أخبار السودان

اجتماعات مرتقبة مع حمدوك والحرية والتغيير لاستبقاء وزير التعليم في منصبه

تعتزم لجنة المعلمين عقد اجتماعات عاجلة مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وآخر مع المجلس المركزي للحرية والتغيير بغرض استبعاد وزارة التربية والتعليم من المحاصصة السياسية في التشكيل الوزاري الجديد مع استبقاء محمد الأمين التوم الوزير الحالي في موقعه.

وأعلن القيادي باللجنة بشير نايل، لـ”الترا سودان”، أن اللجنة أجرت اجتماعات مكثفة مع الجبهة الثورية وحزبي المؤتمر السوداني، والشيوعي، لشرح وجهة نظرها في ضرورة اسبقاء وزير التربية والتعليم الحالي في منصبه، إضافة إلى إبعاد الوزارة عن المحاصصات السياسية لاستكمال خطة نهضة التعليم التي بدأ الوزير تنفيذها. على حد قوله.

وأوضح نايل، أن اللجنة أرسلت خطابًا لرئيس الوزراء تدعوه لعقد اجتماع عاجل معه قبل تشكيل الحكومة الجديدة المزمع إعلانها خلال الأيام المقبلة، معلنة أنها دفعت بطلب مستعجل للمجلس المركزي للحرية والتغيير بهدف عقد اجتماع لتوضيح موقفها المتمثل في إبعاد الوزارة عن المحاصصة السياسية التي تمت في الاتفاق الذي جرى مؤخرًا بين الحرية والتغيير والجبهة الثورية وبناءً عليه آلت الوزارة للأخيرة.

وقضى الاتفاق الذي تم بين تحالف الحرية والتغيير والجبهة الثورية على منح الأخيرة، سبع وزارات وهي: “المعادن، الحكم الاتحادي، المالية، الثروة الحيوانية، التربية والتعليم، التنمية الاجتماعية، البني التحتية”.

الترا سودان

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..