أخبار السودان

كشة: نادمون على دعم الحكومة ونطالب بنقل قضيتنا إلى محكمة لاهاي

اتهم عضو منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر، كشة عبد السلام كشة، والد الشهيد عبد السلام كشة، الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك ووزارة العدل والسلطات القضائية والنائب العام بالتقاعس عن تنفيذ أهداف الثورة الشعبية، مشددًا على أن عائلات الشهداء تعتزم نقل قضية فض اعتصام القيادة العامة إلى محكمة لاهاي عقب فشل رئيس لجنة التحقيق نبيل أديب في الكشف عن الجناة الذين يعرفهم جيدًا، بحسب تعبيره.

وقال كشة وهو والد الشهيد عبد السلام كشة في خطاب ألقاه من منصة تدشين شارع الشهيد عبد السلام كشة -شارع البلدية- سابقًا إن رموز النظام يتم علاجهم في المستشفيات الخاصة بدلًا عن محاكمتهم على قتل الشهداء في الحراك السلمي، وتساءل أين أهداف الثورة؟ واستدرك: “هناك انحراف في الثورة وتحالفات تشكلت لا تشبه الثورة”.

وأضاف كشة متسائلاً: “أين أهداف الثورة وأين السلام؟ ومن الذي يقتل النازحين في الجنينة؟ هل هذه هي أهداف الثورة.. وحتى لجنة التحقيق في فض الاعتصام وشملت لجنة بموجب الوثيقة الدستورية لكن نصوص سلام جوبا أنهت الوثيقة بحسب التعديلات”.

وقال كشة: “نحن نريد الثورة الحقيقية والثورة لا تعني محاصصات ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك زارنا زيارة هزيلة في مقر منظمة أسر الشهداء وتقدمنا بمذكرات إلى وزير العدل والنائب العام ورئيس القضاة ورئيس الحكومة الانتقالية ولم نجد أي صدًا حتى ولو من باب مناقشة مضمون المذكرة.

وتابع كشة: “لا توجد عدالة في الداخل نطالب بتدويل قضية الشهداء والهتاف الخاص بـ(130) وهي مادة لا تتسق مع مجزرة فض الاعتصام لأنها مادة جنائية تنطبق على شخص قتل شخصًا آخر في مشاجرة ولكن فض الاعتصام كان انتهاكًا كبيرًا”.

وأردف كشة: “نبيل أديب رئيس لجنة التحقيق في فض الاعتصام وصفنا في لقاء تلفزيوني بأننا نهرف بما لا نعرف ونحن نشاهد بياناته الهزيلة، فهل تضاهي بياناته تقارير العدالة في عصر التنوير ومكتبة السوربون وجامعة هارفارد؟ نقول له ولمن عينه أننا نبحث تدويل قضية فض الاعتصام”.

وتوجه كشة عبد السلام إلى من أسماهم بـ”شهداء ترس شارع البلدية” لأنهم من يستحقون الشكر على حد قوله وهاجم كشة وزير العدل نصر الدين عبد البارئ وقال إنه فشل في صياغة تشريعات تؤسس للتغيير الجذري ولم يفعل شيئًا سوى تشريع قانون المعلوماتية الذي صمم لملاحقة الثوار الذين استفادوا من المنصات الاجتماعية وحساب تجمع المهنيين السودانيين على فيسبوك لنشر الحراك السلمي.

وجاء خطاب كشة عبد السلام اليوم السبت بمناسبة إطلاق اسم الشهيد عبد السلام كشة على شارع البلدية وسط الخرطوم حيث قٌتل الشهيد كشة في مجزرة فض اعتصام القيادة العامة بتاريخ 3 حزيران/يونيو 2019 عندما هاجمت قوات عسكرية اعتصامًا مدنيًا كان يطالب بتسليم السلطة إلى المدنيين.

الترا سودان

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. عبدالسلام كشة دة ماخد حجم اكبر من حجمه
    نعم ابنه ضحى بدمه له الرحمة وربنا يتقبله
    ودمه لن يهدر باذن الله
    مثله مثل الباقين ربنا يتقبلهم جميعاً
    لكن ان يتصدى هو للمشهد ويستغل استشهاد ابنه بهذه الصورة
    فهذا هو المرفوض
    الكثيرين فقدوا ابناءهم بل ان البعض فقد اكثر من اثنين من ابنائه
    ولكنه لم يتاجر بدم ابنه مثل ما يفعل كشة
    هل نفهم بان كشةعرض بضاعته على الكيزان والشيوعيين لشرائها ؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..