أهم الأخبار والمقالات

والدة اولي الشهادة السودانية: فرغت نفسي لبناتي في غياب زوجي والنجاح أثلج صدري

حوار:محاسن احمد عبدالله

الأم دائما ما يكون لها الدور الاكبر والاعظم في تربية الأجيال بدعمها وتوجيهها وتشجيعهل لتحقيق النجاح و تقديم جيل متعلم وواعي للمجتمع.

هناك جهد الكبير قامت به الطبيبة البيطرية د.سلمي محمد علي والدة اولي الشهادة السودانية (ريان) وحصدت ثماره نجاحا مشرفا علي مستوي السودان وهي تعتني بابنتها وتدعمها متفرغة لها في ظل غياب زوجها المتواجد خارج السودان بسبب ظروف العمل .
التقيناها بمنزلهم بمنطقة شرق النيل في حوار كشفت من خلاله الكثير عن نجاح ابنتها.
(١)
ابتدرت د.سلمي حديثها:(لقد درست طب بيطري وعملت ماجستير في الأدوية زوجي كذلك طبيب بيطري ،بعد الماجستير تفرغت لبناتي في المنزل نسبة لسفر والدهم الدائم خارج السودان بمراجعة دروسه وتوجيههم ، لدي خمسة بنات جميعهن متفوقات ريان هي الاكبر والحمد لله لم اتعب معها كثيرا فهي مجتهدة وعاقلة تعلم تماما ما تقوم به فقط أوجهها.)

(٢)
اكدت سلمي أن نجاح ابنتها أثلج صدرها وزرع الفرحة في نفوسهم بالرغم من الظروف والاحباطات التي مروا بها من كورونا وسيول وفياضانات وغيرها، إلا أنها كانت غير محبطة تراجع دروسها من وقت لآخر وترفه عن نفسها لانه لديها هدف تسعي لتحقيقه.

(٣)
دعت د.سلمي الأمهات أن يتفرغن لابناءهن خاصة في القراءة والمراجعة وان لا يضيعوا زمنهم ويشجعوهم بان لابد من أن يحققوا هدف في حياتهم والعمل علي تحفزيهم علي النجاح)
(٤)
اختتمت حديثها:(ربنا يوفق كل من لم يحالفه الحظ بالنجاح وبالتاكيد هم لم يقصروا وكل شئ بيدي الله لكن لكل شخص منهم ظروفه الخاصة ، واهم شئ في الأمر ان لا نوبخههم بسبب النتيجة بل العكس نعمل علي رفع روحهم المعنوية وتشجيعهم لإعادة التجربة مرة اخري.)

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..