أخبار السودان

والي جنوب دارفور يطالب المركز بمده بعدد كبير من القوات لحسم المتفلتين

قال والي ولاية جنوب دارفور مهدي موسى اسحق، إن الأوضاع الأمنية بالولاية تشهد استقراراً كبيراً بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها الولاية، ولا توجد أي خروقات بعد نشر عدد كبير من القوات المشتركة بكل المواقع.

وأشار في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق الى أن هنالك 55 قتيلاً من جهة واحدة، وجارٍ حصر القتلى والجرحى من القبيلة الأخرى، منوهًا إلى أن سبب تجدد الصراع وجود احتقانات قديمة بين الطرفين، ودائماً ما تبدأ على المستوى الفردي وتنتقل فجأة الى صراع قبلي كل ينحاز لاهله ولمنطقته.

وقال الوالي إن انتشار السلاح بصورة كبيرة في أيدي المواطنين ساهم في الأحداث بالإضافة الى بُعد المسافة بين المناطق ورئاسة المحليات.
وذكر ان القوات المشتركة صدت المعتدين الذين تراجعوا، منوهاًَ إلى أن العدد الكبير من القتلى حدث بعد ملاحقة الطرف الثاني للمعتدين بعد تراجعهم، وتابع: “لولاء وجود هذه القوات المشتركة لحدثت كارثة إنسانية غير مسبوقة”، مطالباًً المركز بمد الولاية بعدد كبير من القوات المشتركة لنشرها في الولاية لجمع السلاح وفرض هيبة الدولة وسيادة القانون والتعامل مع المتفلتين.
السوداني

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..