BBC-arabic

تنصيب جو بايدن: لماذا لن تكون دعوة الرئيس للوحدة سهلة التحقيق؟

في الساعة 12:01 من ظهيرة 20 يناير /كانون الثاني 2021 وأثناء إلقائه خطاب التنصيب، أصبح جو بايدن رسميا الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة.

عرض بايدن بشكل جيد التحديات الهائلة التي تنتظره والأمة خلال ما أسماه “شتاء الخطر”.

تواجه أمريكا وباءً مدمرا تسبب بخسائر هائلة في الوظائف وإغلاق أعمال والبيئة، وصيحات عاجلة من أجل تحقيق العدالة العرقية، وعودة ظهور “التطرف السياسي، ودعاة تفوق البيض، والإرهاب الداخلي”.

ولم يكن خطاب بايدن قائمة من المقترحات والحلول، بل كرس يومه الأولى لإصدار قرارات رئاسية بلغ عددها 17 وتتعلق بالهجرة وتغير المناخ وحقوق العابرين جنسيا والصحة العامة وغيرها.

كما جمدت إدارة بايدن أيضا جميع القوانين التي أصدرها ترامب في اللحظة الأخيرة من حكمه في انتظار مزيد من التدقيق.

وبدلا من ذلك، استخدم بايدن خطابه لتقديم الأمل، وجادل بقوة، في بعض الأحيان، بأن الأمة يجب أن تتحد في مواجهة التحديات المقبلة، وأنه يتعين عليها تجاوز “الحرب الهمجية” الحالية في إشارة الى الإنقسام السياسي الشديد التي تمر به أمريكا.

بايدن

وقال بايدن: “بدون الوحدة لن يكون هناك سلام بل مرارة وغضب فقط، ولا تقدم بل الغضب المرهق فقط، ولا أمة بل حالة من الفوضى فقط”.

وتابع قائلا: “نحن نواجه لحظة تاريخية، أمامنا أزمة وتحديات، الوحدة هي فقط المخرج”.

وفي بعض الأحيان، بدا خطابه رداً مباشراً على إدارة سلفه ترامب، على الرغم من أنه لم يذكره بالاسم.

ففيما دأب ترامب على الحديث مرارا وتكرارا عن العظمة الأمريكية وتمجيد مؤسسيها، أشار بايدن إلى أن تاريخ الأمة كان “صراعا دائما” بين مُثلها العليا والحقائق القاسية أحيانا.

وبينما تحدثت كيليان كونواي مستشارة ترامب منذ ما يقرب من 4 سنوات عن “حقائق بديلة”، قال بايدن: “هناك حقيقة وهناك أكاذيب، أكاذيب قيلت بهدف كسب النفوذ والربح”.

وأنهى بايدن خطاب التنصيب بالتحذير من أن أمريكا يجب ألا “تتقوقع على ذاتها”، كأفراد لا يجب أن نتحول إلى “جماعات متناحرة” وكدولة يجب ألا نغيب عن المسرح العالمي.

وقال بايدن: “سنعيد إصلاح تحالفاتنا وننخرط مع العالم مرة أخرى”.

ممكن هذا يوم أمريكا، هذا يوم الديمقراطية

وهكذا طوى بايدن، من الناحية الخطابية، صفحة ترامب التي حملت شعار “أمريكا أولا”.

وتعد أول 100 يوم في حياة أي إدارة مهمة دائما للرئيس الجديد، فما هي أولوياته؟ وما الذي سيحاول تحقيقه عندما يكون رأسماله السياسي في ذروته؟

كان أمام بايدن وفريقه الرئاسي ما يقرب من 3 أشهر للتخطيط لخطواته الأولى عند أداء قسم المنصب، والقرارات الرئاسية هي الجانب الأسهل من المهمة التي تنتظره.

وقد عكس خطاب بايدن حقيقة أنه يتسلم منصبه مع تحديد أهم أولوياته بالفعل.

تتحمل حكومته مسؤولة توزيع لقاح فيروس كورونا بطريقة فعالة ومنصفة، وبعد ذلك يتعين عليه التركيز على الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية التي يسببها الوباء.

فقد أدى الفيروس إلى تفاقم عدم المساواة في الدخل ودفع العديد من الأسر إلى حافة الانهيار الاقتصادي، كما دمر صناعات السفر والضيافة وفرض ضغطا لا يُصدق على الموارد المالية لحكومات الولايات والحكومات المحلية.

بايدن
بايدن، REUTERS

وسيتم اختبار تعهد بايدن بالسعي إلى الوحدة قريباً حين يصوت الكونغرس المنقسم بشدة على حزمة جديدة ضخمة من مساعدات التحفيز لمواجهة الوباء، وإذا أراد بايدن تفعيل ذلك بسرعة فسيحتاج إلى دعم جمهوري في مجلس الشيوخ وهناك بالفعل دلائل على أن بعض الجمهوريين من الجناح اليميني يتهيأون لمعارضة المزيد من الإنفاق.

ثم هناك محاولة عزل ترامب في مجلس الشيوخ والتي ستشكل تحديا آخر للوحدة الوطنية، وستُبقي تلك المحاولة اسم ترامب في الأخبار لأسابيع حيث سيقف المدافعون عنه إلى جانبه فيما سيدعو خصومه إلى مواجهة عواقب أفعاله.

وبعد ذلك، تتنوع المسارات السياسية المحتملة لبايدن، حيث قال الرئيس الجديد إنه يريد تحسين الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، ومعالجة الديون الجامعية المتزايدة، وتوفير استثمارات جديدة في البنية التحتية ومعالجة تغير المناخ.

بايدن

وقد تعهد بدفع تشريع إصلاح الهجرة الذي يتضمن مسارا لمنح الجنسية للمهاجرين غير المسجلين، وكانت معارضة ترامب للمهاجرين ومنحهم الجنسية الأمريكية أحد أهم عوامل فوزه في انتخابات 2016.

ويتوقف نجاح إدارته على عدة عوامل، أهمها الملفات التي سيعطيها بايدن الأولوية، ومدى نجاحه فيها، ولإحداث تغيير دائم، وتطبيق السياسات التي لا يستطيع الرؤساء في المستقبل التراجع عنها، يتعين عليه العمل مع الكونغرس.

لقد انتهى حفل التنصيب، ولكن كما أشار بايدن في خطابه، يواجه الشعب الأمريكي أحد أكثر الأوقات صعوبة في تاريخ أمته.

وقال بايدن: “سيتم الحكم علينا من خلال كيفية تغلبنا على هذه الأزمات المتشابكة”.

وكان بايدن قد شن حملته الانتخابية في مواجهة كي تتسثنى له الفرصة لمواجهة تلك الأزمات، وها قد واتته الفرصة.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..