أخبار السودان

منظمة شهداء ديسمبر ترفض دعوات إسقاط الحكومة الانتقالية

الخرطوم- إسماعيل الباهي

رفضت منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر، دعوة تجمع المهنيين للتصعيد الثوري ضد الحكومة، لجهة إن اسقاط الفترة الانتقالية يعني إنهيار البلاد، مشيرة إلى التمسك بميثاق الشرف الموقع بين أسر الشهداء والكتل الثورية للوحدة واستكمال أهداف الثورة.

ودعا رئيس المنظمة فرح عباس، في تصريح لـ (الديمقراطي)، الحكومة ومكونات الثورة، إلى إصلاح الفترة الانتقالية وتطبيق شعارات الثورة في الحرية والسلام والعدالة، والبعد عن ما يؤزم الأوضاع. وأضاف “لاندعوا لإسقاط الحكومة الحالية، ولكن لتصحيح مسارها، من خلال إصلاح الخدمة المدنية التي أفسدها النظام المباد، والذي لازال موجودا بهياكل الدولة، إضافة إلى تطبيق العدالة والقصاص لدماء الشهداء”.

وأكد فرح التزام منظمة الشهداء بميثاق الشرف الموقع بين أسر الشهداء والكتل الثورية للوحدة واستكمال الأهداف وحقوق الشهداء، ولكنها لا تتفق مع إسقاط الحكومة الحالية مهما كان وضعها.

وأوضح أن إسقاط الحكومة في الوقت الحالي، يؤدي إلى سحق البلاد، مضيفاً “وهذا ما لا نتمناه، كما لا نريدها أن ترتكب أخطاء تخالف مطالب الشهداء وأسرهم”، مؤكداً أن سودان العدالة والسلام والحرية لا يتحقق إلا من خلال تصحيح الحكومة الانتقالية والصبر عليها.

وتابع: “منظمة الشهداء جهة مطلبية وترى أن الدعوة للتصعيد أو الإسقاط نتائجها معلومة، بينما نحن نحتاج للذهاب في الاتجاه الصحيح لتحقيق دولة العدالة والمواطنة”. وزاد “نحن كأسر شهداء أصحاب وجعة وجراحات، نعلم بظلمنا وتأخر العدالة، ولكننا لا نقبل الالتفاف على حقائق لجان التحقيق في قتل الشهداء، لأن أي التفاف عن قضية الشهداء يقود للهلاك”.

ودعا الحكومة والأحزاب إلى البعد عن النظرة الحزبية الضيقة والمحاصصات، لأجل الوطن وتحقيق شعار (حنبنيهو) بالاستفادة من طاقات شباب الثورة الحقيقيين، واستيعابهم لخدمة البلد، بدلا من هدر طاقاتهم، أو خطف ثمار نجاحهم من قبل السياسيين.

وأشار إلى أن الحكومة لم تخرج من المربع القديم، والمحاصصة الحزبية، ولا يوجد لها برنامج واضح للنهوص بالفترة الانتقالية، محذرا من سرقة الثورة، وتبديد أحلام الشعب والشهداء.

وكان تجمع المهنيين المعارض للحكومة أطلق دعوات للتصعيد الثوري تقوم على الوقفات الاحتجاجية ومظاهرات الأحياء والمواكب المركزية، للضغط على الحكومة الانتقالية.

الديمقراطي

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..