أخبار السودان

ارتفاع ضحايا منطقة (الطويل) بجنوب دارفور إلى 60 قتيلاً

ارتفع عدد ضحايا منطقة “الطويل” بمحلية قريضة بجنوب دارفور إلى 60 قتيلاً، بينما اتهم تجمع أبناء قبيلة الفلاتة قوات الدعم السريع بالمشاركة في الهجوم الذي تعرضت له المنطقة.

وقال التجمع في بيان إن ضباطاً وجنوداً من قوات الدعم السريع شاركوا في الهجوم على المنطقة، وحمل حكومة ولاية جنوب دارفور مسؤؤلية الهجمات، لجهة أنها كانت تعلم بتجمع وحشود القوات المهاجمة. وطالب البيان بمحاكمة ضباط وجنود قوات الدعم السريع ممن يثبت تورطهم في الأحداث. كما طالب بإقالة ومحاسبة الوالي على الجرائم التي ارتكبت في عهده.

من جهته أكد والي جنوب دارفور موسى مهدي، سيطرت حكومة الولاية على الموقف بإرسالها قوات مشتركة من نيالا، بالإضافة إلى قوات أخرى من شرق دارفور، إلى قرية الطويل منعاً لاتساع القتال بين الطرفين وحصد أرواح المزيد من الأبرياء.

وأعلن أن الهجوم شنته مجموعة من مسلحي قبيلة الرزيقات قادمة من شرق دارفور، وأنه خلف عدداً من القتلى، وبيّن الوالي أن سبب المشكلة قتل راعي من أبناء الرزيقات عمره 12سنة على أيدي مسلحين من قبيلة الفلاتة.

الديمقراطي

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..