات السياق فقد حددت المحكمة يوم 31 يناير الجاري لبدء إجراءات المحاكمة في بلاغ الشهيد حسن محمد عمر والذي استشهد في يناير 2019م.

والتقى النائب العام بمكتبة أمس بأسر الشهداء بحضور وكلاء النيابة المباشرين لإجراءات التحري في بلاغات الشهداء وقدم وكلاء النيابة المختصين شرحاً موجزاً للإجراءات التي تمت في كل ملف من ملفات الشهداء والعقبات التي تواجه سير التحريات.

وتجدر الإشارة إلي أن المتهم في هذا البلاغ متعاقد مع جهاز الأمن بما يعرف بقوات الأمن الشعبي وسيقدم النائب العام خطبة الإتهام الإفتتاحية في هذة القضية الهامة.

تؤكد النيابة العامة أنها تستمع إلى أسر الشهداء في كل ما يخص بلاغات الشهداء وتباشر الإجراءات وفقاً لمقتضيات القانون رغماً عن العقبات التي تواجهها في الحصول علي المعلومات والقبض علي المتهمين من منسوبي الأجهزة الأمنية الذين تم تسريحهم من الخدمة.

وأضاف: “لا يفوت علي فطنة الكافة أن النيابة العامة لا تستطيع أن تفصح عن أسرار التحريات حيث أن ذلك سيضر بسير إجراءات التحريات في البلاغات المذكوره وهي ذات طبيعة فنية فضلاً عن أن البلاغات تحتاج الي قدر من التعامل بصوره علمية ولكن بالقدر الذى يسمح به القانون سنفصح بما لا يقيد إجراءات التحرى”.

محتوى إعلاني

‫6 تعليقات

  1. بعد القتل والتعذيب والاغتصاب للاناث والذكور نكرر الاناث والذكور وهذا منهج نظام اخوان الشيطان تجار الدين والطرد من الخدمة والارهاب والعنف واستحقار الشعب واهانة كرامته واستبعاد الخريجين من الشعب وتوظيف المنتمين لهذا التنظيم الاجرامي والسيطرة على كل مفاصل الدولة حتى اصبحت السودان فئتين (تجار الدين والشعب السوداني) واسترخاص ارواحه واختفاء القسري بعد كل ما اقترفوه بحق هذا الشعب هناك فئة من الناس تمجد العهد البائد تمجد اخوان الشيطان اقول ان من يذكر نظام تجار الدين وعهدهم بحسنة واحدة اما مجنون واما فليراجع رجولته هذا العهد الاسود افضل منه الموت مش الجوع اي واحد من الشعب السوداني اقسم بالله انه عاني ووصل ضرر الاخوان المجرمين الى نفسه وبيته وعرضه هؤلاء المجرمين ، طريقة الشغل والتوظيف في عهدهم لها شروط خاصة هؤلاء المجرمين انتهكوا اعراض المسلمين جهارا نهارا وهم لا يبالون ، تخيل اول مرة في تاريخ البشرية وحدة في جهاز الامن بمهنة (مغتصب) أي والله مغتصب وبعد اصبحت وحدة متخخصصة ومهنة وبعد داك اطلقوا عقولكم وتخيلوا مدى الاهانة التي اوصلوا اليها الشعب السوداني والحط من كرامته وعدم الاكتراث له اصلاً واي واحد مسلم يدعو للمصالحة والغفران لهؤلاء المجرمين ما عارف اقول شنو ……………….عليهم من الله ما يستحقون والله يسمع ويري لو هم يدركو والحياة قصيرة بس السلطة تعمي والله ليس بغافل عما بعمل اخوان الشيطان ولن يترك عباده لهذه الفئة الضالة ,،، حاسبتوهم ام لم تحاسبوهم وراهم يوم عبوس قمطرير والكوز لا تقبل توبته ..

  2. عيش يا حمار!!!! عملتوا شنو فى قضية الشهيد احمد الخير؟!!
    وين احكام الإعدام الصادره ضدهم؟!!.
    سلموا القتله لذوي الضحايا وهم حيقوموا بالواجب الاملاه علينا شرعنا الحنيف ،،، القضاة مشكورين عملوا بالاملاه عليهم ضمائرهم والتنفيذ يصبح فرض عين على آسرته فى حال عجزة الدوله من تنفيذ الحكم ويجب أن لا ينتظروا مماحكاة رئيسة القضاء ولا المجلس السيادي (المتستر ديمه) على حقوق الشعب فاسيادهم هم الذين آمروا المدانين بقتل احمد خير وغيره ولذا هم يتحفظون عليهم وياساده كما تقول الحكمه الرائجه بكل اللغات (خالقنا لم نره بالعين ولكن عرفناه بالعقل) ولم نر ثوره فى العالم وقفت عاجزه عن تحقيق العداله الناجزه إلا إذا السلطه التى أخذت على عاتقها إدارة شئون العباد والبلاد إمتداد للنظام الثار عليه الشعب!!.

  3. والله قدر ما عاينت في الصورة دي ما قادر أصدق إنه البندقية دي موجهة ضد مواطن ومن أمنجي كمان، بالجد حاجة مخزية الله لا جاب عقباكم يا كيزان يا وهم. شحنتوا العساكر ضد الموطنين وخليتوهم يحسوا بأن المواطن هو العدو الأول لهم. تباً تباً لكم وربنا الله حلانا منكم وشوية شوية بنتحل من أذيالكم وشوية شوية البلد تمشي، الجميل تاني كان تموتوا حكم ليكم ماف وده بأمر الشعب.

  4. تجار الدين (الكيزان) يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما ينهون عنه ديناً وخلقاً وعرفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..