أخبار السودان

حركة تحرير السودان تكشف حقيقة زيارة “عبد الواحد” لدرافور

الخرطوم: الراكوبة

كذبت حركة جيش تحرير السودان، زيارة رئيسها عبد الواحد محمد نور، إلى دارفور.

وقالت الحركة في بيان ممهور بتوقيع المتحدث الرسمي محمد عبد الرحمن الناير أطلعت عليه “الراكوبة” إن النبأ الذي يدور بالوسائط المختلفة عن زيارة عبد الواحد إلى دارفور الخبر عارٍ تماماً عن الصحة ويفتقد للمصداقية.

وأوضح البيان، إن كل أمر يتعلق بالحركة يتم التعبير عنه عبر بيانات رسمية من الجهات المعنية وليس عبر جهات لا تمت للحركة بصلة.

وأضاف: “الحركة ومنذ وقت طويل قد أعلنت إنها بصدد إعلان مبادرة للسلام الشامل بالسودان تعنى بعقد مؤتمر حوار سودانى سوداني داخل الوطن يشارك فيه الجميع عدا النظام البائد وواجهاته , والحركة وحدها هى من تحدد زمان إطلاق مبادرتها أو ذهاب أى من منسوبيها للسودان فى الوقت الذى تراه مناسباً عبر إعلان رسمي للرأى العام”.

وأعلن البيان رفض الحركة إستخدام إسمها فى الصراعات البينية لشركاء الحكم بالخرطوم.

وأكمل: “عليهم خوض صراعاتهم بعيداً عن حركة جيش تحرير السودان التى تعرف ما تريد وكيف تحقق ما تريد”-بحسب البيان.

محتوى إعلاني

‫2 تعليقات

  1. طيب ليه عبدالواحد ما يجي يشوف اهله ولا المعيشه صعبه يا عبدالواحد والله لوعاوز تجي دار فور والله حكومه الثورة سوف تحميك قبل جماعتك فاهم ولا ايه ارجع وجلس مع الثوار علشان تحل مشاكل اهل دار فور اذا بهمك امرهم اخوك عبدالله الطيب

  2. عبدالواحد رجل لا يعرف السلام يعيش علي هذه الحروب وهو شايف انه هو عبدالواحد من يملك حل كل مشاكل السودان
    والقتل والقتال الاخير فى الجنينه من الفتنة التى يقوم بزرعها فى دارفور حتى لا يكون هناك سلام ونرجع تانى للحروب
    للاسف عبدالواحد لا يريد السلام ويجب ان يعلم الشعب السودانى ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..