أهم الأخبار والمقالات

الشيوعي: حميدتي على رأس الفشل ويسوِّق لمشهد ديكتاتوري

الخرطوم: رشان أوشي

هاجم عضو اللجنة المركزية لـلحزب الشيوعي السوداني كمال كرار، تصريحات نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي “حميدتي” لدى مخاطبته قوات درع السلام، قائلاً: ” اذا كانت البلاد منهارة اقتصاديا وسياسيا وأمنياً. فإن حميدتي على رأس هذا الفشل، باعتباره على رأس النظام الحالي، وممسك بملفات الاقتصاد، السلام والأمن”.

وأضاف كرار: “المواكب التي تنتظم الشوارع الآن ويقصدها ويصفها بالفوضى نذكره ونقول له إنها أتت به حاكما”.

واتهم كرار وفقاً لـ(سودان مورنينغ)، حميدتي بمحاولة التسويق لمشهد سياسي ديكتاتوري، وحذر من غضبة الجماهير حال سعت جهات لتضييق مساحة الحريات وحرمان المواطنون من حقهم في التعبير.
المواكب

محتوى إعلاني

‫2 تعليقات

  1. الالفاظ القوية تفلحو تقولوها لحميدتي لارضاء الراي العام ولانو ما خايفين ..

    اذا هو ماسك ملف الاقتصاد، فحمدوك قمتم باختياره باعتباره خبير اقتصادي!!

    واذا انت تتحدث عن الشارع، فتذكر ان الشارع اتي بقحت وبالتالي بكم،

    ولكنم انتم الاخفقتكم في الاختيار ثم في انكم افلحتو مؤخرا بالحديث عن عدم رضاكم عن الملف الاقصادي والميزانيه ولم تحركوا ساكنا مع كل الزيادات فاكرين انكم اخليتو مسؤوليتكم!! ولكن يا اخونا فلتعلم ان ما تفعلون ليس له علاقة بالقياده الرشيده التي ينبغي ان تكونوا، وليس له علاقه بروح القطيع حتي ..

    انها الانانيه والمصالح الشخصيه التي تتقونها وتحسبون لها الف حساب

  2. :” حميدتي على رأس الفشل ويسوِّق لمشهد ديكتاتوري ”
    قال ذلك اليوم عضو فى اللجنه المركزيه للحزب الشيوعي !
    فلماذا البكاء على اللبنِ المَسكُوب ؟
    هذا هو الكلام الذى كان مفروضاً أن يُقَال
    فى ذلك اليوم المشؤوم فى تاريخ السودان
    يوم ١٣ أبريل ٢٠١٩ ،
    وهو اليوم الذي عَيَّنَ فيه الجنرال الباهت الجبان
    عبدالفتاح البرهان نَفْسَهْ رئيساً لمجلس ما بعد الثوره ،
    وقام ” فى صَفْقَةٍ شيطانيةً مُرِيبه ” بتعيين
    الُمُجرم الجنجويدى حميتى دقلو
    نائباً لرئيس مجلسه العسكري !!!
    ثُمَّ نائباً لرئيس مجلس السيادة فيما بعد ،
    ومنذ البدايةِ : كان واضحاً أنَّ هدفهم سرقة الثوره ،
    والنكوص بها ، وهذا ما شهدناه منهم يوماً بعد يوم ،
    أما الذين فَرّطوا فى تطلعات الشعب وتضحياته ،
    مِنْ ” هلافيت ” تجمع المهنيين ، ومُرْتَزَقَة أحزاب
    قوى الحرية والتغيير ،
    فَهُمْ لا يشعرون بِمَدى ٬ ما أجرموا بِحَقِّ هذا الشعب ،
    وهُمْ يَرونَ بِأعينهم ، سودان الوعي والعقلانية ،
    يَتَّجِه نحو هاوية التخلف والهمجية والخراب .
    ولا يهمهم شيئ !!!
    21/01/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..