أخبار مختارة

أجانب يشترون 4 أطنان ذهب.. “الراكوبة” تكشف كيف “قتل” الدولار “الجنيه” ووصل إلى 305

الخرطوم: الراكوبة

تسبب أجانب من الجنسية التركية في لطم الجنيه يوم الثلاثاء، بالسوق السوداء للعملات الأجنبية في الخرطوم وإيصال سعره مقابل الجنيه إلى 305.

وأظهرت متابعات “الراكوبة” مساء الثلاثاء, قيام الأجانب الأتراك بشراء 4 أطنان ذهب بالعملة المحلية “الجنيه”، ومن ثم تحويلها بعد بيع الذهب إلى “دولار” لإخراجها بصفة سريعة.

وأكد أحد التجار بالسوق الموازي للعملات- فضل حجب إسمه لـ”الراكوبة”،  ان الزيادة تعود إلى طلب من مستثمرين أجانب قاموا بشراء 4 أطنان من الذهب بالعملة المحلية بزيادة 500 جنيه على سعر الجرام الواحد، وقاموا بتحويل أموالهم بعد ذلك إلى دولار حتي يتمكنوا من تحويلها إلى بلادهم.

في شأن متصل, نبه التاجر, إلى ان سعر الريال السعودي قفز إلى 80 جنيه للبيع، 78 جنيه للشراء، وسجل الجنيه المصري 20 جنيه، وبلغ سعر اليورو 340 جنيه للبيع.

وينشط التجار الأجانب في سوق العملات الأجنبية السوداء بشكل ملحوظ تحت أعين وبصر الأجهزة الامنية المختلفة.

والأسبوع المنصرم، القت الجهات الأمنية القبض على “صينيين” وسودانيين بحلفا الجديدة يقومون بعمليات شراء بعملة مزورة.

وتتهم أوساط تجارية بعض الجهات النافذة بالأمن وشركات الجيش بشراء العملات من السوق السوداء مما يؤدي إلى رفع سعره بشكل متصل.

كما اتهم نائب رئيس مجلس السيادة في وقت سابق، الحكومة بتدبير مبالغ تعويضات أمريكية من السوق السوداء، وهو ما لم تعلق عليه الحكومة المدنية.

وتجري عمليات تداول ومضاربات واسعة في العملة الوطنية بمنطقة السوق العربي وسط الخرطوم يوميا تحدد فيها أسعار الدولار والذهب وسلع أخرى.

في نوفمبر الماضي، أعلنت الحكومة قيادة حملة ضد تجار العملات لكنها خبأت سريعا بعد أيام من القبض على بعض التجار الصغار و”السريحة”.

وطالب مواطنون في أكثر من مناسبة بإنهاء ظاهرة التجارة في العملات الأجنبية ووضع قوانين رادعة تصل إلى الإعدام للمتعاملين في السوق السوداء للعملات والمهربين.

محتوى إعلاني

‫10 تعليقات

  1. بلد هشة و ماشة ام فكو سااااي، أجانب و كمان يشتروا ذهب و دولار و يطلعوه بلدهم، لك الله يا بلد.

  2. يا ادارة الراكوبة …النشر المتتابع لاسعار الدولار ….بشكل فيه تهويل ….على شاكلة …انهيار في سعر الجنيه السوداني …والان تطور النشر الى …لطم …وقتل الجنيه السوداني ….هذه الصياغة للاخبار تساهم ( بغير قصد ) في نشر الهلع وسط التجار ….والمواطنين ( الذين يشترون او يحتفظون بالدولار كمخزن قيمة ) وتكون ذريعة للتجار لزيادة الاسعار ….والاحجام عن البيع… الامر الذى تقع وطأته على المواطنين ضنكا على شظف العيش ….اذا لابد من النشر شبه اليومي …نتمنى استخدام …مفردات مثل ….زيادة سعر الدولار …تراجع سعر الجنيه ….وهكذا …وانتم اسياد العارفين …ولكم الشكر

  3. تعمل شنو اذا كان العساكر يقومون بشراء العملة؟ حكومة الفوضي والله لو انا لمسكتهم وحاكمتهم علنا في الشارع بالشنق؟ ياخ قلنا جندو الشباب امن داخلي اعطوهم سلاح وعينو مفضولي الشرطة؟ لكن مافي حد يسمع؟ صحيح حميدتي يتهمكم؟

  4. من المحتمل ان الحكومة نفسها تساعد على تفشي التزوير ورفع قيمة الدولار لكي تقول “مافي حل إلا نساوي سعر الحكومة بالسعر الموازي ” … تماما كما تعلل الزيادة في اسعار المحروقات والدقيق لمنعه من التهريب الى الدول المجاورة بدعوى عدم قدرتها على محاربة التهريب …
    امراء راس المال هم الآن عل اعلى قمم السلطة ولا يهمهم اذا ارتفع او انخفض ” وكلو خير عايد عليهم ” …
    الله يكون في عونا مع حكومة الجبن والأمر الواقع ….

  5. المشكلة انو حكومتنا حكومة مشوهه كيف يرجى منها رجاء . مثل هذه الاخبار تدمى قلوبنا ولكن ما نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من يتآمر على بلدنا الحبيب ونسأل الله ان ينتقم منه عاجلا ليس آجلا ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ).

  6. خبر …الا نكون هنود حمر بتفاصيله الغير منطقيه دي علشان نصدقه
    ولفه شراء دهب ثم بيعه لشراء دولارات لفه ما عندها منطق
    كان ممكن يشتروا دولار عديل
    لو الخبر بقول صدروا الدهب علشان يستلموا دولار بره كان ممكن
    والسوال الجوهري كيف وتحت اي وسيله قانونيه او غيرها طلعوا الدولار
    الخبر ده مفبرك لغرض ما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..