أخبار السياسة الدولية

محاولة انقلاب.. إفريقيا الوسطى تعلن حالة الطوارئ

أعلنت حكومة إفريقيا الوسطى، الخميس، حالة الطوارئ لمدة 15 يومًا في أنحاء البلاد، عقب محاولة جماعات مسلحة الإطاحة بالرئيس فوستين أرشانج تواديرا، الذي أعيد انتخابه حديثا.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، ألبرت يالوكي موكبيم، في تصريح عبر الإذاعة الوطنية، إنه “تم فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة 15 يومًا اعتباراً من منتصف ليل 21 يناير (كانون ثاني) الجاري، وحتى 4 فبراير (شباط) المقبل”.

ويأتي هذا الإجراء في الوقت الذي شن فيه تحالف من 6 مجموعات مسلحة هجمات متفرقة في بلدات محيطة بالعاصمة بانغي، وعلى الطريق السريع “RN3″، وهو خط الإمداد الحيوي الذي يربط بانغي بالكاميرون المجاورة.

وفي 5 يناير الجاري، أعلنت جمهورية إفريقيا الوسطى انتخاب رئيس البلاد، فوستان أرشانج تواديرا، لولاية ثانية إثر فوزه بانتخابات الرئاسة التي أجريت في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى