أخبار مختارة

قوى الإجماع: الأحداث الأمنية بالولايات تثبت فشل المكون العسكري

قال تحالف قوى الإجماع الوطني ، إن الأحداث الأمنية بالولايات تثبت فشل المكون العسكري في مهمة حفظ الامن التي انتدب نفسه لها.

وذكر التحالف في بيان أن: ” بعض المسؤولين ظلوا يبرزون بين الحين والآخر، ليلقوا بالمسؤولية على غيرهم، في حين أن المكون العسكري، ظل يبرر مشاركته في السلطة التنفيذية، باختصاصه بالشأن الأمني”.

وقال البيان إن الاوضاع الأمنية في عدد من اجزاء البلاد تشهد تدهوراً مريعاً، آخره الاقتتال القبلي في مناطق الجنينة وقريضة بدارفور والاحتقان الامني في كادقلي والوضع المجمد في شرق البلاد.

واعتبر البيان أن عدم استكمال السلطة التنفيذية وغياب السلطة التشريعية، يشكل بعضا من أسباب الإخفاقات التي تلازم أداء السلطة الإنتقالية، مع ما يرافق ذلك من تجاوزات، بلغت حد إعادة تعيين بعض عناصر النظام السابق في مواقع السلطة، بجانب تصاعد الهجوم على لجنة تفكيك التمكين وإزالة الفساد، كتعبير عن إنتقال قوي الردة من حالة الدفاع إلى وضع الهجوم على مراكز الثورة.

السوداني

محتوى إعلاني

‫4 تعليقات

  1. مثلث حلايب المحتل تساوي مساحته ثمانية ألاف ميل وهي ضعف مساحته دولة لبنان ولازال بعض المسؤولين السودانيين يرددون أنهم لا يفرطون في شبر من أرضي السودان.

  2. رابط فيديو صوت وصورة يثبت صحة حديث والى غرب دارفور بتورط مليشيات تشادية فى احداث الجنينة :
    الصراع فى دارفور ليس قبلى فحسب كما يروج الاعلام بل له ابعاد واجندة واضحة لمنظومة الجنجويد المسلحين بسلاح الدولة السودانية – اجندة اجتماعية : وهى التغير الديموغرافى للسكان فى دارفور بكل الطرق اللا انسانية من مجازر تهجير قسرى حرق القرى نهب الممتلكات اغتصاب افقار تجويع ابادة جماعية لجعل اقليم دارفور مركز تجمع عربى لبدو تشاد والنيجر ومالى وافريقيا الوسطى ( المستوطنون الجدد اتت بهم الى دارفور حكومة المخلوع عمر البشير ) – اجندة سياسية : ومنه ينطلقون الى الخرطوم للاستيلاء على السلطة وتكوين دولة الجنجويد المشؤمة ، اجندة اقتصادية : نهب الممتلكات والاستيلاء عليها اوتدميرها وافقار السكان بمنعهم من وسائل العيش الكريم ، علما بان هؤلاء البدو الرحل عدوانين اجلاف جهلاء واميين لا يضعون اى اعتبار للدين ، والان يهاجمون المواطنين العزل وينفذون المرحلة الثانية من الابادة الجماعية ..
    https://www.youtube.com/watch?v=9h-QDbs0sLE

  3. لاقوة اجماع ولازفت انتم شركاء معهم وكفي بكاء وعويل؟ قلنا من البدااية عينو امن داخلي وفي كل اقليم من شرفاء البوليس والجيش وشباب الثورة في الامن الداخلي تامنو به ظهركم وتامنو به الثورة ولكن جريتم للمحاصصات والمناسب الله لا كسبكم اهدرتم دماء الشهداء ايها المتخاذلين؟لاقدر الله لو حصل انقلاب فاعملو سيذبحوكم كالخرفان اغبياء؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..